صحراؤنا تدنيس واستنزاف

صحرائنا: تدنيس وإستنزاف

من الإهمال إلي الإغتصاب

IMG_3181

أمي الطاهرة تُغتصب ؟ … قالها مستنكراً والألم يعتصر فؤاده

حملق فيما رآه وصرخ متأوها من وجع عميق .. وكأني به متجدد

: لم يكفيهم تجاهلهم لها كل تلك السنون .. وهاهم يدنسون بكارتها العفيفة منذ مئات القرون ؟ تكلم محدقاً في اللا شئ ..

إنه “تاكسيستي ؤسان”، حالما وقف أمام أثار الجريمة اللاإنسانية البشعة، التي إقترفها أحد أجهل مخلوقات الله في (الجماهيرية) ؟ جريمة التعدي علي النقوش والأثار الفنية المرسومة علي ألواح صخور أكاكوس، وتلويثها بأصباغ وطلاء أسود كاحل، كما هو قلب ذاك المجرم الجاهل العابث.

IMG_8335

: لو بيدي سلطة القضاء لحكمت علي ذاك الأحمق بالإعدام بعدد سنين عمر تلك النقوش، (يصرخ التاكسيستي متوجعاً)، إنها كنوز وادي : ” آويــس”، و آويــس تعني الرخاء والهناء والأمان والرغد باللغة الليبية القديمة(الأمازيغية)، ولكن من أين لها بالهناء والرغد، والأوغاد الجهلة عدواهم منتشرة في كل أرجاء البلاد ؟

IMG_8338

تحسرتنا لمصاب تاريخنا الجلل ولحسرة عزيزنا التاكسيستي، ولفرحتنا بصحرائنا التي لم تكتمل، فصدمنا ونحن من عقد العزم علي البدء في إستكشافها من جديد ؟؟؟ ولم نشأ أن نصدم عزيزنا التاكسيستي بحقيقة أن الجاني، وبالرغم من فداحة جريمته النكراء، والتي لم يسجل التاريخ مثلها منذ آلاف السنين، إلا أنه لم يقضي سوي بضعة أيام في السجن، وهاهو اليوم حرا طليقا، لا بل وعين في وظيفة وبمرتب قار تابع لجهاز الأمن الداخلي بمطار سبها الجهوي ؟

وهاهي الجريمة الصارخة الفاضحة مستمر،ة فلم تتحرك أعظم جماهيرية في التاريخ إلي حد الساعة لمعالجة تلك الأثار المدمرة التي لحقت بالصخور مع علمهم التام بإمكانية معالجتها لو أنهم أسرعوا في ذلك، وأن كل دقيقة تمر علي تلك النقوش وتحت تلك الظروف المناخية القاسية تجعل من مهمة إنقاذ ما يمكن إنقاده، أكثر إستحالة:

IMG_8106

IMG_8255

IMG_8256

IMG_8254

IMG_3427

IMG_8257

IMG_8342

IMG_8336

IMG_8343

IMG_8420

IMG_8419

IMG_8417

IMG_8572

تعليقات

يعلق Nursay, في :

ربما لن اعيد اختراع البارود إذا قلت بأن السافل الذي فعلها ماهو إلا عبد مأمور بمهمة محددة ! هي محاولة نفي ما ( مايدعيه ) الامازيغ من حضارة !! وأن اجدادهم هم من خط على صخور اكاكوس تاريخهم ! وكأني بالجهلة من اعداء الحضارة يعتقدون بأن بالامكان طمس حضارة قوم بطلاء آثارها وتشويهها ! لست ممن يقولون بنظرية المؤامرة ولكن العكس ليس صحيحا أيضا ! من قام بذلك لم يقطع مئات الأميال ليخط مجرد ذكرى مروره من ذلك المكان ! أما ترقيته بدل جلده كأي حيوان فذلك مؤشر صغير ولكن كاف لأن يدل على أن هذا الحقير قد فعل مااستحق عليه وظيفته الجديدة ! الامر واضح ولايحتاج إلى تحليل _ ولكنه يستحق لعنة الاسلاف على الاجلاف !

– نقلا عن صحيفة اوسان

Advertisements

– في ذكرى استقلال ليبيا

من تاريخ ليبيا السياسي : آخر رئيس وزراء للملكة الليبية

يوم 24 ديسمبر 1951 ، هو يوم إعلان أستقلال ليبيا ، وغدا ستكون الذكرى الـ 58 لذلك الاستقلال :

ونيس القذافي ، رئيس الوزراء الليبي ( 1968 – 1969 ) (على اليمين) ، يصافح الملك إدريس السنوسي عند افتتاح الحرم الجامعي للجامعة الليبية في 6 أكتوبر 1968

سيرة حياتة ( موقع ويكيبيديا ) : أضغط هنا

من تاريخ ليبيا السياسي : أول رئيس وزراء للملكة الليبية

يوم 24 ديسمبر 1951 ، هو يوم إعلان أستقلال ليبيا ، وغدا ستكون الذكرى الـ 58 لذلك الاستقلال :

محمود المنتصر رئيس الوزراء الليبي ( 1951 – 1954 ) ، يلقي كلمة بمناسبة إعلان استقلال ليبيا، وعلى يمينه الملك إدريس السنوسي

سيرة حياتة ( موقع ويكيبيديا ) : أضغط هنا

من تاريخ ليبيا السياسي : أول ملكة لليبيا

يوم 24 ديسمبر 1951 ، هو يوم إعلان أستقلال ليبيا ، وغدا ستكون الذكرى الـ 58 لذلك الاستقلال :

فاطمة السنوسي : ملكة ليبيا ( 1951 – 1969 )

سيرة حياتها ( موقع ويكيبيديا ) : أضغط هنا

من تاريخ ليبيا السياسي : أول ملك لليبيا

يوم 24 ديسمبر 1951 ، هو يوم إعلان أستقلال ليبيا ، الذكرى الـ 58 لذلك الاستقلال :

أدريس السنوسي : ملك ليبيا ( 1951 – 1969 )

سيرة حياتة ( موقع ويكيبيديا ) : أضغط هنا

من لا يعجن لا يخبز

من لا يعجن لا يخبز إلا الفران
الحبيب الأمين
2009/12/20
الكل في رأسه ألف دعوة للعشاء مع الكوابيس الجائعة والنوم معها ..
لا أحد يفطر مع أحلامه المشرقة ويحظى برفقتها لنهار كامل ..
ربما قلة منهم يفعلون ..
حتى هؤلاء يلتقطونها صدفة بيقظة مزيفة ..
الأكثر توافقا مع الزمن هو من يحلم بالسفر مع السنابل ..
فلا ينتظر قوافل الدقيق أن تحط بسريره ..

قراءة في مقالة الكاتب محمد مليطان
” ليبيا .. بين الإفتاء السلفي وحقوق الإنسان”

اقتباس:
“تعيش ليبيا في السنوات الأخيرة أجواء إعادة ترتيب البيت الليبي، عبر عدد من المراجعات للسائد من مفاهيم وأطر وتكوينات لها علاقة بالسياسي أو الثقافي أو الديني، هذا التحول، الذي لايزال في طور المخاض، يندرج من ضمن ما يطلق عليه «مشروع ليبيا الغد»، الذي يقوده سيف الإسلام القذافي، وهو مشروع يوصف بأنه «إصلاحي».”. انتهى

السجال هنا يطرح إشكالية أكبر وهي أن يجنح البعض للقولبة بأطر واصطلاحات لم تقعد عندنا ولم نتفق إزاءها ولم تبتدعها أفكارنا أو بناتها لنلوي أعناقها .فالحداثة وما بعدها والليبرالية والعلمانية كلها تيارات وافدة لم تتوطن ببيئتنا المنفرة وظلت خجلة ووجلة إن لم نقل مرعوبة بحلوق وجماجم من طافت به قشورها أو حتى من طاول لبها كي لا نظلم أو نظلم فهذه الأيام الكل مترع بمشروب التربص وضاج بفكرة النظر بثلاث أبعاد.

ازعم إنني بوعي معقول لتفهم مخاوف الكاتب التي عبر عن بعضها بظاهر السطور وترك لنا خيارات أخرى للتمادي مع الخطوط العريضة بمفاكرة تتجاوز حجم السطور وعددها .. حتى إننا تورطنا بين بخارطة المأزق بين قضايا ثلاث (الإفتاء لسان حال السلطة الدينة، السلفية كمرادف للماضوية ونابذ للحداثة، حقوق الإنسان التي أفردنا لها أسبوع كامل زارنا فيه بعض رسلها لاستجلاء عشرات القضايا في عشرات السنين) بعضنا رآها مفزعة وبعضنا وظفها للنقد وآخرين ربما لازالت تعتمل برؤوسهم وتناوش أقلامهم أو تتخبط بجباههم.

أيا كان حالنا لعل التسبيب للمقالة الجديرة بالجدل يحملنا على الاعتراف بأننا في بلاد لم تفتح بعد ذهنيتها للوراقة الكونية ولم تترسخ فيها مفاهيم عملياتية للعيش بين الذات والأغيار بأريحية في الرفض والقبول والنقاش لما ينتجه ويناقشه الفكر الإنساني المعاصر، بل حتى ما يشغل الفكر في محيطه العربي الاقرب لطبيعة قضايانا وكيمياء أزماتنا، وهذا ملمح فج وتمظهر عجيب للانزواء والركون والخمود لدورنا الذي لم يشتعل بعد. فنحن بعيدون عن فقه الواقع وفكر الزمان بذات المسافة ولازلنا نلوك منتجاتنا الاصطلاحية والشعاراتية وللأسف لم نشبع منها بعد! حتى إن تطبيق (أعرف وأطلع وأختر ما شئت وانبذ ما شئت) يبدو امرا مستحيلا أمام عضات نواجذنا على تلابيب الفشل في التعاطي بل لم نستطع حتى حصد فائدة ما نخلت الخبرة المعرفية بغربال التجارب عبر المثل التربوي الليبي! “اعرف واترك” ولنضف له تحديثا قسريا “ما يهمك شيء”.

لا أظن أن الصديق محمد مليطان قد تبنى كل تلك الوافدات من الممنوعات الروحية والعقلية بمأوى يخصه للادعاء بأبوتها ونسخها بكتيب عائلته الفكرية، فلا هو بالذي أعلن التزامه بها شكلا ومضمونا أو بالذي اجبرنا على قبولها عنوة لنحاسبه بما قد يراه بعضنا أو جلنا فيها كشر مطلق وإلا فذلك يجيز له القول بما يراه وهو حرا فيه كما صدر البعض بفهمه رأيه كفتوى ماحقة لغيره.

إن الحديث عن نبش فكرة عودة المفتي المغيب بالاستحسان أو الرفض لا يقدم معول لهدم الحداثة أو إقامة أركان الدين والعكس صحيح . تظل المعايرة الصحيحة قائمة على أساس الدور ومن طبيعة الممارسة، فهاهي المجتمعات الغربية الكبرى (أمريكا، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، ايطاليا .. الخ) تنشط فيها الجماعات المسلمة الأصولية والوسطية والمتطرفة بما يفوق المتطلب التعبدي والشعائر المقدسة إلى الخوض في الشأن السياسي المحلي والدولي وبدرجة من الحرية تفوق بسنوات ضوئية ما هو موجود تحت أي مئذنة بديار المسلمين، كما أنها أفرزت من الزعامات المشيخات والدعاة وتفشت بينها لجان الإفتاء وهيئات الإرشاد والتحريض والدعم والمساندة وحتى خلايا نائمة ويقظة لدعم المقاومة الإسلامية بالمال والمهج،،، كل هذا حدث في فضاءات الحداثة تلك وفي محاضن ومناجم الليبرالية هناك . فماذا حدث،، حتما لم تقوض الديمقراطية الصليبية! بعنجهية الهلال! كما يولول اليمين الاوربي والرسميون العرب.. ولم تتعلم طيور المسلمين المهاجرة إلا المزيد من دروس الحوار بهدوء والتوطن بسلام مع المقارعة بالحجة والجلوس إلى طاولات المبارزة بالرأي وهذه قيم ومسلكيات حبذا لو نقلها الشيخ المهاجر والمفتي ما وراء البحار بأقاليم الليبرالية والديمقراطية إلى نجودنا القاحلة وفراعنتنا الأشاوس بذات الهدوء والقبول بالآخر دون ولاية حصرية على الدين والدنيا أو تنظير للقناعة بالفقر والصبر على الظلم ومهادنة الاستبداد بأقراص الإصلاح الطويلة الأجل أو بالدعاء فقط اللهم أصلح ولاة أمورنا.

إذن المخاطرة ليست متاحة للمغامر بتلك البلدان طالما الدولة مؤسسة والقوانين مرعية والكرامة محفوظة للمتدين والمتجرد ما لم يدنس المقدس المحمي بقانون وسلطة الدولة أو يحطم القواعد بعبثه خارج نطاقات اللعب.. أيضا قد تبدو للبعض جمالية وعصروية المطالبة بقيام دولة القانون والمؤسسات – (منزوعة الدسم الديني! أي بدون مفتي وهو أمر مستدق وضئيل الأثر إن قصد به القياس كدرجات ريخثر لأي زلزال مجتمعي مرتقب) – ممارسة للاستعراضي في وطن متخلف يروقه أن يدخل عليه كمروض للماضوية المتوحشة بعصاه السحرحداثية غافلا عن مواطن وبواطن شتى ربطت فيها الحبال ناحية الهاوية الأكثر تعصبا وتخلفا .فالحداثة في وظائفية الدولة ووظيفتنا كمواطنين بمجتمع مدني وما يستتبع وجودها من دستورية للحريات وتنظيم الحقوق للإنسان كمواطن وواجباته حيالها أمرا مشروع ومشروع مرغوب تكريسه لكنه وليس بالضرورة أن تأتي مناقشته على صهوة مفردة واحدة وجريا حول منصب بعينه . فالموضوعة – واظن ان مليطان يعي ذلك – تقترح المزيد التفصيل والتحليل وليكن فيها فضل فتح الباب لمقالة مليطان الذي يروقني الاختلاف معه هنا في جزئية العرض وليس بكتلة الرأي ولنا من الود أرصدة لا تستنزفها ملايين المقالات . أما الخلاف فقد تبرعنا بحصصنا منه للمخاصمين بغرض.

إن التحديث كمنهج لمشروع حضاري لا يستقيم إلا يتوفر شروطه ومقوماته كافة – “فكم هي المناصب التي نحتت وصنمت ولم تحظى بكل هذا الرفض الشامل” – وأن يقحم القياس برمته على قضية طفت مؤخرا على السطح الليبي المهشم وهي ليست إلا إشكالية ضمن إشكالات عدة وعميقة ومستعصية على رجالات الحل والعقد وعاجزة عن المرور للوصول إلى عتبات حداثة الدولة ومأسسة الحياة العامة وتقنينها، فعلى الرغم من تماس طرفي تيار السلطة وتيار الإخوان، والجهاديين والسلفيين مقاتلة ومهادنة في منظومة للتعالق الظرفي الجذب والمشتغل بطاقة الود والارتياح المزدوج في اطار حملة تفريغ الاحتقان وتفريغ الزنازين ولا نعرف له من أجندة واضحة كمشروع للمصالحة الوطنية الشاملة أو نهاية وتوصيف غير الرصد والتكهن إلا أن الانعكاس ظهر واضحا في مرآة ضخمة حملتها “قرني كبش العيد الأخيرة وصلاتها بجمعين تناطحا في يومين على التوالي” كانت فيها للوجدان الشعبوي الليبي كلمته الأولى والأخيرة والتي غلبت قرارية السلطة وبراغماتية التيارات جميعا. ولم يكلف المؤمنين غير “مسج” بعشرة دراهم.

من تلك الخلافية البائنة انطلقت وربما لأول مرة تداعيات ما قبلها من احتقانات ومشادات وسجالات متشابكة “مشائخ، قيادات إخوانية ومعارضة ونشطاء حقوقيين وكتاب مستقلين إعلاميين حكوميين وشبه حكوميين إلى غير مصنفين واخرين لا نعلمهم الله يعلمهم” يمكن القول أنها وطأت ومهدت للخطاب بسفور والحجاج بحدة بين ما يصعب وصمه بالراشح من كم الشفوي والمدون في شكل مواقف أو مقالات بالعقلانية الصارخة أو بالعلمانية المستوفية شروط الضلالة والكفر (يمكن مراجعة تعليقات كثيرة رشقت بها صفحات المواقع الليبية حول الدين والعلم الفلك والفضاء الشيخ والعلم السلطة الدينية والسلطة السياسية، المفتي وولي الأمر الرعية ومخالفة الولي .. الخ) بحسب تقييمات البعض أو بالصورة النمطية المستوردة لمقامات وطروحات العداء الليبرالي العربي – التي ليس لنا في ليبيا أي إسهامات معتبرة فيه منذ حقبة النيهوم الجريئة “رمزية الفقيه” واللامتناسقة مع كرونولجيا الشواغل الثقافية الليبية أو تقاليدها المحافظة إضافة إلى ضراوة المواجهة مع مسطرة التصريح المسننة – للنسخة الثيوقراطية العربية ممثلة “بحماس وحزب الله المحاربة من السيرفر الحكومي الرسمي بشتى محركاته”، بالطبع مررت بعض المواقف والقضايا بأصولها وفروعها فوق وتحت بوابات السطور وبتقيات عدة على هوامش الستر أو متون الفضح المضمر منها والمكتوب وهي أساليب كتابة تبدو مقنعة ومجازة وسط سياقها المكاني والزماني لتلقي برسالتها دونما تلامس أو تسخين لأي سقف ساخن في حينه غير الذي تقصد حرقه.
مصافحة طنطاوي لبريز

قالوا عنها الكثير وظلت الأصابع مسلطة نحو العمامة شيخ الأزهر في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية يقول: “إن اختيار أوباما لمصر يؤكد المكانة الكبيرة التي تتمتع بها مصر في العالمين الإسلامي والعربي، وإن أوباما يرى أن مصر هي الدولة ذات المكانة الهامة لحسن سياستها، وقد اختارها لتكون أول دولة عربية يوجه منها رسالته إلى كل دول العالم الإسلامي”. وأعرب عن أمله أن يكون الأزهر “باعتباره منبراً للوسطية والاعتدال وللحضارة الإسلامية” المكان الذي يوجه منه الرئيس الأميركي خطابه إلى العالم الإسلامي”.

فعلى الرغم من مقاربة البعض لمنصة القول بجبة وعمامة ولأهداف سجلت بغرضية مبيتة تقفز على الفوائد الظاهرة إلى ما وراء الغنيمة المؤجلة، إلا أن علو الصوت المنبري من هذا أو ذاك وصمت الناطق الرسمي لا يجيز النسخ واللصق من حالات ليست على قياسنا في الراهن على الأقل للغلو في التطرف والاستقواء في التصرف بشأن ديني وجداني قد يحدث فيه مبضع الجدال جروحات لا تلتئم وقد ننزف فيه من الحبر وحتى ماء الوجه أكثر مما يستحق فلا نكشف لذواتنا بالنتيجة إلا عن أناوات هزيلة وحوار مبتذل ومعركة لا تستحق أن نخوضها بالنيابة! ولا تحتمل أن يزج بها في خضم الحجاج بين العقل والدولة والحداثة من جهة وبين الهواجس المضخمة تجاه أن تتحول ليبيا التي نعرفها جيدا! إلى (إمارة إسلاموية أو ولاية الفقيه أو سلطنة لمفتي القفار) فكلنا عارف بتكتيكات اللاعب الليبي وأبعاد الملعب وأطياف الجمهور، وتاريخ الأهداف والمباريات السابقة.

يبدو لي الأمر إن رد إلى غمده سيكفيننا شر الجدال بامتشاق الايدولوجيا أو “القولوجيا” كما يشاء البعض كأصابع قد تهدد حدود بعض الأفواه أو تخرسها وهذا لا يقصر لسان أحد أو يطيل آخر فيظل المعنى الراسب أننا نمتلك قدرة النفخ بكلماتنا في أطلال المشهد الجامد أو أن نحرك غبار ساكن (نحتاجه بلا شك) أو حتى أن نزرع بعض الأفكار الطيبة فيشيطنها البعض برؤوس حرثها المكر ممن يبحثون عن خرم بإبرة للولوج للواقع المرقع والشارع “المشرط” لحياكته على مقاسهم. كما أن فهمي لرأي العزيز محمد مليطان تلخص في رفضه لصورة المفتي الفرد كمنتج عتيق يخشى أن يبعث بكل تجلياته وكبواته المتورخة ببعض الميادين والأحداث والبلدان – دون إمكانية للتوافق بنسخته المفضلة رسميا عبر التاريخ من طرف الحكمانية العرباسلامية ومتطلبات الدولة الحديثة القائمة على دساتير ومؤسسات وفصل للسلطات وبما لها منظومة للحريات العامة والخاصة – التي لم يكن فيها المفتي كشخص عند مستوى الدفاع عن الدين أو الأمة بل كان اقرب لمانح صكوك دينية ومبتدع تخريجات سلطوية ومكرس لظلمية الأقوى المستبد، هذه الصور* جميعا نتفق على رفضها ولا نرغب بوجودها بالواقع أو ببعثها من ركام الرجعية ولكن تبقى منها أيضا صور أخرى لمن لا يتذكر صور بعضن مشايخ وقضاة ليبيا إبان الاستعمار الايطالي فمنهم من كان مداحا عرابا وقال في المستعمر ما لم يقله كرادلة الفاتيكان الذين عمدوا أولى سفن الغزو على ليبيا . كما أن هناك من مشايخ ليبيا وعلمائها من جاهر بالحق وجاهد بالنفس واللسان والقلب.

على الرغم من إطلاق مليطان للمطلق دون تفصيل تنازل عن حقه فيه لصالحنا ومارس التعميم بالحكم دون قصد إلا لاستثارة أحكامنا، إلا أن هذا الرفض لمخاطر المنصب على حقوق الإنسان أو غيره يستدعي صور قمعية أخرى يمكن أن يصبح فيها للمنصب ذات المخاطر، وهي صورة يمكن سحبها على رئيس البلاد ورئيس الوزراء والوزير والقاضي والمحافظ والوالي والموظف العام والشرطي والغفير كونهم جميعا يملكون سلطة المنع والقمع وبدرجات متفاوتة، بل أن هناك من غير المصنفيين من جمع بيمينه سلطتي الزمان والمكان بطريركيا مبجل والكل أقنان بقامة وهامة علوية لا يأتيه الباطل من يديه ولا من خلفه يسمع ويطاع ويفتي ولا يسفتي!

إذن يظل الخوف مقرونا بشخص المفتي وممارساته وليس بالإفتاء في إطاره وسياقه وغرضه وهذه مسألة شرعية يحتاجها الناس وظلت موجودة بوجود المفتي كمنصب أو بدونه. وهذا في رأي لا يتعارض مع القول بمشروعية إعمال العقل والقبول بالحداثة، فأن تكون هناك هيأة، لجنة، مؤسسة مستقلة وغير معنية بالتجاذب الطيفي أو السياسي ولا تشتغل بهما أو عليهما ككهنوت بل ترعى الشؤون الدينية للمواطنين كأي مؤسسة مدنية أخرى للشؤون الاجتماعية أو الرياضية أو الثقافية وضمن إطار عام للدولة الحديثة التي ننشد دونما الخوض بالمرجعيات كافة والصب على زيتها- (وهي لاهبة ومتأججة هذه الأيام والكل يحمل كبريته بجيبه) – وحتى ذلك الحين الذي نجرؤ فيه على الكتابة بحبر المرجعية وأقلام التيارات والمدارس والأيدلوجيات والعودة لبيوتنا والخروج ثانية دون رقيب أو حتى طلب استجواب، لننتظر نضوج عجينتنا كمريدين لهذا التيار أو ذاك، وأن لا نلطخ بعضنا بما لم يثبت بالإشهار والممارسة وعلى “عينك يا تاجر” فمنذ أشهر قليلة انطلقت موجة الاحتدام وحمى المواجهات وكأننا في حالة اصطفاف جديد وتمترس غير مسبوق وهذا شيء محمود على كراهته بالنسبة للخاسر في راكدنا المعتم والعامر بالنقيق، وإن كانت الخشية مازالت شاخصة بعيونها على الضفة المقابلة ننتظر وصولنا بسلام إلى مائدة الحوار المتمدن بأقل قدر من الهذر والهرف ودون أن تستبيح الجميع هوجة القصف والقصف المضاد فلا نرى ما يتسرب تحت تلك الطاولة وقد يبتلع قطراته في صمت ليصنع السيل العرم.

إن ما نحن فيه لا يكثفه كمعنى ويعنونه كمرحلة “بالانتقالية الحساسة” إلا كلمات تلك المقولة العامية الشهيرة (الكل يدني النار لرغيفه. فكم هو سعر الرغيف اليوم وما هي أنواعه المتوفرة وكم من الوقت يحتاج لينضج؟

.. عند الفران تجدون الخبر اليقين.

حول زيارة القذافي الى مصراته

حول زيارة القذافي إلى مصراتة

بوسعدية المصراتي
2009/12/10
قام القائد الأممي ملك ملوك أفريقيا التقليديين رئيس الاتحاد الأفريقي العظيم معمر محمد أبومنيار القذافي بزيارة إلى مصراتة لحضور حفل قيل إنه يأتي في غمرة ابتهاج الليبيين بالعيد الأربعين للثورة، والعيد الخمسين لتأسيس حركة الوحدويين الأحرار، هذه الجولة التي تشمل عدة مدن ليبية بدأها بالزاوية وزوارة إلى زليتن فمصراتة. إلا أن السبب الحقيقي لهذه الجولة -غير المعلن- هو أنها تأتي بعد ظهور بوادر تمرد ناعم غير مسبوق من الشعب الليبي، فلا علاقة للجولة بالثورة واحتفالاتها، ولكن إعلام النظام كعادته استمرأ التضليل والخداع والضحك على الذقون .. ولكن أي ذقون!!.

* تدارك مستصغر الشرر

الحرائق الكبيرة تبدأ بمستصغر الشرر. فتجاهل الشعب الليبي لدعوة الزعيم ممارسة شعائر عيد الأضحى يوم الخميس بدل الجمعة كسائر الأمم الإسلامية كان بمثابة شرارة صغيرة تشير إلى بوادر تمرد ناعم قد يتحول إلى عصيان مدني شامل يهدد أركان حكم القذافي المتصدع أصلا، ولأن مصراتة مدينة مهمة في غرب ليبيا فقد شملتها زيارات الزعيم لإجبار أهلها على ممارسة طقوس الخضوع والتزلف بالهتاف والرقص، رغم أن حالة العقيد العجوز الصحية لم تعد تسمح بإرهاق السفر والتنقل والسهر وصخب الاحتفالات، كما أن الإهانات والصفعات التي تلقاها في زيارتيه الأخيرتين لكل من إيطاليا وأمريكا حطمت معنوياته ووضعته في حجمه الطبيعي بين زعماء العالم، فكان لابد من حشد الليبيين الطيبين ليهتفوا بالانتصارات المدوية التي حققها (ضمير العالم). لابد أن يظهر ملك الملوك في أزهى حلة وأبهى شكل خاصة بعد أن شاهده الليبيون وكل العالم عاريا في روما ونيويورك.

* الحاج عندما يسهر

إذا ذكرت صفة الحاج مجردة فالجميع في مصراتة يعلم أن المعني هو سليمان الشحومي فهو الحاج الأول والأخير في البداية حج إلى القدس ثم إلى مكة آخرا. فور إعلان ضمير العالم عن نيته زيارة مدينة مصراتة استنفر الحاج خدمه في مصراتة وعلى رأسهم سليم بن عمران وعمران احمودة وإبراهيم الرقيق ولا ننسى خادمه الصغير المدلل إسماعيل اعبيد وأمرهم بالشروع في ترتيب وإعداد استقبال حاشد وحافل يليق بضمير العالم مزلزل أركان وأساسات مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، فعل الحاج ذلك وهو يعلم أن احتفالا مهيبا يليق بسيده سيرفع من أسهمه عنده ويقربه خطوات أكثر من خيمته المتداعية. بعد أن استنفر الحاج كل خدمه وأضاف إليهم بعض المتملقين الجدد كيوسف الغزال ومحمود املودة حضر بنفسه إلى مدينة مصراتة للإشراف على كافة الترتيبات وعقد الاجتماعات والتي كانت بمسرح المركز العالي لإعداد المدربين وهو يدرك جيدا أن طبيعة التنافس المحموم والخفي بينه وبين غريميه التقليديين كعيبة ومحمد خليل من أجل إظهار فروض الولاء والطاعة لولي نعمتهم جميعا وسيدهم الزعيم المفدى والقائد العظيم ضمير العالم كما عرف أخيرا.

في نفس الوقت تم تكليف علي الدبيبة وجهازه لإجراء صيانة عاجلة لقاعة الشعب المهملة منذ فترة، وهذه القاعة لمن لا يعلم مسرح متكامل بكافة مرافقه شيدت فترة ثمانينات القرن الماضي فقفز إليها أعضاء القيادة الشعبية الاجتماعية بمصراتة لتكون مقرا لهم. طال السهر وتعددت الاجتماعات وبعد أن اطمئن الحاج على كل شيء عاد إلى سريره مستسلما للنوم.

* الشويهدي يرنو إلى مقاعد العجول

في ترتيبات موازية ومتفق عليها سلفا مع الحاج دعا الطبيب الجراح الدكتور مفتاح الشويهدي (أبوليفة حتى عام 1975) رئيس جامعة 7 أكتوبر بمصراتة كافة عمداء الكليات ورؤساء إدارات الجامعة إلى اجتماع عاجل لمناقشة كافة الترتيبات الواجب اتخاذها من قبل الجامعة لاستقبال هذا الحدث المهم وهو زيارة ضمير العالم لمصراتة والاتفاق على الهدايا التي يمكن أن تقدم من الجامعة إلى القائد وضمان تواجد أكبر عدد من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة للحفل مع التأكيد على ضرورة ارتداء الروب الأسود فوق بدل السموكن. وبحماس منقطع النظير استجاب الدكتور مصطفى بعيو بن نصر لهذا النداء فأصدر تعليمات مشددة لكافة أعضاء هيئة التدريس بكلية المعلمين مطالبا إياهم بالحضور مبينا أن لا أعذار مقبولة للتغيب عن هذا العرس الكبير إلا إذا حدث أمر جلل وخطب عظيم حصرها في ثلاثة أمور : وفاة عضو التدريس أو أحد والديه.

وبدأ الحفل.. وشاهده الجميع منقولا على شاشات وتلفزات النظام القنفوذ والشبابية والهداية والجماهيرية 2. حيث دخل القائد بعد أن سلم على طابور اللقاقة المصطفين لاستقباله إلى قاعة الشعب (الدور الثاني) خلفه محمد خليل واكعيبة ومن ورائهما دخل رئيس الجامعة الدكتور الطبيب الجراح مفتاح الشويهدي (أبوليفة حتى عام 1975) مقتربا من الشرفة المخصصة لضمير العالم ومن بصحبته وجلس ثالثا بعد محمد خليل واكعيبه متجاذبا أطراف الحديث مع هذا الأخير اكعيبه الجالس بجانبه وما هي إلا لحظات حتى جذبته يد جبارة لتنتزعه من مقعده بجوار اكعيبة وتجره من ربطة عنقه وتقذفه إلى حيث يجب أن يكون بالقاعة الأرضية حيث يجلس أغلب الحضور ومنهم الحاج وهو لمن لا يعلم (سليمان الشحومي كما سبق وأوضحنا) وشعبان القبي صاحب الحنجرة الذهبية في تقيء أعظم وأعذب الهتافات المنادية بحياة القائد يشاركه في هذه الموهبة لقاق كبير هو عبدالهادي التومي الشيباني أحد علامات مصراتة المسجلة (زيد). الحاج الجالس في الصفوف الأمامية في القاعة الأرضية يعرف قدر نفسه ويعرف أن هناك حدودا لا ينبغي له ولا لغيره تجاوزها إذا حضر القائد.. وجد الشويهدي بجانبه بعد أن افتقده لحظات. وابتسامة صفراء تعلوا شفتيه مع شماتة مبطنة ارتسمت على محياه وهو يقول في قرارة نفسه لا يزال هذا الأحمق الصغير – ويعني الطبيب الجراح الدكتور العظيم مفتاح الشويهدي (أبوليفة حتى عام 1975) يقول: هذا الكلب الأحمر ويعني طبعا الشويهدي الطبيب الجراح العظيم (أبوليفة حتى عام 1975) عجل سمين مع وقف التنفيذ، وفي خاطره يقفز المثل الليبي الذي يقول: “الكلب الأحمر حاسب روحه من العجول”.

* حين تحل اللعنة

صباح يوم الزيارة السبت 05/12/2009 فوجئ أهالي مدينة مصراتة بكثافة سيارات الكتائب الأمنية التي انتشرت في أغلب شوارع المدينة الرئيسية، حيث عاملوا المارة بفظاظة معهودة فهو سلوك مألوف من كلاب الطاغية والذين يرون الناس كحشرات لا تستحق إلا السحق والدهس. وفي بعض التقاطعات اصطفت سيارات الإسعاف وهي في الحقيقة مخازن متحركة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والذخائر تحسبا للحظة مرعبة يخشاها كل الطغاة في كل زمان ومكان، ألا وهي لحظة تفجر مشاعر الناس وتحركهم لمواجهة جلاديهم، صحيح أنها حالة نادرة جدا ولكن ما حدث لنيكولاي شاوشيسكو طاغية رومانيا السابق ما يزال قريبا من الذاكرة.

* متى يأتي سمح الطلة

دخلت الفعاليات الشعبية – والتي أختيرت بعناية لحضور الحفل إلى قاعة الاحتفال – قاعة الشعب- منذ حوالي الساعة الرابعة بعد الظهر، ولم يصل القائد الأممي ليعطي إشارة بدأ الحفل حتى الساعة التاسعة ليلا كي صبح حضوره وإنهاء حالة الانتظار المملة حدثا مهما في حد ذاته ومصدر بهجة وحبور.

لم يتوقع القائد الأممي ملك ملوك أفريقيا ورئيس الاتحاد الأفريقي مفجر عصر الجماهير وكل العصور من زليتن ومصراتة بالذات المشاركة في التمرد الناعم ومخالفة ما أعلنه بشأن العيد، فهو يعرف أن أهالي زليتن مغرمون بالحضرة الصوفية وأهل مصراتة مغرمون بالتجارة، وقد سمح لهما مؤخرا ممارسة طقوس الجذب والتجارة لكليهما، فللزليتني يقول (عندك البندير واجذب) وللمصراتي (احداك ادبيبة واحلب)، ف يف يتضامنان مع بقية الليبيين ولا يحدثان شرخا في الإجماع الليبي بنحر الأضاحي يوم الجمعة بدل الخميس كما أمر الزعيم (العيد الجمعة مش خميس … سيبك من رايات ابليس) كما تقول بعض الرسائل القصيرة التي تبادلها الليبيون في الهواتف النقالة التي وفرها لهم ابن الزعيم بأسعار رمزية حتى باتت في متناول الجميع.

وصل القائد المفدى وضمير العالم مزلزل أركان الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك إلى قاعة الشعب وسط حراسة مشددة أثارت دهشة واستغراب كل من سمع أغنية محمد حسن (لقاق كبير آخر لمن لا يعرفه) التي يؤكد فيها أن زيارة القائد لأي مدينة ليبية هو يوم عيد، ينام ويغفو في القيلولة مطمئنا سعيدا وحوله الجماهير السعيدة أيضا.

* قفزة الغزال المتأخرة

تجول ملك ملوك أفريقيا التقليديين في جناح صور المجاهدين وقام الكاتب والأديب يوسف الغزال بمرافقته ليؤكد له أن ملحمة الجهاد الليبي ضد الاستعمار الإيطالي الغاشم توجت بالانتصار غير المسبوق للشعب الليبي باعتذار إيطاليا الرسمي والعلني أمام العالم لهذا الشعب العظيم بفضل ابنه البار ضمير العالم كما عرف أخيرا، مبرزا معنى شموخ القائد وهو يتجول وسط حشد من أحفاد المجاهدين في شوارع روما. وقد لاحظنا كما لاحظ الجميع أن القائد لم يكن منصتا لما يقول الغزال القافز متأخرا، والذي عرف سابقا بابتعاده عن حلقة المنشدين والمتزلفين ردحا من الزمن إلا انه وعلى ما يبدو قد أدرك مع تقدمه في السن ضرورة اللحاق بركب الهتافين، عله يحصل على موطئ قدم وتلامس رجله بساط التقرب والخنوع، فالحياد والابتعاد عن السياسة ودسائسها وإظهار الوطنية والنقاء لم ينس الناس وخاصة أهالي قرية الجهانات أغنية الغزال المفضلة (كيف حالك يا جار).

* أي شيء في العيد (يا حبيبي) أهدي إليك

بعد التجول في معرض صور المجاهدين ومعرض عبدالله بعيوبلحاج للصور الفوتوغرافية حان وقت الهدايا فتقدم أمين شؤون اللجان بمصراتة حسين حورية صحبة أمين الشؤون الثقافية عمر اسميو بإهداء القائد الأممي جملة من صناعات مصراتة التقليدية.

رئيس الجامعة اطبيب الجراح الدكتور مفتاح الشويهدي (أبوليفة حتى عام 1975) بعد أن أهداه ذرع الجامعة وبعض منشوراتها لم ينس أن يهديه جوهرة جامعته مجلدا يحتوي أربعين عددا من صحيفة الجامعة، لمن لا يعرف هذه المطبوعة فهي ذرة الذرر وجوهرة الجواهر في عالم الصحافة وإهدائها للزعيم المفذى حدث عظيم عظمة هذا الشعب الأبي المجاهد المغوار.. وعظمة قائده ضمير العالم وملك ملوك أفريقيا التقليديين ورئيس الاتحاد الأفريقي العظيم.

قفز الكاتب والأديب الكبير يوسف الغزال ثانية باعتباره أمينا لرابطة الأدباء والكتاب بمصراتة ليقدم للقائد نسخة من كتاب التفسير الشامل للقرآن الكريم للشيخ العلامة أحمد أبومزيريق.

محمد النعايمي – والذي أصبح بين ليلة وضحاها أسم من أسماء هذه المدينة بعد أن رشحه الرفيق الأكبر خليفة البكباك لتولي إذاعة مصراتة المحلية خلفا لفتى الثورة الأول صلاح بادش- يقدم للقائد ذرع الإذاعة، لتأتي بعده المناضلة الكبيرة فتحية الضراط وتقدم هدية المؤسسات الاجتماعية بمصراتة للقائد وهي عبارة عن بدلة نسائية لعلها (البدلة الكبيرة) لحرم القائد طبعا.. مش معقولة البدلة تكون للقائد، وإن كان هذا الأخير وأعني القائد ملك ملوك أفريقيا التقليديين ضمير العالم ومزلزل أركان مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة لا يتوانى عن ارتداء أية ملابس تبعث على السخرية والاستغراب.

مصطفى أبوفناس ونيابة عن تجار مصراتة من خلال رئاسته لغرفة التجارة لم يفوت فرصة وجود القائد بيننا فبادر إلى تسليمه ذرع الغرفة وكذلك فعلها مفتاح أبوعلة والذي سلمه ذرع الجمعيات الأهلية.

فعاليات مدينة تاورغاء المجاهدة والتي قال عنها القائد العظيم (إذا كانت أمريكا رائدة عصر الفضاء فإن تاورغاء رائدة عصر الجماهير) لتتساوى الرائدتين مع فارق التوقيت لمن فاته صلاة العصر والمغرب والعشاء وهو في انتظار وصول القائد. جماهير وفاعليات مدينة تاورغاء المجاهدة قدموا للقائد هداياهم من قفاف وحصران وتمر زلاوي مصنوع بأيد تاورغية ولا فخر .. لتظهر الابتسامة على القائد وهو يستلم هذه الهدايا ولعله تذكر في تلك اللحظة مقولته المشهور عن تاورغاء رائدة عصر الجماهير وتذكر أيضا أن رائد الفضاء قد انتحر بعد صدور مجموعته القصصية الخطيرة جدا كما أشار إلى ذلك أكبر الكتاب والنقاد الليبيين والعرب وعلى رأسهم الكبيرين علي خشيم وأحمد إبراهيم الفقيه فها قد انتهى عصر الفضاء ليمضي عصر الجماهير قدما ويزحف حثيثا ليخطف الأفئدة والأبصار ويلهب مشاعر جماهير تاورغاء التي استقبلته في اليوم التالي وسط خرائب وزرائب لا تليق بحياة الرواد طبعا.

* املودة بين الدكتور جيكل ومستر هايد

“مصراتة تعانق الفرح والمجد بحضور القائد مشاركا أفراحها بالعيد الأربعين للثورة المجيدة والعيد الخمسين لتأسيس حركة الثورة”، ويواصل الدكتور املودة إلقاء البيان “…. وإنه ليوم تاريخي أن نحظى فيه بصحبة قائد أممي يكتب بأحرف من نور تاريخ البشرية الجديد…..” على غرار الدكتور جيكل ومستر هايد الشخصية التي ابتدعها الروائي روبرت لويس ستيفنسون. يمضي الدكتور املودة في رفضه للدكتاتورية والاستبداد، ففي أحاديثه الخاصة وتلميحاته لطلبته في كليات مصراتة وأكاديمية بن حميدة للدراسات العليا يسخر املودة من العسكريين الجهلة أمثال القذافي وصدام حسين وعلي عبدالله صالح، إنه يبدو منسجما مع ثقافته الرفيعة وتكوينه الفكري وحسه النقدي المتميز، غير أن طموحه يدفعه إلى التحول إلى مستر هايد ليبارك الشر ويجمل القبح، مبرزًا وجهًا مغايرًا تمامًا ويقف منتصب القامة أمام عدسات التلفزيون يتلو بيانًا يتغزل فيه بالقائد الأممي ” سيدي القائد .. كل الخير والحق والجمال فيض رؤاك فأهنأ البال عزيز الجانب، ودمت سالما متألقا أيها القائد البهي النقي الأبي، ودمت لنا عيدًا ودامت ليبيا حرة عزيزة بك قائدًا وملهمًا.”

* بين الموسيقى والشعر فاصل من الهزل

تول فريق مدرسة سكينة للتعليم الأساسي التابع لقسم النشاط بتعليم مصراتة والذي شرف عليه الإذاعي حسين بن ساسي وفرقة عفط للمالوف والموشحات وفرقة إذاعة الجماهيرية العظمى الموسيقية تقديم فقرات الحفل الموسيقية المتنوعة، وبين تلك الفقرات تبارى شعراء الفصحى في تقديم ما لديهم وإلقاء قصائدهم في حضرة الزعيم الأممي والتي تعددت بين تمجيد للزعيم وتأليه تارة واكتفى بعضهم باعتباره نبيا ورسولا جديدا للبشرية خاصة وأنه قد تنبأ لأوباما ما وصل إليه الآن أليس هو القائل: إن السود سيسودون العالم. ولم يغب عن اللجنة المشرفة على الحفل والحاج شخصيا أن يستورد عددا من شعراء مدينة طرابلس فهاهو الصيد الرقيعي قد حضر ليشارك في هذا العرس وبشرى الهوني التي اكتفت بدور المذيعة، وقد لاحظ المراقبون غياب الشاعر والكاتب والأديب الصحفي وعضو مكتب الاتصال باللجان الثورية ورئيس الهيئة العامة للصحافة ومدير معرض طرابلس الدولي للكتاب السيد محمد عمر بعيو خاصة وأنه يعد من المتخصصين في مدح الزعيم الأممي شعرا وجمال عبدالناصر نثرا، العارفون ببواطن الأمور فسروا هذا الغيباب بخلافات (ثورية) مع الحاج (سليمان الشحومي) والله أعلم.

وبين الموسيقى والشعر قدم مفتاح أبوشعالة وأنور التير مشهدًا هزيلاً في محاولة لإثارة ضحك القائد، وقد سبق تقديم العرض مراجعته من قبل الناقد الدرامي الكبير والإذاعي المخضر والشاعر الذي لا يشق له غبار علي الكيلاني للتأكد من سلامة المشهد ومستواه. المهم ضحك جميع الحضور تقريبًا عدا ضمير العالم والذي بدا متجهمًا منقبض الملامح. أما الدكتور الشويهدي (أبوليفة حتى عام 1975) فقد ضحك حتى استلقى على قفاه كيف لا وهو صاحب فكرة هذه الفقرة ولعل المشهد قد أنساه المشهد الذي سبقه وهو قذفه من الشرفة الرئيسية حيث يجلس القائد.

* الشعراء وقصائدهم

قبل يوم الحفل تكونت لجنة فنية لتقييم مستوى القصائد وقد تكونت من الناقد الأدبي الكبير الحاج (سلميان الشحومي) والناقد الأدبي عمران احمودة، فبعد أن استمعت اللجنة لعدد هائل من الشعراء وافقوا على الآتية أسماؤهم :
علي مفتاح قرقد (يكفيك فخرًا بأن لا فخر يكفيك)
علي محمد جعفر (داعي الهدى معك الخير حيث سرت يسير)
عصام عبدالمجيد (أربعينية الأمجاد)
عثمان بازينة ( مناجاة الوطن)
نوري عبدالله القايد (من الصباح محياك الذي طلع)
أمين أحمد اللافي (تحية للقائد)
وهذا وعلمت مصادرنا في اللجنة أن الشاعر يوسف اخشيم قد استبعد لأنه رفض المثول أمام اللجنة وإلقاء قصيدته أمامها بحجة أن عضويها لا يفهمان الشعر، ونتيجة لهذا الاستبعاد الذي أثار غليظه انفجر غاضبا عقب نهاية الحفل في وجه مفتاح عبدالله السيوي مسؤول التعليم بالشعبية ولنا عودة لهذه الحادثة لاحقا.

* نور تهاطل من طرف المجرة

إجمالا كانت قصائد الشعراء مسبوكة بعناية توفر فيها كل شيء ما عدا الشعر؛ أي أنها كانت كلامًا موزونًا ملتزمًا بالقافية والطفو على بحور الفراهيدي وهو ما يُعد نظمًا لا شعرًا. أما ملخص القصائد فيمكن إيجازه في أن القائد الأممي ملك ملوك أفريقيا التقليديين ورئيس الاتحاد الأفريقي العظيم ضمير العالم ومزلزل أركان وأساسات الجمعية العامة للأمم المتحدة نجم عملاق أشرق من طرف مجرة درب التبانة ليهطل نوره على كامل المجرة ويمتد حتى مجرة المرأة المسلسة (أقرب المجرات إلى المجرة التي يقع فيها كوكبنا الأرضي وتفصلها عن مجرتنا 100 سنة ضوئية) ولولا سطوع نجم الزعيم الأممي ضمير العالم والكون برمته لبقيت المجرات كلها غارقة في ظلام الثقوب السوداء. هكذا غنى أشباه الشعراء.

* فكرون الحاضر الغائب

لدواعي المرض تغيب الحاج عبدالرحمن فكرون (خادم الإذاعتين الهزيلتين)، فقد أصيب بجلطة بعد تناوله وجبة دسمة من لحم الضأن لم يحرص فيها على إزالة طبقات الشحم، ونقل على إثرها في سيارة إسعاف خاصة إلى تونس بعد إصابته بشلل في يده اليسر وانعقاد لسانه عن الكلام – اللهم لا شماتة – ونتمنى له السلامة والعودة إلى مصراتة ليواصل صراخه عبر مكبرات الصوت بشوارع المدينة وعبر إذاعتيها مشيدا بالإنجازات الحضارية العملاقة التي تحققت للشعب الليبي في قطاع الصحة بفعل ثورة الفاتح من سبتمبر العظيمة وفكر قائدها الملهم ضمير العالم ومزلزل أركان مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة. غياب فكرون لأول مرة عن استقبال القائد بمصراتة قد يسبب انتكاسة غير عادية له، لذلك يسعى أهله وأصدقاؤه إلى محاولة حجب أخبار الزيارة عنه حتى لا تزداد حالته سوءً.

* يخلق من الشبه محمد خليل

لم يسمح القائد لأحد بالجلوس جواره في الشرفة إلا الرفيق محمد عمر خليل والرفيق مفتاح كعيبة، وقد تغيرت ملامح وجه الرفيق محمد عمر خليل بشكل لافت بعد إصابته بما يشبه داء الزهايمر – اللهم عجل بشفائه- حتى ظن أهالي مصراتة الذين تابعوا الحفل متلفزًُا أن الجالس بجوار القائد الأممي هو غوار الطوشي، تلك الشخصية المرحة الشهيرة التي جسدها الفنان السوري دريد لحام سنوات السبعينيات من القرن الماضي. أما الرفيق مفتاح كعيبة فقد فاز فوزًا عظيما بالتقاط صورة تذكارية تجمعه وأولاده وأحفاده بالقائد ضمير العالم، ها قد استطاع الرفيق مفتاح كعيبة أن يفي بوعده لأبنائه وأحفاده بالتقاط هذه الصورة مع القائد العظيم ولا شك أن ذلك ما كان ليتم لولا مكرمة القائد التي جعلته يصدق وعده ويلبي رغبة جامحة لدى أولاده وأحفاده.

* وفجأة يغادر

باشرت فرقة الإذاعة تقديم فقراتها وكانت البداية بنشيد (وطني حبيبي) ثم تلتها فقرة لأحد شبابها والذي تغنى بليبيا بلد الطيوب، وبعد استعدادهم لتقديم فقرتهم الثالثة حدثت جلبة غير عادية في الشرفة. القائد يقف متأهبًا المغادرة، وعلى الفور تغيرت الأغنية إلى (يا قائد ثورتنا على دربك طوالي). وما أن غادر ضمير العالم حتى انتهى كل شيء وبادر العازفون إلى ضم آلاتهم وحسرة ولا شك تعلو وجه المطربتين اللتين حضرتا خصيصا من طرابلس لإحياء الحفل والتغني بالثورة وقائدها أمام ضمير العالم وهما لمن لم يحضر الفقرات الفنانة سالمين الزروق والفنانة المتألقة دوما نجوى محمد. غادر القائد وانتهى الحفل فجأة كما بدأ فجأة.. وغادر الجميع وهم يرددون على دربك طوالي…

لأول مرة منذ بداية أسبوع الآلام شوهد الحاج (سليمان الشحومي لمن لا يعرف) ضحك حتى بانت أسنانه .. كان جالسا في الصف الأمامي يسارا يبعد الأمتار القانونية عن شعبان القبي لأسباب فيزيائية تخص قوانين التنافر والتجاذب. وقد فسر العارفون ضحكة الحاج بأنها دليل على أن القائد الأممي العظيم ملك ملوك أفريقيا ورئيس الاتحاد الأفريقي العظيم ضمير العالم ومزلزل أركان وأساسات مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك خرج راضيا عن الحفل، فحواس الحاج مدربة على استئعار أحاسيس القائد ومشاعره عن بعد .. لعلها رائحة زكية تصدر عنه ساعات الرضى يستطيع الحاج شمها حتى عن بعد.

* غيرة تكسو ملامح شعبان

المؤرخ الساعي بمثابرة لتحويل أسلافه إلى مجاهدين كانت لهم الصولات والجولات في ساحات الوغى وموجهات الطليان، العلامة شعبان علي القبي لم يخف غيرته وهو يشاهد الكاتب والأديب يوسف الغزال يتقافز مرافقا القائد في جولته داخل معرض صور المجاهدين وهو يشرح أمامه كيف انتصرت ملحمة الجهاد بعد نحو قرن من اندلاعها حين نجح إمام المجاهدين (القائد معمر القذافي) في إجبار إيطاليا على الاعتذار، فالمؤرخ شعبان يؤمن في قرارة نفسه بأنه الأولى بمرافقة القائد في جولته لا الكاتب والأديب يوسف الغزال حين يتعلق الأمر بجهاد مصراتة، فهو مبدع لقب إمام المجاهدين للقائد، وهو صاحب الريادة في التأريخ لخطب القائد بمناسبة الاحتفالات بذكر معارك الجهاد.

* مثقف الدفع الخماسي

الأستاذ يوسف خشيم المذيع بإذاعة مصراتة المحلية والفنان المسرحي والشاعر والمصور الفوتوغرافي والروائي مع وقف التنفيذ (حتى صدور روايته الريس عيشة والتي لا تزال تحت الطبع) وهي الإضافة التي ستجعل من هذا الفنان الشامل خماسي الدفع. أثناء الحفل اكتشف الأستاذ يوسف خشيم أن إحدى أغنيات الحفل والتي قدمها فريق مدرسة سكينة من كلماته دون أن يشير المذيع ومشرف الفريق حسين بن ساسي إلى ذلك، وهو ما اعتبره الأستاذ يوسف سرقة فنية، فكظم غيظه حتى انتهى الحفل احتراما للقائد. إلا أنه وما أن انتهى الحفل وغادر الضيف حتى أخذ يصرخ : ياناري سرقوني.. ووه عليا سرقوني!.. اقترب الناس من مصدر الصراخ وتحلقوا حوله بدافع الفضول. وحين تجمع النصاب القانوني شرح لهم الأستاذ يوسف حيثيات السرقة، واقترب الحاج عبدالله الدناع للعمل على تهدئته وكذلك فعل الأستاذ مفتاح عبدالله السيوي أمين قطاع التعليم بالشعبية الذي تلاسن مع الأستاذ يوسف متهمًا إياه بأنه مدع وليس بشاعر، فصرخ الأستاذ يوسف ردًا على الإهانة: (ماهو انت كندرة لا تفهم في الثقافة إذهب إلى مكتبة الشعب لترى دواويني أيها الجاهل ) وفشلت كل المساعي التي بذلت لتطييب خاطر مثقف الدفع الخماسي الأستاذ يوسف خشيم الذي أعلن أنه لن يسكت وسيرفع الأمر إلى القائد عن طريق شقيقه الدكتور علي فهمي خشيم. واستمر الأستاذ يوسف خلال الأيام التالية للحفل يشرح للناس في المقاهي والمكتبات كيف تعرض للسرقة وكيف استبعد من برنامج الحفل لخشية المشاركين من وهج حضوره وضآلة أحجامهم أمام قامة مثقف الدفع الخماسي.

* العاصفة ترحل بسلام

هبوط القائد في أي زيارة معلنة لأي مدينة ليبية هو بمثابة عاصفة هوجاء محملة بالإهانات والاحتقار لليبيين، حيث تقفل الشوارع ويختال رجال الأمن بشكل سافر ويتطاولون على الناس ويوبخونهم لأنهم يرون في كل مواطن ليبي بسيط عدوًا محتملاً يسعى لتدمير القائد. وهكذا اضطربت المدينة قبل موعد الزيارة بأيام وأثنائها فتكدرت سماؤها، إلا أنه وما أن غادر الضيف حتى هدأت العاصفة وعاد الهدوء واستقر الناس، وعكفت جوقة الهتافين من خدم الحاج (سليمان الشحومي) إلى تقييم الحفل بانتظار الرأي الفاصل والنهائي الذي سيصدر عن القائد العظيم ملك ملوك أفريقيا التقليديين ورئيس الاتحاد الأفريقي العظيم ضمير العالم ومزلزل أركان وأساسات مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك بعد أن ينقله إليهم الحاج سليمان شخصيا.

وإلى مراسلة قادمة لكم مني التحية أنا بوسعدية المصراتي

الإسم : أبن عم محمد خليل من بنغازي 2009/12/10
محمد عمر خليل شخصية ثورية ووطنية معروفة في مصراته و ليبيا و الرجل نظيف و عصامي على مبادئ الثورة منذ تأسيسها و مازال محافظا على علاقته التاريخية بالقائد منذ سنوات الطفولة و تربطهم علاقة متميزة نادرا ما نراها في وقتنا الحاضر و ستبقى علاقة القائد بصديقه ورفيق دربه محمد خليل مرجعا قيميا مهما في تاريخ ليبيا فالتحية لهذه الرفقة و الأخوة و لك التحية قائدنا المظفر و مصراتة مازالت و ستبقى على العهد دائما وابدا ويالي ما يعرف الصقر يشوية!


الإسم : مواطن مصراتي حر 2009/12/10
خلو عرب مصراتة في حالهم مايبو منكم شي مصراتة بلد المواقف التاريخية بلد الجهاد وهى دائما معروفه بحماية الانسان الضعيف والمحتاج فدعو مصراتة في حالها وتريد شكرا ولاجزاء من احد


الإسم : Mutabia 2009/12/10
استمعت بمقالتك … باين انك شخص واعي ومتعلم ومدرك لما يدور .. ولكن تتبع في سيايه {اللى في القلب في القلب يا كنيسيه}


الإسم : بوسعدين 2009/12/10
رغم مقولتة الشهيرة شنوا مصراتة { من مصر اتة } تطبلون كل هذا التطبيل يا زمزاكة الراجل نسف تاريخكم واصولكم وقال فيكم ما لم يقلة مالك فى الخمر .
والحقيقة ابدعدت يا بوسعدية على هذا السرد الجميل ومعرفتك الجيدة بسكان مصراتة من اشرافها ورجالها ولقاقاتها المتملقين {وراهوا موش غير مصراتة اللي فيها لقاقة لوريت بنغازى وطرابلس ودرنة حديث شين يا بوسعدين


الإسم : عاشقة ليبيا 2009/12/10
وسع بالك يا مصراتي حر راهو ينضربلك عرق وتصير فيك حاجة بشويش على روحك ما ينفعك حد . بوسعدية يحكى في خرفة اسمها (رد الطير لي دزيته بشر قال غلاك لقيته)، وبعدين حتى هو مصراتي حر كيفك خوذ على روحك بشواش يارجل راك غالي علينا؟


الإسم : بوسعديه 2 2009/12/10
أشكرك يا أخي بوسعديه علي سردك الجميل فهذه وثيقة رائعة لحفلة التيس . نقطة واحدة لم تدكرها في سردك لأنها قطعت من البث التلفزيوني وهي مشاركة عملاقة الفن الليبي سالمين الزروق والحنينة نجوي محمد فقد غنيتا في الحفل بحضور ملك الملوك وسبب العاء أغانيهن هو لباسهما في الحفل المهيب وكميات المكياج علي وجوههما فهن مسكينات بعد زيارة حليمة بولند الكويته التي طلقها زوجها بعد زيارة الخيمة و … فأعتقدتا سالمين ونجوي أنهن يملكا مواهب أكثر من حليمه فأظهرتا مواهب أنسانية مختبئة أكثر من المتوقع فأثرن الغرائز الأنسانية عند الشباب الدين أحضرهم الحاج من رابطة شباب مصراته وكان قد وزع عليهم بدل وقمصان وربطات عنق بالمجان [ بزنس في 500 بدلة ] الشباب هتفوا للمشاعر الأنسانية والجسدية لسالمين ونجوي أكثر من هتافهم للقائد العظيم . وكانت ليلة غراء في مصراته أختلط فيها الحس واللمس والبزنس وبس.


الإسم : مصراتي 2009/12/10
إلي أبن عم محمد خليل / يا أستاد فرج أسمه محمد عمر خليل بوزعكوك وهو أبن عمك وأبن عم علي أبوزعكوك فلتحيا الزعاكيك في ظل قايدها


الإسم : كلية العلوم / مصراته. 2009/12/10
سبحان الله حالنا كان في السابق يحزن. اما الان فهو يبكي.قامت الدنيا ولم تقعد من اجل زيارة ما يسمى ب(القايد).والله ما رايت المنافقين الا هناك والغريب العجيب هم اناس اكل الدهر عليهم وشرب. والعجيب في الامر اكثر هو هرولة اساتدة جامعيين(من حملة الدكتوراة) كما قال الكاتب . باعو دينهم من اجل ما يسمى ب(القايد).فهؤلاء قدمو القايد على صلواتهم المفروضة.اما عن ما يسمى ب الشويهدي هذا اللص واللقاق الكبير هذا الدي باع جامعتنا بالجنيهات وغير كل الاداريين الاكفاء في الجامعة ودلك لمصالح طائفية.وام كوارث الشويهدي اخرها كانت باعدام كلية العلوم علنا امام كل الطلاب عن طريق تعيين الشاد جنسيا (مصطفى ابوشحمة) امينا لقسم الدراسة والامتحانات في جامعة الشويهدي.وهذا الشخص يحمل فقط شهادة ماجستير وشكله عندما تراه وكانك عشت 60 سنة في الصومال.


الإسم : معجب 2009/12/10
بسبب الخوف والرعب قررت منذ زمن بعيد ألآ اعلق على اي مقالة ، الدنيا فيها طر وجر ، لكنك اجبرتني على ان اقول لك : ان اسلوبك في الكتابة اكثر من رائع . ان كان صارتلي حاجة ، ذنبي في رقبتك .


الإسم : ابن مصراته 2009/12/10
ليس في اقوالك ياسيد بوسعدية شئ جديد او مفيد اوصحيح ومصراته المجاهده واهلها لايحتاجون الي تعريف منك


الإسم : الفايدي 2009/12/10
مشكور اخوى على الاسلوب الحلو فى اظهار الحقائق كلامك مهم جدا وبعدين الاخ قاعد يبرم على ليبيا بالمنطقة كيف اللى ايدير فى حملة انتخابية .ربي يحفض ليبيا لنا ويرزقنا بشخص يغير على البلاد وشكرا .


الإسم : ل.م. 2009/12/10
ما أروعك يا بوسعدية عاودت قراءة مقالتك الوثيقة عدة مرات . أمتعتني وأتمني أن تعاود لتكتب لنا نحن المغبونين . أشكر موقع جيل والأخوة المشرفين عليه وبصراحة أروع ما قرأت علي النت وآمل أن يتركوا هذه الوثيقة في صدر الصفحة الأولي إلي نهاية شهر ديسمبر 2009 م تحياتي لجيل الغضب.


الإسم : plasma 2009/12/10
thank you very much
sliman shohomi and the (…) names you mentioned above are not real misuratis
original misuratis are in their homes at that time


الإسم : ليبى موالى للنظام 2009/12/10
طبعا قرأت كغيرى هدا التقرير المفبرك بعنايه والدى قدمت انت فيه اكبر دعايه وخدمه للنظام القائم للابد باادن الله من حيت لاتعلم ((بالرغم اننى اشعر انك تعلم)) حيت اظهرت انه تم اختيار الفعاليات الشعبيه للاستقبال بعنايه اى انهم كلهم كانوا يريدون لقاء القائد ثم اوضحت حجم التهافت والرغبه الشعبيه لترحيب بالقائد من الفنانين والشعراء ودكاترة الجامعات والطلبه والطالبات ووجهاء مصراته طبعا وصفتهم انت باللقاقه وجوقات تطبيل وما الى دلك ولكنك تعرف انهم هم غالبية سكان مصراته والفاعلين فيها وانا اعتقد انه يجب ان تسأل نفسك هل اغلب العلماء والدكاتره والوجهاء والفنانين والشعراء لقاقه لايفقهون شىء وانت بوسعديه(شخصيه كاريكاتيريه شعبيه)على صواب وتدكر انه لاتجتمع امتى على باطل اى ان اجتماع اهل مصراته لاستقبال القائد لايمكن ان يكون على باطل وفى المقابل انا اتوقع ان تكون انت انسان وطنى تتبع الامن الخارجى لتمرير مايعزز الثوره ويقوى حضورها وان مادكرته من شتائم واوصاف الا ضرورات شغل لتمرير الهدف الحقيقى والمشروع ولعلك الان تضحك على شلة المعلقين الدين لايعرفون الا التزمير والتصفيق لكل من يشتم حتى ولو شتمهم هم وعليه اهنئك على هده الحرفيه العاليه لوكنت من الخارجى او اى جهاز دوله وكم ستكون مغفلا وبائسا لو كنت غير دلك يعنى بوسعديه الحقيقى


الإسم : مقاوبي 2009/12/10
هابا عليك وهابتين وهابا
يا كاتب المقال وين عقابا
وين عقاب القائمة من اللقاقه والا فيهم اقارب واصحاب واحباب


الإسم : متابع 2009/12/10
أسلوب أكثر من رائع ويتميز بالتهكم المصراتى الساخر. نصيحتى لأبن عم محمد خليل أن يتخلى هو أيضا عن أسم عائلته ويتحول الى “خليل” آخر فى مصنع السمينتو ، لعل ذلك يرفع من مكانتك قليلا أمام كارلوس المصنع.


الإسم : حال 2009/12/10
و الله ما وجعني واحد غير أطبيب الجراح مفتاح الويهدي كيف كروه من القرواطة.. استمر يا ابو سعدية، جدا اداء مميز..


الإسم : ليبي هكي جت 2009/12/10
كيفما اجتهد الرجل فما سطره من سرد رائع وصفه البعض بالتلفزيوني يعبر على صدق حميته الوطنية .. ويبقى المتخريط من الامن الخارجي والذي يريد ان يرمي عليهم جبة الذكاء الخارق ، امام شلة المعلقين الذين هو لا ينتمي اليهم ولا اعتقد انه مشرف انظمامه ، فهو ابو سعدية الحقيقي الذي يستمتع بما كتب الاخرون ، ويغار حتى ينعت الكاتب بالشخصية الشعبوية الكارتونية .. يا لك من متعجرف مرعوب موسوس .. يا ( ليبي موالي او لقاق قلتها بروحك )


الإسم : تنتون 2009/12/11
عبد الهادى التومى الشيبانى (…) لا يخجل من فعل اى شى (…) اما سليمان الشحومى فتاريخه الارهابى معروف لكل ابناء مصراتة وحرام يطلق عليه لقب الحاج ويداه ملوثة بدماء ابناء ليبيا وعلى راسهم الدكتور منصور الكيخيا


الإسم : د . ع 2009/12/11
هذا المقال هدية لكل( لقاق) رائع يابوسعدية مقال جميل جدا الواضح انك على دراية كبيرة جدا بلقاقة مصراتة خاصة وليبيا عامة.بصراحة من اجمل ماقرأت.حبذ لو يطور هذا المقال الى عمل روائي.


الإسم : مصراتى حر 2009/12/11
الشاعر محمد حمدان المصراتى من الشعراء المعروفين ايام العهد الملكى بتدبيج القصائد العصماء فى الملك ادريس وقد حضرت له عدة امسيات كانت يلقى فيها هذه القصائد التى تتحدث عن الوهية الملك وكانت قصائده تنشر فى الصحف الرسمية وخاصة طرابلس الغرب ولكن لم يعره احد اهتمام لانه تجاوز المعقول فى وصفه للملك ولانعرف هل القذافى قرأ تلك القصائد او احد من خدمه نبهه لذلك والا ستكون هذه فضحية ولانعرف ايضا ان القذافى يصدق هذه الاحتفالات المسرحية والنفاق الواضح فيها واقسم لو ان حمدان حيا وتغير النظام السياسى فى ليبيا لكان اول المرحبين بالقادمين الجدد كما فعل مع ادريس والقذافى وكذلك نفس الامر لبقية الهتفية والراقصين فاياقذافى انهض بليبيا وابتعد عن هذه الخزعبلات التى تجعل الناس يضحكون عليك ولانعرف لماذا تتسلى باذلال الناس وتجعلهم هكذا يتصرفون اخلق رجال يقولون لك الحق ويواجهوك باخطائك وعيوبك حتى تتقدم ليبيا الى الامام هذا الاسلوب قد يسليك ولكنه يوخر ليبيا قرون الى الوراء ويجعلك تعيش خارج الزمان فلامكان اليوم لعبدة الاشخاص والشفافية والديقراطية هى مستقبل الشعوب وقد قالها عمر رضى الله عنه متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا والحمد لله ان هناك من يقوم عمر بسيفه اما اللعب بالالفاظ والديمقراطية المباشرة وتخدير الناس بالشعارات لن يدوم طويلا والكل يعرف ان من يملك السلطة والثروة والسلاح هم ال القذافى وعبدالله السنوسى ولم تسمع ياقذافى بالليبى الذى حوكم بسبب امتلاكه بندقية صيد وتحيا الشعارات ويعم الفساد وتتاخر ليبيا


الإسم : ت . ض 2009/12/11
سبب غياب الاستاد محمد عمر بعيو هو رفضه للتطبيل والتزمزيك فهو رجل يعرف مقدار نفسه لدى التورة والقائد وهو لايريد شهادة اي احد لاتبات دلك فهو رجل ثوري وطيب وكريم النفس ولايتفق مع اللقاق سليمان الشحومي والقائد يعلم بان محمد بعيو رجل جريء وشجاع وكان يطلق عليو القائد ايام الجامعة بالفتى الشجاع


الإسم : س 2009/12/11
ما هي حكاية الأديب أمين رابطة أدباء مصراته يوسف الغزال وأغنية “كيف حالك يا جار.” وهذه الأغنية حسب ما أعلم أغنية لفيروز وأداعتها أداعة تونس عدة مرات يوم ضربت الطائرات الأمريكية طرابلس وبنغازي وقتلت 34 مواطن وجرحت 112 وهرب قائد النصر والتحدي وأختباء في غار في جبل غريان . فهل كان الأديب يوسف الغزال أحد مرافقيه . لم أتحصل علي أجابة لسؤالي عن علاقة الأديب يوسف الغزال بفيروز وأغنيتها “كيف حالك ياجار” . سؤال يتطلب أجابة من بوسعديه أو من يعرف أو من الأستاذ الأديب يوسف الغزال أمين رابطة أدباء مصراته .


الإسم : مراقب 2009/12/11
هابا يا بوسعدية لو شفت الدكتور مصطفى بن نصر في الاجتماع الطارئ الذي عقده في كلية المعلمين. راك امتعتنا باسلوبك الساخر. وهابا لو حصل بن نصر الفرصة في القائد راكم شفتم العجب.


الإسم : 2009/12/12
التاريخ لايرحم افيقوا يا( لقاقة) التدوين بدأه بوسعديةوانتم الان في مأمن .ماذا لو تبدلت الايام وتغيرت الظروف فماذا انتم فاعلين


الإسم : عمر هواري مسراتي 2009/12/12
أبدعت يا ابن عمي ومسحت على قلبي. والله إن أسلوبك الساخر ينفع لأن يكون مسرحية هزلية ساخرةمن طراز رفيع. لقد كشفت التلتالة المعروفين والغير معروفين لدينا أمثال (…) وغيرهم.
يؤسفني أن أرى كل هده التلتلة تحدث في بلد المجاهدين الأبطال مدينة السويحلي. لكن مقيولة من قبل ينوض الجمل ويخلف البعر.


– مؤتمر هيومن رايتس ووتش تصدر تقريرها من طرابلس


مؤتمر هيومن رايتس ووتش يكشف انقسام النظام الليبي
القدس المقدسية

2009/12/14
بدا في نهاية الاسبوع ان هناك انقساما في نظام الزعيم الليبي معمر القذافي عندما قام عملاء الحكومة الليبية بتفريق مؤتمر صحافي غير مسبوق عن سجل حقوق الانسان في ليبيا حظي بدعم ابنه الذي عرف عنه انه متفتح الذهن امام الاصلاح.

ونشرت صحيفة “ذي تايمز” البريطانية اليوم مقالا لمراسلها في طرابلس مارتن فليتشر يقول فيه ان عملية نشر تقرير قوي لهيئة حقوق الانسان “هيومان رايتس ووتش” جاءت بدعم من سيف الاسلام القذافي، الابن الثاني للزعيم الليبي وولي عهده.

ولم يسبق قط ان سمح لاي هيئة غربية غير حكومية باقامة مثل هذه الحفلة في طرابلس، وقد انتهز الفرصة الليبيون الذين قتل اقرباؤهم او سجنوا او “اختفوا” على ايدي النظام للكشف عن حكاياتهم المروعة، كما تقول الصحيفة البريطانية.

وقد بذل المتشددون الحكوميون في ليبيا جهودا كثيفة لتفريق المتجمهرين. وكانت “ذي تايمز” البريطانية الصحيفة الغربية الوحيدة التي سمح لها بالدخول الى ليبيا لتغطية الاجتماع.

ولم يسمح لاقارب بعض الضحايا بالسفر من بنغازي، ثاني المدن الليبية، لحضور هذا اللقاء الصحافي. بينما اندس عملاء الامن الليبيون داخل المؤتمر الصحافي الذي عقد في احد فنادق طرابلس، وقاموا بتصوير الحضور وبعدها وضعوا نهاية له بالتشويش على الخطباء.

وقال مدير مكتب “هيومان رايتس ووتش” في واشنطن توم مالينوفسكي ان “من الواضح ان هناك عناصر تدفع في سبيل المزيد من الشفافية. الا ان هناك عناصر نافذة لا تريد لهذه المسيرة ان تحقق النجاح”.

واشارت مصادر اخرى في طرابلس الى وجود توتر بين سيف الاسلام القذافي الذي ينادي بالحرية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية من ناحية والحرس القديم المتعنت من ناحية اخرى فيما يتعلق باجراءات الامن التي خلفت ايديهم ملطخة بالدماء.

وسيف الاسلام (37 سنة)، صديق للورد ماندلسون، درس في كلية الاقتصاد اللندنية وحصل على درجة الدكتوراه، ويملك مسكنا في حي هامستيد بلندن. وقد قام بدور رئيس في التقارب بين ليبيا والغرب. وقد ساعدت مؤسسة القذافي الدولية للاعمال الخيرية والتنمية التابعة له في وضع الترتيبات لعقد هذا المؤتمر الصحافي.

ويكشف تقرير هيئة “هيومان رايتس ووتش” المعنون “لا يمكن ابقاء الحقيقة والعدالة في قاعة الانتظار” يعكس ما يدعوه ماندلسون “النضال الخفي في ليبيا بشأن مستقبل تلك البلاد”.

ويقرر ان هناك “تقدما محدودا” في مجالات مثل حرية الرأي – علما بان الدكتور القذافي انشأ صحيفتين كما سُمح لبضعة تظاهرات وانخفض عدد المعتقلين عشوائيا. وبالاضافة الى ذلك فقد اُعلن عن اعداد قانون للجزاء اقل قسوة، الا انه لم يصدر بعد.

وقال التقرير ان الحظر لا يزال قائما ضد احزاب المعارضة وجماعات الضغط، كما ان سلطات الامن لا تزال تمارس نشاطها خارج اطار القانون. ورغم انه اطلق سراح 238 سجينا سياسيا خلال العامين الماضيين، فان هناك ما لا يقل عن 500 اخرين في اثنين من السجون التابعة لوكالة الامن المحلي، رغم ان الكثيرين منهم برأتهم المحاكم او انهوا مدة محكوميتهم.

وتقول الصحيفة البريطانية ان الوكالة “تظل مسؤولة عن انتهاكات حقوق الليبيين بصورة مستمرة بما في ذلك احتجاز السجناء السياسيين والاختفاء القسري والوفيات اثناء الاحتجاز”.

وقد اعترفت السلطات اخيرا بمذبحة لقي فيها 1200 سجين مصيرهم المحتوم في سجن ابو سالم في طرابلس العام 1996 وعُرضت على عائلاتهم تعويضات بشرط التنازل عن كل مطالبهم القانونية، الا انها لم تقاض المسؤولين.

وكان مؤتمر السبت الصحافي منتدى لنقد شعبي غير مسبوق للنظام. وقد رفع عبد السلام صورة لشقيقه الذي سجن في ابو سالم بعد عودته من بريطانيا العام 1995 وقتل في مذبحة 1996. وقال ان عائلته لم تبلغ بوفاته الا في نيسان (ابريل) وانها طالبت بان تأخذ العدالة مجراها ولم تطالب بالتعويض.

وقال آخر ان عائلته ظلت ترسل الطعام والملابس الى شقيقه في سجن ابو سالم لـ14 عاما، الى ان علمت انه توفي منذ مدة وان الحرس كانوا يستولون على الهدايا.

وذكر انه القي عليه القبض لانه قام بالاحتجاج، وقال “امضيت عاما على ارضية من الحجارة في سجن ابوسالم تعرضت فيه للضرب”.

اما فرج حامد فروى كيف ان والده سجن لمدة 23 سنة وكيف انه تعرض واربعة من اشقائه للضرب والاحتجاز لانهم كانوا ينوون القيام بتظاهرة.

وقالت ساره لياه ويتسون، مدير “هيومان رايتس ووتش” في الشرق الاوسط “ان سلطات الامن التي لا تخضع لحكم القانون او للرقابة المدنية والنظام القضائي تمثل تهديدا لابناء الشعب”.

وكان بين الحضور عدد من الرجال الاقوياء البنية وصفهم المنشقون بانهم عملاء حكوميون، قاموا بالتشويش على الخطباء واتهموا “هيومان رايتس ووتش” بانها تفسد المجتمع الليبي بتفريقه الى شيع وفصائل، في وقت تغفل فيه انتهاكات الولايات المتحدة واسرائيل لحقوق الانسان، وطالبوها بمغادرة المكان. واختتمت الصحيفة قائلة ان المؤتمر انتهى في هرج ومرج.

الإسم : ابوفرج الليبى 2009/12/14
هذا هو شكل ومضمون النظام الغاشم الفاسد الفاشل القمعى الاجرامى اسلوبة الغوغائية والهرج والمرج والفوضى والاستقواء على الاخرين واسكات اى صوت يجاهر بعورات النظام وجبروتة وفشلة منقطع النظير ..ز دع العامل يرى ويسمع دع امريكا واوربا والعرب والافارقة يرون ويسمعون ويفهمون حقيقة القذافى وزبانتية ومخصصية وازلامة ومحضياتة عصابة القتل والاخفاء والرشوة والسمسرة وسء الاخلاق وانعدام المثل والقيم والسلاولك الحميد كل ما يقترفة هذا الناظم من سوء سيصب فى مصاحلة ليبا زاهلا بزوال وتعرية هذا العصابة المارقة .


الإسم : سليمان دوخه 2009/12/14
مسرحية ممتازة ( الدكتاتور الحريف وأبنه سيف ) بس قديمة نأمل إعادة العرض علي مسرح الأطفال وخلو الأخراج لعاشور الورفلي بدل أعطاءه دور المهرج.


الإسم : مزط 2009/12/14
ربي ما يحرمنا من سيف نحن كيف كنا عايشين من غير سيف تي كيف الحياة تطاق من غير سيف تي العالم التاني كيف داير من غير سيف يا رب يا رب يا رب ارزق العرب باتينين و عشرين سيف عشان يقودوهم للتحرر و السعادة و يسترجعو حقوقهم المغتصبة و ينعمو بالانعتاق النهائي كيف ما تنعمنا بنعيم بوه اربعين عام


الإسم : فائز العريبي 2009/12/14
رحم الله ذلك الرجل الذي قال لقد حاولوا هم وعملائهم أن يسقطوا القلعة من الخارج لكنهم لم يفلحوا الأن يحولون الدخول سلميا الى داخل القلعة معتقدين أنهم سيتحقق لهم ماأستعصى عليهم وهم محاصرينها من الخارج.


الإسم : عبدالله عبدالله 2009/12/14
شني الملخصة من هذا المؤتمر هل سيتم وضع حد لهذه الحكومة الفاسدة ام لا


الإسم : ليبي عام 2009/12/15
كما هو متوقع فطريا وسياسيا، وكما هو جلي وواضح عمليا على ارض الواقع، اعضاء العائلة متحدون ويكملون بعضهم وينسقون فيما بينهم لتمرير التوريث مهما كانت التكاليف. لماذا؟ لأن التوريث بالنسبة لهذه العائلة هو طوق نجاة اكثر مما هو وسيلة الى استمرار السلطة والجاه. الغريب في الامر هو إنخداع بعضنا، مالم نقل اغلبنا، بالمظاهر والشكليات والاعلام والشعارات والتصريحات وكتابات البعض ومواقف اصلاحيين واسلاميين. كمثال على ذلك، هناك بيننا من يعتقد أن هدف اعلام الغد يختلف عما قبله بينما ليس هناك فرقا حتى في الشكل فما بالك في المضمون. علما بأن الاعلام الاول (إعلام الاب) لا يمانع بل يرحب بالتطرق الى الفساد شريطة إتهام والقاء المسئولية على أي احد او أي جهة باستثناء النظرية وافراد العائلة، هل الاعلام الثاني (إعلام الابناء) يسمح بأنتقاد النظرية او افراد العائلة؟


الإسم : ليبي من فزان 2009/12/15
فقط دخول مثل هذا النوع من المنظمات التي تدعي انحيازها لحقوق الإنسان رغم أن شعبنا الصابر المجاهد ينتظر الكثير تجاه مساندة حقوقه المغتصبة طوال أربعين عاماص عجافا.. فقط فإن وجودها يعني بالنسبة للغرب أن النظام قد بدأ فعلاً في التآكل ورحيله (غير المأسوف عليه) قد بات واضحاً سواء بالنسبة لنا أو بالنسية لحرسه أو على الأصح أزلامه وأعوانه..
إن شعبنا سيقاضي يوماً هذا النظام وسيقاضي كل المنظمات التي تعمدت أن تتجاهل مصيره في الأقصاء والقمع والإذلال.. ((وسيعلمالذين ظلموا أي منقلب ينقلبون)).


الإسم : سائق 2009/12/15
الى فايز العريبي
راك تعتقد بان معمر ولا سيف عابي عليك ولا علي امثالك من المتسلقين انت اتقول في هالكلام فقط لتطمئن نفسك بان الامور ستسير حسب ماتبيه انت وامثالك من الفوضى والفساد والسرقة لكن انقولك راهي مش حا اتطول وسلملي علي المطعم الدمشقي الواقع في شارع دبي في بنغازي اللي درتا بفضل ثورة الفاتح العظيم


الإسم : حركة التغيير السياسي/ ليبيا. 2009/12/15
اريد شخص في العالم يقول انه خبير في الشؤون الليبيية. فبلادنا كلها عبارة عن مسلسل كوميدي مضحك. فسيف الاسلام يوم يسمى رجل اصلاح ثم يسمى رجل رجعي ثم يسمى ثوري حقيقي ثم يسمى ولي العهد وثم يسمى عدو الثورة. هاهي ليبيا اليوم وزير وغدا غفير. فانا اتعجب من منظمة حقوق الانسان التي تتحدث عن الحرية والديمقراطية في العالم ثم تصنفها من ضمن دول العالم. وهدا اكبر خطا. من المفروض ان تصنف ليبيا وحدها وتصنف مع الصومال.


الإسم : القاص الليبى/ حسن بوقباعة المجبرى 2009/12/15
اشكالية الحاكم والمحكوم ومأسى الحكام والرعية.
تحدث فى جميع المجتمعات بعض الهفوات والاخطاء نتيجة لطبيعة الانسان فالبشر خطاؤون والكمال لله وحده. والسجناء السيساسيين فى كل العصور هم اناس ذو طموح. ولكن هم من ذوى الطموح السياسى. فالطامح سياسيا لا يرغب الا ان يكون على قمة الهرم السياسى. وبالتالى يحدث الصراع “صراع البقاء للاقوى “وهذا الصراع هو الحل الناجع حينها، ما بين المنتصر والمهزوم فمن يريد من الطرفين الهزيمة.؟ الحقيقة لا احد. فقط القرار يُنفذ من اجل البقاء. وبالتالى تحدث المأسى للشخص المهزوم وتتضرر عوائلاهم. والسؤال من هو الجانى. الطامح سياسيا فى انتزاع قمة الهرم السياسى ؟ ام من هو قد استقر فى الهرم السياسى؟ وبالاجابة على هذا السؤال نستطيع ان نتفادى الاخطاء التى من الطبيعى ان تحدث مع كل من هو يملك ميزة العنف السياسى من اجل تحقيق طموحه وايضا مع من هو يريد ان يدافع على ارثه السياسى بعنفوان متبادل.
حسن بوقباعة المجبرى
كاتب/ مطموس وموظف مهمش بجامعة العرب الطبية بنغازى


الإسم : http://liby2010.wordpress.com/ 2009/12/15
فعلا كما قال فايز العريبي .. 40 عاما يحاصر شعبة وقد استولى على تروثه وسخرها لشطحاته .. 40 عاما يريد لهم ان يعترفوا بزعامته ولم يتحق له ، في هذه وتلك .. انه الآن على اعتاب الوداع ، مدرك ان لا احد منهم سيذكر زعامته دون تعقيب .. لم يصل الى قلاع قلوب شعبه لاربعين عاما من العذاب .. خضعوا ولم يعترفوا .. ما الآمر .. ما هذا الارث .. لحظة الوداع .. يتسامح صباحا وينهش جسده ليلا .. يشتري التمديد باستضافة منظمات تسمى دوليه .. يريد لهم ان يزينوا معه الصورة .. يريد ان يحقق ما لم يحققه لاربعين عاما .. ولم يتحقق .. ولن يتحقق ابدا ابدا .. مهما طبل المزمرون .. واقع الناس يروي غير ذلك .. ومعهم المزمرون .. عندما لا يكون احد من زملائهم بالخلوة .


الإسم : احمد احمد 2009/12/15
لاشى تغير كل شى كما هو فقد اخذن الكثير من هذ الكلام لايوجد من يتحرك او يتكلم بكل شجاعهاو يبادر بفعل شى اذن اما ان نكون يد واحده او لا نكون والجميع فى النهايه يعرفونه.
















———————————–
الشخص الذي تصدر احداث الهرج والمرج بالصالة يدعى عاشور الورفلي .. هذا فهمه وهذه عينه من كتاباته :

رداً على بن حميدة
عاشور نصر الورفلي
2009/12/12
أستغرب أن يطلب المدعو بن حميدة قفل باب التعليقات على توضيحه السخيف الذي نشر على موقع جيل ويبدو إنه بدأ خشى الردود لأنه أيقن بأن عقولنا لا يمكن التبول فيها بترهات ضال مثل بن حميدة واليك ردي:

لم يخطر ببال هذه الفئة الضالة بأن هذا الميناء يختلف عن الموانئ التي يعرفونها. إنه ميناء محصن بشعب صامد ومجاهد لا يستطيع أن يقتحمه عملاء حقراء بقوارب حقيرة مهترئة أكل عليها الدهر وشرب ليخرج علينا من بين هذه الدكاكين العفنة شخص تافه لا يستحق أن نذكر اسمه ولا أدرى هل يعتقد ذلك الضال بأننا سذج إلى هذه الدرجة حتى يطالعنا اليوم بخبر أو سر حاول الاحتفاظ به وكان ينتظر الوقت المناسب لإفشاء هذا السر الخطير ويقول كنت أتمنى أن أكتب هذه الكلمات والحاجى حر طليق.

يا للسذاجة أيها الضال التافه ألهذه الدرجة تستخف بعقولنا؟

ونقتبس جزء من ترهات ذلك الضال المدعو بن حميدة يقول:

“أجد نفسي ملزما أدبيا وأخلاقيا أمام الجميع بأن أوضح بعض المسائل والتي قد تكون قد التبست على البعض، حتى يطمئن كل إنسان بأن حُكمه مبني على حقائق بغض النظر عن نوعية الحُكم الذي يتخذه.
لقد دافعت عن صديقي جمال الحاجي وهو في سجنه، ودافعت عن بقية رفاقه لقناعتي الراسخة بأنهم طُلاب حق، واعتبرت ذلك ولازالت اعتبره واجبا كان علي القيام به، بل وأني أتهم نفسي أحيانا بالتقصير في أداء هذا الواجب، وقد كنت خلال عملي ذلك انطلق من المعطيات والمعلومات المتاحة لي.
عندما نشر مجهول في شريط اليوتيوب على موقع ليبيا وطننا صورة استمارة طلب للعضوية بجمعية القذافي لحقوق الإنسان قدمها الحاجي، أستاء الكثير من القُراء واعتبره البعض تزويرا. توجهت مباشرة بعد نشر هذا الشريط الى جمال الحاجي بالسؤال المباشر حول حقيقة تلك الاستمارة وما إذا كان هو من حررها ووقع عليها فأجابني وبكل وضوح: نعم.
حقيقة لقد فاجئني، حيث أنه لم يكن لدي أي علم مسبق بذلك، ثم شرح لي جمال الحاجي بالتفصيل الظروف الصعبة والضغوطات الكبيرة التي كان يتعرض لها والتي جعلته يقدم على طلب العضوية مضطرا، مع تأكيده لي بأنه لم يعترف يوما بجمعية القذافي لحقوق الإنسان وأنه لم يكن يوما عضوا بها، حيث أن طلبه قد رُفض”.

وهنا نسأل لماذا لم ينشر ذاك التافه المزور للحقائق هذه المعلومة في حينها وتماديت في الكذب والرياء واتهمت دوغة بأنه زور الحقيقة ولكن هذه هي عادات وخصال الفئات الضالة يكذبون ويكذبون حتى يصدقهم الآخر هذه عادات أصبحت فلسفة نضالهم المزعوم وكان يفترض أيها الأحمق لو كنت تراعى ذمة أو جزء من الأخلاق المفقودة في أعرافكم وانطلاقا من مبدأ الشفافية التي تدعيها يا أيها الضال فور سماعك لها أن تعلنها على الملأ أم ترى بأن هذا التستر هو الآخر من (لزوم الشغل) وأنت تقول بأنك وبمجرد أن نُشرت الوثيقة على اليوتيوب توجهت مباشرة إلى الحاجى وسألته عن صحة ما نشر وأجابك بأنها الحقيقة ولكنه لزوم الشغل وإنه كان يريد اختراق جمعية القذافى لحقوق الإنسان للتجسس عليها وهل لديك سبب آخر ولدى الحاجى سبب آخر يبرر محاولته الانضمام إلى جمعية حقوقية لا يعترف بها أصلاً؟ أجبنا أيها الصعلوك ولماذا تنشرها الآن وأنت تقول بأنك تفاجأت برد الحاجى حين أجابك بأنه فعلاً انضم الى جمعية القذافى وإنه تقدم بطلب إلى الجمعية؟ أنت الآن تضع الحاجى أمام عدة اتهامات خطيرة، أولها وبعد أن ثبت من تصريحات الحاجى بأنه لا يعترف بجمعية القذافى وإنها جمعية مشبوهة حسب تعبيره وحاول الانضمام إليها بناء على طلبه فهل جمال الحاجى كان ينوى العمل على اختراق الجمعية وكان مجنداً للتجسس عليها من الفئات الضالة؟ وبالتالي كان ينوى استهدافها:

1- بأعمال إرهابية؟

2- تسريب معلومات حول الجمعية لصالح وكالات استخبارات الدانمارك مثلاً؟

3- إفشاء أسرار الجمعية للكلاب الضالة أعداء الوطن في الخارج؟

4- تشويه سمعة الجمعية بالتعاون مع أعداء الوطن ممن يسمون بالمعارضة في الخارج الكلاب الضالة مع احترامنا للشرفاء منهم الذين يرفضون بيع الوطن ويؤيدون مسيرة الإصلاح ونستثنيهم من هذا الرد؟

إذن جمال كان يريد الانتساب إلى جمعية لا يعترف بها أصلاً حسب تصريحاته (لزوم الشغل) مع العلم بأنه هو من سعى إليها ومن هنا نتأكد بأن كان هناك هدف مبيت من محاولة انضمام الحاجى إلى جمعية القذافى وهو يحمل كل هذا الحقد الأسود من خلال تصريحاته والاستهداف السيء لجمعية القذافى لحقوق الإنسان كما ورد في عباراته (لزوم الشغل) وهل كان يقصد بهذه العبارة لزوم الجوسسة ومنسقاً مع بعض العملاء الفئات الضالة أعداء الوطن بالخارج؟

وهناك احتمال آخر أن يكون الحاجى مريض عقلياً ووقع فريسة لهذه الفئة الضالة وعلى أية حال التحقيقات ستفصح الكثير عن هذا الموضوع وستفضح هذه الفئة المتآمرة ونتوقع بأن يبادر الحاجى بفضحهم فلننتظر.

وإن عدت عدنا.

Blazeture_1959@yahoo.com
الإسم : صريح 2009/12/12
سيد بن حميدة كنت احترمك جدا جدا في معركتك مع السيد دوغة وصدقتك وكذبت دوغة لانه يتعامل مع سيف الاسلام…. للاسف اقول لك: لقد خدعك الحاجي وانت خدعتنا بتسرعك وفي الاخير طلع دوغة صح!! الان قل عنه ما تشاء فهو على حق وكان المفترض انك تعتذر منه بكل صراحة وشجاعة وبدون لف ولا دوران
وشكرا لك


الإسم : متابع 2009/12/12
وين المهنية يا جماعة جيل ( قزيري – صنع الله ) عندما كان بوحميدة يهاجم الاخرين ويظن نفسه قوية الحجة كنتم تنشرون التعليقات بجميع انواعها حتى السخيفة منها والتي تطعن الاخرين واليوم لما طلع انه شخص كذاب بل جبان لا يستطيع تحمل مسؤولية موقفه السابق في مواجهة كذبه وظلمه للاخرين قفل باب التعليقات اين المهنية يا جيل عيب عليكم وهو يفقد المصداقية لدى القارئ هذه رسالة لكم فقط لتدركوا ان الناس واعية وتفهم ما يجري بالضبط كان الجدير بكم من باب المهنية والانصاف ان ترفضوا قفل التعليقات على هذا المقال خاصة والا عدم نشره


الإسم : ثوري 2009/12/12
يا عاشور الورفلي، مادام يضرب بك المثل في الخديعة والنفاق والغدر بين مواطني المهجر وبين كل من يعرفك بين مواطني الداخل، إذن تهجمك على بن حميدة والحاجي وكل المقاومين الشرفاء عديم المصداقية وبالتالي لن يزيدهم إلا شرفا ومصداقية وبالتأكيد لن ينتقص منهم شيئا.


الإسم : الليبى100 2009/12/12
إلى الأخ “متابع”:
كل كاتب مسئول عما يكتب، ولا علاقة لموقع جيل بذلك. الموقع نقل لك الموضوع بكل صدق؛ أى أن هذه رسالة الكاتب وهو لا يريد تعليقات. موقع جيل لا يشترط، وإنما ينقل إلينا كل شئ بكل صدق (وهذا ما نشكره عليه خالص الشكر). يمكنك أن تكتب أيضا وتسأل الكاتب لماذا لا يريد التعليق، أو تعلق على قفله لباب التعليقات ـ كما فعل هنا الأخ عاشور. ودع موقع جيل فى حاله؛ فهو يقدم خدمة عظيمة فى إعطائه لساحة يتحاور عليها أبناء الوطن بصرف النظر عن وجهات نظرهم. وهذا هو الطريق السليم لترجيع وحدة الوطن، وتآخى أبنائه؛ مهما تنازعوا.
تحياتى


الإسم : خليفة 2009/12/12
الكلام الذي تقول فيه ياعاشور كله لقاقه ولزوم الشغل من اجل ان يقوم الأمن الخارجي ترجيع جواز سفرك المسحوب منك وباعترافك. القوادة ما تنفعش ياعاشور. وبعدين اللي قيل في دوغة صحيح. طيب ايش معنى تقوم المخابرات بنشر الاستمارة بعد ان هدد دوغة بنشرها. المهم نحن مقتنعين بالكلام اللي قاله بن احميدة وخليها تاكلك.


الإسم : عبد الرحمن عون 2009/12/12
الى صريح/ دوغة هو عاشور الورفلي برتبة شرف


الإسم : شعبان 2009/12/12
وبذلك يكتمل النصاب لنادي الوسواس الخناس:الخماسي القذر/ سليمان دوغة، صلاح الشلوي، عاشور الورفلي ، الخوجة ، شاكير. ياعاشور الورفلي اعتقد ان سليمان دوغة لو فيه قطرة دم واحدة لتصبب عرقا خجلا لأنك مدحته، راك هلكته لأنك انت رمز الخطايا.


الإسم : بطل فرشيطه 2009/12/12
يا عاشور نشهد بالله انك قواد تافه و الاخ الكاتب بن احميده مع حق بأن اغلق باب تعليق في تلك المقاله و لو كنت في مكانه لفعلة نفس الفعل و سبب في رايي ان هناك بعض الاخوه يبدأ في التعليق قبل ان يقرأ المقاله او لم يستوعب فحوه المقاله!! او يتسرع في احكامه (ايفرغ قبل الغناوه)


الإسم : ليبي بس 2009/12/12
الى متابع
قفل باب التعليقات اختيار للكاتب وليس للموقع وهو حق شرعي ، ولك الرد بمقالة كاملة تشرح فيها وجهة نظرك حول المقال المقفل عن التعليقات ، هذه هي الحقوق التي يجب أن تدرب نفسك عليها وتحترمها لك ولغيرك .


الإسم : نداء 2009/12/12
لوم وعتاب لموقع جيل لسماحه بنشر وثيقة العار والقواده هذه والتي بلغ كاتبها مبلغ من السفالة لم يبلغه احد من قبل وعتاب أخر لقبيلة ورفلة ..الم يتبقى في هذه القبيلة رجال شرفاء يقومون لهذا (…) ويصفعونه على قفاه (…) ويضعونه في المنزلة التي يستحقها مع (…) او على الاقل يمنعونه من ان يلوث اسم قبيلتهم باضافته الي اسمه والله عيب ياتريس ورفله والله سيجلها عليكم التارخ وستبقى وثائق العار التي يكتبها هذا (…) ستبقى وصمة عار في وجوهكم امام وطنكم واهله ياشباب ورفلة اقطعوا عنا وعن وطنكم لسان هذا (…).


الإسم : http://liby2010.wordpress.com/ 2009/12/12
كل اناء ينضح بما فيه .. حجج دامغة ومهذبة اللفظ: ( قفل باب التعليقات على توضيحه السخيف ) ثم ( كان يريد اختراق جمعية القذافى لحقوق الإنسان للتجسس عليها وهل لديك سبب آخر )
1- جملة من الترهات والاراجيف والسباب والشتائم لا تنم الا عن اناء ملبد بالحقد واللقاقه .
2 – يحق لك ان تنشر هذا الهراء ولا يحق لبن حميده ان يوقف التعليقات امام القراء امثالك بالطبع .. اى الجهلة الذين لا هم لهم سوى الوقوف على عتبة باب السلطان .. ومكانك صحيفة الوطن للهدرزة الليبية .
3 – لم نكن ندرك ان جمعية لحقوق الانسان تتمتع بالشفافية وتدعو لها تخشى التجسس على عملها .. الا اذا كانت مؤسسة امنية .. وهي كذلك .
4 – تعاني ازمة خاصة تدفعك الى رسم اسمك بالتواصل مباشرة مع القبيلة .. اذا كنت انت حقا منها .. واذ لا يستطيع اى شخص بها ان يقول للاخر طريق القرابة بينهما او ان يرفض انتسابه اليها .. يمكنك ان تكون قرومي ولا .. عي + شر . استعجلت !!!والهبل يقيدوه هله .


الإسم : ليبي 2009/12/12
الى عاشور نصر الورفلي
الانحطاط الاخلاقي يبدو لي قد بلغ مداه لديك والكلمات التى اختارته من قاموسك الشخصي تدل على معدنك الرخيص البخيس لم اشاء ان استمر في قراءة ردك لاني شعرت برغبة شديدة في التقيؤ من جراء التفاهات والكلام المقزز الذي كتبته للحوار لغته الادبية الراقية وللردود كلماتها الغنية بمفرادات يبدو لي انك لم تتعلمها ردك ينم عن انك شخص جاهل بكل اصول الحوار الراقي الرجل لم يتطاول على احد ولكن انت وصديقك دوغة المتنطع تشربون من نفس النبع القذر لهذا جاءت كلماتكم مليئة بكل هذه القاذورات العفنة


الإسم : 41 of elfatah 2009/12/12
really you are at the lowest rank of humanity


الإسم : الفاهم 2009/12/12
بالله عليك ياعاشور المتلقلق فكنا من الزمزكه والقواده راهو حتي جداى اللى لاتعرف تقرا ولاتكتب بعد مانسمعها كلامك أتقول هذا الكلام مايقوله الا واحد زمزاك ولقاق للحكومه الخاربه.


الإسم : صابر 2009/12/12
بن أحميده قال الحقيقة كما هي ودون لف أو دوران وكان يعرف أن كثيرين من جماعة الأمن الخارجي لا يعجبهم قول الحقيقة وستكون تعليقاتهم تشبه خرائهم وتحقيقاتهم مع الوطنيين الشرفاء مملؤة بالسباب والشتائم ولو بمقدورهم لأستعملوا وسائل التعديب فهم تعودوا علي أرغام الناس قول ما يريدون كتابته في تقاريرهم خدمة لسيدهم . يا أخ عاشور الورفلي أنت موظف في الأمن الخارجي وأنظم إليك دوغه ستستفيد منه في عملك فهو أكثر منك خبرة ومعلومات عن المعارضة الليبية في الخارج . والآن طاح الغطا يا أمبمبكه فدعه هو يرد بنفسه لأن هناك وثائق جديدة تخصه هو أنت لا تعرفها فلا تحشر نفسك وتمنع موظف عندك من الرد. أما الشتائم لن تجعل منه رجل إلا كرجولة الزايدي. بالله قل له كيف صار في فقراء أفريقيا &


الإسم : عاشق الصبر 2009/12/12
لقد صدقت يا عويشير ان الاستاد أحميده لا يستطيع التبول في عقولكم لانها “مسكره! ومع ذلك لكم فجوات أخرى يستحي الانسان شريف أن يتحدث عنا او حسب منطقك “يتبول فيها”. فيكفيكم ما يفعله فيها “معمر”. ثم نهنيك علي عبقريتك في وصفك (4-…المعارضة في الخارج الكلاب الضالة مع احترامنا للشرفاء منهم الذين يرفضون بيع الوطن ويؤيدون مسيرة الإصلاح…) معناها لقلاقة الاصلاح كلاب ضالة لكنها شريفة!!؟ ولا لوم عليك.. لان هذا التصنيف من فكر الصقر الوحيد الذي ينظر لكل الشعب الليبي على إنهم كلاب، فمنها الضالة وهم المعارضة بالخارج، والشرسة هم كتائب الامن والمسعورة هم اللجان الثورية والمترهلة هم الضباط الاحرار والسمينة هم الأمناء والداجنة هم بقية الشعب، وطبعا أشكالك جريوات تنبح. (…)


الإسم : ليبى من الداخل 2009/12/12
كلام واضح ياعاشور استفز جوقة الكلاب الضاله واستنفر قواهم لمحاولة التأتير عليك سلبا الى الامام ياعاشور افضح الرتزقه واكشف مشاريع الجوسسه ونحن الليبيين معك


الإسم : مواطن 2009/12/13
الله الله الله شكلك قداش محترم ياعاشور ياورفلى !!!!!
أهو هيكى الواحد يجب أن يبنى سمعته وسمعت اولاده ….غق


الإسم : ليبي 2009/12/13
علي مهلك يا عاشور يبدو انك من ترد بمعظم الاسماء و كأنها حرب شخصية ابتعد عن شخصنة الامور


الإسم : البرقاوي 2009/12/13
الى عاشور اللقاق هل تعلم يا ولد نصر ان الثورية و اللقاقه و النفاق تحمل نفس المعنى
————————————-

بشأن المؤتمر الصحفي الحقوقي الغير مسبوق لمنظمة الهيومن رايتس ووتش
تحالف تمدّن الليبي
2009/12/13
بسم الله الرحمن الرحيم
تحالف تمدّن الليبي
(تحالف منظمات ونشطاء المجتمع المدني الليبي)
“The Libyan Civilization Alliance “TAMADDON
tamaddon709@ymail.com – tel:0041786754171
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نعم لمطلب الدستور، نعم للتوافق الوطني الشامل، لا للتوريث

بيان بشأن المؤتمر الصحفي الحقوقي الغير مسبوق لمنظمة الهيومن رايتس ووتش بهوتيل كورينثيا بالعاصمة الليبية طرابلس في 12ـ12ـ2009

في الوقت الذي نثمن فيه عاليا جهود سائر المنظمات الحقوقية الدولية، وعلى رأسها منظمة العفو الدولية، ومنظمة الهيومن رايتس ووتش، لرصدها وانشغالها ومطالباتها المستمرة والملحة لمعالجة ملف حقوق الانسان عامة، وفي بلادنا ليبيا خاصة، وكذلك المنظمات الحقوقية الاقليمية، وعلى رأسها اللجنة العربية لحقوق الانسان، ومنظمة الكرامة، والمنظمات الحقوقية الليبية بالمهجر ( اللجنة الليبية للحقيقة والعدالة، اتحاد المدافعين عن حقوق الانسان، الرابطة الليبية لحقوق الانسان، منظمة الرقيب لحقوق الانسان، ومنظمة التضامن لحقوق الانسان، وغيرها)، فاننا نثمن وبصورة خاصة، ما قام ويقوم به فريق منظمة الهيومن رايتس ووتش، من جهد مضاعف لمعالجة ملف حقوق الانسان في بلادنا ليبيا، من خلال زيارتها الميدانية الأخيرة لبلدنا في أبريل الماضي، والاطلاع المباشر على العديد من جوانب هذا الملف، رغم المعوقات والعقبات العديدة التي واجهت هذا الفريق العامل، والاعلان عن تقريرها لوضع حقوق الانسان في ليبيا لهذه السنة، في مؤتمرها الصحفي الحقوقي الغير مسبوق، الذي عقد صباح أمس السبت بقاعة هوتيل كورينثيا بطرابلس، بعد حصولها على إذن وموافقة السلطات الليبية الرسمية.

وحيث أن المؤتمر الصحفي الحقوقي المذكور، كان مفتوحا من حيث الأصل والمبذأ أمام الجميع، من المهتمين والمتابعين والمعنيين مباشرة، بقضايا حقوق الانسان في بلادنا، من صحفيين ودبلوماسيين وناشطين حقوقيين وأهالي ضحايا وسجناء سابقين، إلا أن منع ممثلي أهالي ضحايا بوسليم من مدينة بنغازي من حضور المؤتمر، يؤكد مدى سيطرة العقلية الأمنية اللامبررة على أجهزة الدولة الليبية، والتخوف من عملية تدويل القضية، الأمر الذي لم تطالب به أيا من عائلات الضحايا المنكوبة، ولا يمكن مقابلة هذا الاسلوب في التعامل إلا بالادانة والاستنكار الشديدين.

وفي المقابل فقد شكل حضور ومشاركة السيدين الكريمين علاء الدرسي والمهدي إحميد العضوين الممثلين لتحالف تمدّن الليبي، والسجينين السابقين من ضمن مجموعة ميدان الشهداء، إضافة للعديد من المشاركات الفاعلة والمثمرة وبأسلوب راق ومتحضر، من قبل عدد من السجناء السابقين، وبعض أهالي ضحايا سجن بوسليم من طرابلس، إثراءًًًًًا للحوار والنقاش الدائر حول قضايا حقوق الانسان في بلادنا ليبياعامة، وفي ما يتعلق بقضية مجموعة ميدان الشهداء خاصة، اضافة لقضية والد السيد المهدي إحميد الغنية عن التعريف، هذا وقد تمت مقاطعتهما والتشويش عليهما وزميلهما الثالث السيد فرج إحميد من قبل عدد من الغوغاء على رأسهم المدعو عاشور الورفلي ورفيقه، وذلك عنذ التطرق لملابسات قضية مجموعة ميدان الشهداء، وما شاب عملية المحاكمة من عيوب بذأ بعدم شرعية المحكمة التي أُنشئت بقرار من الهيئة العليا للقضاء، بدل أن تنشأ بموجب قانون كما ينص القانون الليبي النافذ، وقوانين محكمة الشعب الاستثنائية الجائرة التي تحكم بها، إلى المنع القاطع من مقابلة المحامين إلا لفترة لا تتجاوز الثلات دقائق من وراء القضبان خلال كل جلسة من جلسات المحاكمة الصورية المنشأ والأصل، والحرمان من زيارة الأهل إلا بعد صدور الأحكام المجحفة التي باتت معلومة للجميع، وقد صرخ الغوغائيون بعبارات وألفاظ مسيئة في حق بعض الحضور وفي حق أفراد فريق منظمة الهيومن رايتس ووتش، رغم حصولهم على إذن الجهات الرسمية لعقد هذا المؤتمر، والتي لا يشك أحد بعلمها المسبق على محتويات تقرير المنظمة ومجريات المؤتمر، مما أدى بمنظمي المؤتمر لألغاء الجلسة والاكتفاء بما تم إنجازه من خطة عمل المؤتمر.

وإننا في تحالف تمدّن الليبي، إذ نكرر ونؤكد على ضرورة وأهمية معالجة ملف حقوق الانسان في بلادنا، كحزمة واحدة، بما فيها الحقوق السياسية، وحق وحرية التعبير، وحق وحرية إنشاء والاتضمام لمنظمات مجتمع مدني قوية ومستقلة، دون إقصاء أو تهميش أو تخوين، وممولة من قبل الميزانية العامة للدولة، وحرية الصحافة، والاستقلال التام للقضاء والمساواة بين جميع المواطنين الليبيين أمامه وأمام القانون، والفصل بين السلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية، وصياغة وتثبيت كل هذه الحقوق والأصول في مرجعية دستورية، يتم اقرارها في استفثاء شعبي عام، بعد مناقشة كل جوانبها من قبل كل المواطنين الليبيين البالغين. كما نصر على ضرورة إعادة بناء وضبط الأجهزة الأمنية المختلفة بما يتمشى مع دولة القانون والمؤسسات حتى تتمكن من أداء رسالتها الحقيقية في حفظ أمن الدولة المؤسساتية وحفظ أمن المواطن، ولا تكن أداة طيّعة في يد أي جهة أو أيديولوجية وتوجهات فكرية معينة. كما نصر على ضرورة الأخذ على أيدي الغوغائيين الذين لا يزيدون صورة حقوق الانسان في بلادنا الا تشويها وتأزما، وأمنها وإستقرارها إلا تقلبا وإضطرابا.

وفي الختام فاننا نود التأكيد على النقاط التالية:

1- الثناء على ما جاء في تقرير منظمة الهيومن رايتس ووتش والتأكيد على ما جاء فيه من مطالب .

2 – استنكار وشجب منع بعض أهالي ضحايا بو سليم من السفر الى طرابلس لحضور المؤتمر

3- نقدرباجلال ونثمن عاليا شجاعة بعض الحضور المشاركين في المؤتمر في طرح قضاياهم وعرض مطالبهم .العادلة بطريقة حضارية غاية في الرقيّ.

4 – نستهجن ونتأسف بشدة على ما قام به بعض الأشخاص الغوغائيين من تهجم لفظي على أفراد المنظمة وبعض الحاضرين، ووصل الأمر بهؤلاء الغوغائيين إلى رمي المنظمة باتهامات خطيرة وطلبوا من أعضاء فريقها المغادرة والرحيل فورا من ليبيا وعدم التدخل في قضايا حقوق الإنسان فيها. واتهموا تقريرهم بالتزوير وإثارة الفتن بين الليبيين.

5- نعترض على استمرار قمع الأراء واضطهاد أصحاب الأراء المخالفة للنظام.

عاشت ليبيا، وعاش كل أبنائها وبناتها، الشرفاء الأحرار.

تحالف تمدّن الليبي
13 ديسمبر 2009م ـ 26 ذي الحجة 1430هـ

الإسم : صابر 2009/12/13
أطلعت علي التقرير في موقع HRW.COM ‎‏ كا ن تقريرا رائع وشامل لكل الحقائق وكل أنتهاكات حقوق الأنسان . نقطة أستغربت وضعها في التقرير وهي تحت فقرة فيما يتعلق بحرية التعبير : ورد كتوصية ( عرض قانون العقوبات الجديد علي المؤتمرات الشعبية لمناقشته في أسرع وقت ) هل تعلم هيومن رايتس ووتش أن المؤتمرات الشعبية هي نظام تم فرضه علي الشعب الليبي ؟ وأن من يحضر هذه الأجتماعات ويترأسها هم حزب اللجان الثورية وهم من يضعون قراراتها حسب مزاج معمر القدافي ويتم أعلان هذه القرارات بأسم الشعب وأن المرحوم فتحي الجهمي عندما تحدث بصراحة في مؤتمر شعبي بما لا يرضاه الدكتاتور وحزبه كان مصيره السجن والتعديب حتي الموت . فأي مؤتمرات شعبية يستطيع المواطن الليبي يناقش قانون خطير متل قانون العقوبات . لو تم عرض القانون علي حزب اللجان التورية في ما يسمي بالمؤتمرات الشعبية سيكون قرارها ما يمليه مزاج معمر القدافي الدي أستولي علي السلطة بأنقلاب عسكري في 69 م وفرض رأيه وحزبه ووضع كل القوانين التي صادرت كل الحريات والعي الدستور فلا دستور إلا توجيهاته ولا حرية إلا لحزبه &


الإسم : زغلول 2009/12/13
هل هيومن رايتس مستقلة ام مسيسة؟
هل اتو من اجل الشعب الليبي ام بحثا علي ممول؟
الم يكن بامكان المنظمة الحقوقية السفر الي مناطق اخري في ليبيا؟
عندما بدأ الحديث قال لقد خلصنا الي ما خلصت اليه منظمة القدافي؟
بدأ كلامه بالتناء علي القدافي الابن؟ و ما الفرق بين الاب او الابن؟ لكن لزوم التلميع و التوريث؟
اسئلة تحتاج الي مجيب اخيرا تمنيت من المنظمة ان تستنكر كلام سيف الذي قال اننا سنحتوي اهل الضحايا بدلا من ان نحل المشكلة و نحاسب الجناة و سيتم تعويضهم من اموالهم المنهوبة قمة الاستخفاف بالانسانية





– من عجائب وغرائب الرئيس الليبي معمر القذافي


من عجائب وغرائب الرئيس الليبى معمر القذافى
صبحى فؤاد

2009/12/14
اثناء تواجدة مؤخرا فى ايطاليا طلب الرئيس الليبى من احد المتعهدين الالتقاء بعدة مئات من الفتيات الايطاليات شريطة ان لا تزيد عمر الواحدة منهن على 35 سنة ولا يقل طولها عن 170 سنتميتر غير موضحا السبب من وراء طلبة للشركة التى كلفت بهذة المهمة .. وفى الموعد والمكان المحدد جاءت مئات الفتيات الايطاليات الحسناوات فاذا بهن يجدن انفسهم وجها لوجة امام الرئيس الليبى معمر القذافى .

رحب القذافى بالفتيات ثم راح يتكلم عن السيد المسيح حيث قال انة جاء الى اليهود لكى يهديهم ويردهم الى صوابهم اما الرسول محمد فقد جاء لكل البشر . ثم قال للفتيات ان اللة مسلم ويدين بالاسلام ولذلك فانة من الواجب عليهن اعتناق الاسلام لضمان دخولهم الى الجنة .

وبعد انتهاء القذافى من محاضرتة والتى كانت تستهدف – من غير لف ودوران – اقناع الفتيات الايطاليات بترك دينهم ودخول الاسلام اعطى كل فتاة خمسون دولار وكتاب القران مترجما الى اللغة الايطالية .

ورغم انة اعطى الاوامر بعدم دخول الصحفيين او المصورين الى القاعة التى تم فيها اللقاء الا ان صحفية ايطالية تمكنت من الدخول وقامت بتسجيل لقاء القذافى مع الفتيات ودعوتة اليهن بدخول الاسلام .

لقد كانت فضيحة ( بجلاجل) تناقلتها الصحف الايطالية ساخرة من الرئيس الليبى ومستهجنة فى نفس الوقت سلوكة الشاذ الغريب وخروجة على اللياقة والدبلوماسية . وقد تساءل بعض الاعلاميين فى ايطاليا ماذا لو فعل نفس الشىء الرئيس الايطالى فى ليبيا ..هل سيمر الامر بنفس البساطة التى مر بها فى ايطاليا ام سوف تقوم المظاهرات فى كل انحاء ليبيا والعالم الاسلامى ونجد من يدعو للمقاطعة والاضرار بمصالحنا ؟؟
والعجيب ان القذافى بعدها بفترة وجيزة انتقد سويسرا بشدة لقرار شعبها بوقف بناء الماذن ودعا الدول الاسلامية لمقاطعتها وسحب الاموال منها ..ولم يكتفى بهذا وانما طالب الامم المتحدة بمحو سويسر تماما كدولة وتوزيعها قطعة قطعة مجانا على الدول المجاورة .. كل ذلك لانهم حبسوا ابنة الذى كان يقيم فى سويسرا عندما اعتدى على خادمتة .. وطبعا كانت صدمة عصبية للرئيس الليبى لانة كان يتصور ان ابنة فوق القانون السويسرى!!

ان ما فعلة القذافى فى ايطاليا يضاف الى سجلة الطويل طيلة الاربعين عاما الماضية من العجائب والغرائب فبعد ان كان فى بداية عهدة ثوريا اشتراكيا داعيا للوحدة العربية مثل الزعيم الراحل جمال عبد الناصر فجأة اصبح افريقيا متبرئا من العرب والدول العربية ولكن مثلما فشل حلمة فى تحقيق الوحدة العربية فشل ايضا فى تتويج نفسة ملكا وزعيما على افريقيا رغم الملايين التى وزعها واعطاها هدايا للملوك والحكام الافارقة. ومن قبل فشل مشروع كتابة او نظريتة التى جاءت فى كتابة الاخضر ( لا اذكر اسم نظريتة التى جاءت فى الكتاب ) لانقاذ البشرية من مشاكلها وتحويل الارض الى جنة وايضا راينا فشل فكرتة المضحكة اسراطين لحل المشكلة الفلسطنية ..

وخلال هذا العام الذى اوشك على الانقضاء وجدنا الزعيم الليبى يعمل مصمما للسيارات بعد ان نزل علية الوحى والالهام وهو يستجم فى خيمتة الشهيرة ثم منذ شهور قليلة وجدناة يعمل داعية اسلامى ليس حبا فى الاسلام ولكن لخطب ود المعارضة والتيار الاسلامى المتشدد لتوريث الحكم لابنة سيف الاسلام .

ترى ماذا نتوقع فى العام الجديد من الرئيس اليبى ..وهل لازال لدية مفاجأت اخرى سوف يذهلنا بها ويمكن اضافتها الى سجلة الطويل من العجائب والغرائب والانجازات الوهمية التى لا تعد ولا تحصى من كثرتها ؟؟

حقيقى اننى احى الشعب الليبى واحسدة على صبرة وطول اناتة وقوة احتمالة لانة لولا تمتعة بهذة الصفات العظيمة النبيلة لما كان الرئيس الليبى وملك ملوك افريقيا معمر القذافى بقى اربعين يوما وليس اربعين عاما متواصلة فى مقعد السلطة ولا يزال يخطط ويحلم ويتطلع الى البقاء فى السلطة اربعين سنة اخرى

* موقع المصري.
الإسم : متابعة 2009/12/14
كلام تافه وليس مقنع ولايستحق النشر بالصحف المحترمة


الإسم : فايز العريبي 2009/12/14
لقد مسك الباطل وحفك كذب مهترئ وتجلت وضاعتك براهنا ساطعا فلا ريب أنك سوقي بليد يرى الأشياء بسفه مقزز وماخطه قلمك المأجور بمداد العماله الا هرطقة عمياء تخوض في مستنقعات نفسك المجبولة على الكره للحق والفضيلة. فمتى كان الأقزام المبهوتين مثلك يلهثون متقطعة أنفسهم الخبيثه ليعتلون قامات التاريخ المرصع بأسم معمر القذافي. لانامت أعين الخسه فيك أيها الأزعر الباهت. آلاء لعنه الله عليك وعلى من أوعز لقلمك كذبا وأفتراء.


الإسم : مصباح اهليل القذافي 2009/12/14
لكسب ود التيار الاسلامي كلام فارغ لانسعي ابدا لكسب ود الزنادقه وانتا تعرف اكثر منا ان الزعيم لايكثرث لي احد ابدا والقافلة تسير


الإسم : المقهور 2009/12/14
يا فايز ياعريبى (…) اليس هداالرجل اصاب عين الحقيقه فيما قال اليس القائدمن قال ان سيف يريدمنصب
دائم حتى يتم مشوار ليبيا الغداليس هدا توريث وانااريدك انتجيب ما المنصب الدى كنت تعتليه فى مدينة بنغازى اليس امين الاعلام يعنى انت احد اكلب معمر ومن يدافع عن سيده الا واحد مثلك


الإسم : عجيب 2009/12/14
انا ليبى احب ليبيا اتفق معك انه انسان غريب و هده الدعوة تعنى نشر الاسلام للحسنوات فقط اما العجائز و القبيحات لايدخلن الاسلام
ادا فعلت فى ليبيا بالطبع ستقيم الدنيا ولن تقعدها
بالنسبة لمشكلة المأدن فى سويسرا للتوضيح ان صوت ضد بناء المأذن فى سويسرا , لماذا ؟
لانها ليست سنة ولا فرض المأذن وجدت قبل مكبرات الصوت للاذان وجمع المصليين
سويسرا لم تمنع الصلاة ولم تمنع نشر الاسلام على اراضيها ولم تمنع اى حرية من قبل انما المنع جاء نتيجة استفتاء شعبى ديمقراطى صوت فيه كل المسلمييت ضد المأذن لانها مكلفة ولا حاجة لها فى هدا العصر لم تمنع المساجد
اما نحن فى بلداننا الاسلامية نمنع التبشير بكل صوره رغم انى متأكد انه لايوجد مسلم على الارض يرضى بدين النصارى لكن نتيجة جهلنا الكبير سيأتى يوم تمنع فيه الدعوة للاسلام وحتى الصلاة الى ان يتساوى عدد المساجد فى اروبا بعدد الكنائس فى الدول الاسلامية و هدا حق صراحة رغم اننى جدا متشدد لدينى الحنيف ولكن هدا هو الواقع , ابنى مسجدك ابنى لى كنيستى
المهم الحل لهده الازمات هو طرد كل المسلميين الى بلدانهم ونحن نطردهم فنجد كل المسلميين عاشو لاجئيين فى الغرب بحت عن حرية التدين بالاسلام التى وجدت فى بلدان غير المسلميين للاسف
المهم الحق هو الحق المسلم فى سويسرا له حقوق اكثر من المسلم فى الدول العربية و هده كارثة كبيرة


الإسم : كاتب 2009/12/14
اولا اود معرفة جنسية الكاتب ..وثانيا هات دليل علي ما قام به القذافي بجلب الفتيات الايطالية وعمرهن وطولهن … هات الدليل … اما الردود اللي جاتك قبلي فاظنهم من قوادة النظام وما عليك بيهم … بس هات دليل


الإسم : فايز العريبي 2009/12/14
الى عزيزي .. المقهور
لاعليك فأنت تكتب بحافر حمار أجرب وبجهل صنديد من نوع فريد أيها الناعق في سرب الغربان الطريد.. مسكين ثم مسكين أشفق عليك كثيرا.


الإسم : 2009/12/14
من هو صبحي فؤاد الذي لايتقن حتى العربية ولايفرق بين الهاء والتاء المربوطة ولايفرق بين الضمير المتصل لجمع المؤنث والمذكر. فكل ماعرفته بأنه مسيحي يكتب في منتدى أسمه سنكسار في صفحة أخبار الكنيسة وقد كتب عنوان مقال منتقد فيه المسلمين على تعاملهم مع قضية مروة الشربيني التي قتلت في ردهات المحاكم الألمانية في الوقت الذي أغفلوا فيه “كما يدعي” قتل عشرات المسيحيين في مصر” http://www.senksar.com/vb/showthread.php?p=69080. كما سيجد القارئ عشرات المقالات التي يكتبها هذا القارئ في المنتديات المسيحية والتي تحرض على الكراهية بين المسيحيين والمسلمين، لدرجة بأنه أعتبر في أحد مقالاته مسلمي أستراليا (التي يبدو بأنه يقيم فيها) هم سبب كوارث ومصايب أستراليا في مقال عنوانه “لماذا المسلمون دون غيرهم من سكان استراليا يشكلون صداعاً للحكومة؟”
نأتي لموضوع مقالته من الناحية المهنية بغض النظر عن كاتبه (حتى ولو كان كاتبه حتى شارون نفسه) فكاتب المقال لم يضع بين أيدينا مصادره لأني تابعت لقاءات القذافي ولم أجد صفة موحدة للفتيات والسيدات اللوائي قابلهن القذافي وربما كان أغلبهن أقل من الطول الذي ذكره صاحب المقال وأعمار بعضهن تجاوز الخمسين. ما أردت قوله بأن صاحب المقال لم يأت بما يدعم ما قاله بدليل واحد من الصحف الإيطالية الكثيرة التي أدعى بأنها نشرت الخبر في سخرية في ما وصفه بفضيحة بجلاجل. والأهم لم أكن أظن بأن العقيدة المسيحية رخيصة لدى أصحابها لدرجة بأنه يمكن أستبدالها بمبلغ 50 دولار وهي لا تكفي لوجبة عشاء في أغلب المطاعم الراقية. أما الأهم فهو فقدان الكاتب للأدوات التي تؤهله للكتابة في مثل هذه المواضيع الحساسة التي تختص بالعلاقة بين الأديان والصراع بين الدعوة الإسلامية والتبشير المسيحي وهذا حكم يمكن أن يصل إليه كل محايد من مجرد الإطلاع مقالات هذا الصبحي، بالإضافة لمؤهلاته اللغوية التي لا تؤهله حتى للحصول على الشهادة الإبتدائية وليس للحصول على لقب كاتب نجد مقالاته في أغلب المواقع الليبية. يبدو بأن كاتب المقال نشره في جيل (لأنه ممهر بصورة الكاتب بدون الإشارة إلى المصدر)، كما إن المقال أضعف من حيث المحتوى والمضمون من أن تغامر جيل بمصداقيتها ومهنيتها لدرجة نسخه من موقع بدون الإشارة للمصدر ولكن لم يسيقرأ تعليقي هذا حتما ولكن هل يعسؤال أخير وهل نشر المقال في جيل او قامت جيل بنسخه بدون الاشارة للناشر.


الإسم : ليبية 2009/12/15
لافض فوك ويرحم ولديك ويحط ايدك في الجنة
واللي يقول غير ما قالت انشاءالله ينكسرن اسنانه ويلعنوه ولديه ويحط ربي يديه في النار


الإسم : صديق دراسة في برلين 2009/12/15
أخي صبحى فؤاد فؤاد منور كعادتك دائماً ومازال قلمك يصيب الأهدافي في زاوية التسعين ، جميلة مقالتك ورصينٌ تحليلك ، لقد لامست كبد الحقسقة وأصبتها.


الإسم : محمد 2009/12/15
لو دققنا فى الموقع الذى نشر المقال (المصرى ) والقائمين عليه (اقباط لهم نوايا خفية ضد الاسلام يقيمون باستراليا) والكاتب لتبين ان هذه كلمة حق اريد بها باطل


الإسم : ليبي حقاني 2009/12/15
جنة شنو ياليبية غير اعرفي اللكاتب من وين واصله وفصله اللي تبي تخششيه الجنة وبتخششي كل من خالفه النار


الإسم : زكار في باب جامع 2009/12/15
هذا كلام جميل فالقذافي (…) يحب البهرجة والمظاهر يعمل اكثر من هكي هو سبب مصائب الليبيين الغلابة اللهم فرق بيننا وبينه


الإسم : ابوفرج الليبى 2009/12/15
سوبرومان النظام الهارك المنتهى ما فعلة واقعة ملموسة والادلة والشواهد على انة مختل سيكو لوجيا لاتحتاج الى شواهد وعلى المستوى العربى هذا ما نأملة ونتوقعة ونريد اخوتنا فى العروبة فضحه (…) حتى يسهل خلعة وحتى يعرفة كل ابناء الشعب العربى من المحيط الى الخليج والى الذين حرقهم مقال هذا الرجل وفى مقدمتهم (…) فائز العريبى (…) اقول لة لو عرفك من تقذف بهم بكلماتك الركيكة الهجومية التافهة لتركوك لوجة الله ولم يحتاجوا حتى للاهتمام بالرد عليك وسوف اتولى تعريفك على الملاء لهم حتى يعلموا من هو انت – فأنت (…) تتحين فرص الهرج والمرج لتتولى الدعوة الضالة الى شيطانك وصنمك الاكبر وتهلل بأمجادة الواهية وبطولاتة الوهمية وتكرر كذبة ويسجل عنك وعن امثالك عتيدك الرقيب قولكم وتلفظكم بالزيف والبهتان والزور والتدليس والافك والكذب وبينكم وبين خالقكم (…)


– يا قوم اليس منكم رجل رشيد


يا قوم: أليس منكم رجل رشيد؟

محمود الزنتاني
2009/12/13
سقوط الدول في مقدمة بن خلدون .. احتجاب الملك واستبداد الأبناء بالحاشية وتسكين التمردات بالعطاء

يقدم لنا العلامة عبدالرحمن بن خلدون رحمه الله نظريته حول سقوط الدول.. الأسباب والآثار، حيث بنى نظريته في هذا الصدد على استقراء تاريخي – كما هو منهجه في فلسفة التاريخ عموماً – غير أنه في نظريته لسقوط الدول وطرق الخلل كيف تأتي عليها. مشيراً أكثر من مرة إلى أهم الأسباب، والتي لاحظها من خلال تأمله في تاريخ الدول والامبراطوريات، بل وعلى مستوى سلطنات الأقاليم، فوجد أنها قد تختلف في بعض جزئيات التفاصيل، لكن الأسباب البارزة ظلت هي هي، على أني سأحاول هنا أن أقدم للقارئ هذه النظرية.. ولكن بأسلوبي – تبسيطاً لفهم القارئ – كون ابن خلدون رحمه الله قدمها بلغة أدبية في ألفاظها جزالة وبعضها غريبة عن ذهن القارئ المعاصر، كما أني سأستعرض نظريته وفقاً لسيره في ترتيب الفصول.. لكني سأحول اجتناب التكرار كما أني سأجتهد في تقديم بعض الأفكار عن بعض.. بدون إخلال، وهدفي هنا تنسيق الفكرة لدى القارئ فقط فأقول:

السبب الأول: الظلم

بدأ ابن خلدون نظريته بفصل خاص تحت عنوان (الظلم مؤذن بخراب العمران) مستعرضاً صوراً لانواع الظلم مؤكداً أن الفسق – ارتكاب المعاصي الكبيرة – بصورة فردية لا تؤدي إلى خراب العمران بصورة سريعة كما هو حال الظلم.. نعم قد يكون ارتكاب المعاصي الكبيرة مؤذناً بخراب العمران، ولكن في حالة واحدة وهي إذا ارتكبت المعاصي من قبل النافذين في الدولة ولم تستطع يد القانون أن تطالهم، كونهم محميين بمكانتهم ونفوذهم، وبالتالي فهذه الحالة تكون الدولة ساعية في طريقها إلى السقوط.. وضرب مثلاً بقصة رمزية قدمها المويذان مستشار الملك بهرام الفارسي.. وذلك عندما سمع الملك بهرام صوت البوم.. فسأل مستشاره: هل لي أن أفهم كلامهما؟! أجابه قائلا: (إن ذكر البوم رام نكاح انثى فشرطت عليه عشرين قرية خاربة في أيام بهرام، فقبل شرطها وقال لها إذا دامت أيام الملك أقطعتك ألف قرية، وهذه سهل مرام.. وهنا تنبه الملك.. ثم خلا بالمويذانا المستشار فقال له: أيها الملك: لا عز للملك إلا بالشريعة والرجال، ولا قوام للرجال إلا بالمال، ولا سبيل إلى المال إلا بالعمارة ولا عمارة إلا بالعدل.. أيها الملك: عمدت إلى المزارع والأرض فانتزعتها من أصحابها الذين يؤدون الخراج، وأعطيتها لحاشيتك فتركوا عمارتها وسومحوا بالخراج لقربهم من الملك.. فاشتد المكس/ الضرائب على الباقين.. فتركوا البلاد وهاجروا فقلت الأموال فهلك الجند جوعاً فطمع بك الخصم المتربص). وهنا سارع الملك إلى رد الحقوق فانتعش اقتصاد البلد وعادت إليه هيبته..

السبب الثاني: الشيخوخة

أوضح أن الدول تشبه الإنسان في مشوار حياته.. طفولة، شباب وفتوة، كهولة، شيخوخة، وهذه الأخيرة.. مصطلح الهرم، مؤكداً أن الهرم إذا نزل بالدولة لا يرتفع.. وقد يأتي البعض من الأبناء أو حاشية الملك فيسعى جاهداً لتلافي السقوط، ظناً منه أنه يعالج الداء.. وهيهات فإن الهرم لا علاج له أبداً ولكن كيف تكون بداية الهرم بالدولة؟

يجيب ابن خلدون قائلاً: من المعلوم أن التغلب على الدولة يكون باليد أو العصبية القبلية، وهنا تكون الدولة أقرب إلى البساطة عموماً.. فلقاء الناس بها سهل والتعامل معهم يغلب عليه الصدق والعفاف.. وهذه البساطة تؤدي إلى تخفيف الضرائب إذ لا حاجة لها.. ومع مرور الزمن تتجه الدولة نحو الملك/ الترف والدعة، وهذا يعني ظهور الحجّاب إلا من الخاصة.. ثم يستبد في الأمر فتحّرم/ يحتجب الملك عن الخاصة تاركاً أمر الخاصة للأبناء، فيستبد الأبناء بصورة أشد، لأنهم تربوا في حضيرة ترف ودعة، وهيهات أن يخالفوا سيرة البلاط التي تربوا عليها.. ولدوا والمعلقة الذهبية في أفواههم.. وعندما يستبد الأبناء بالحاشية المقربين من الملك ممن شاركوا في قيام الدولة، يلجأ كبار الحاشية والمقربين إلى نفس الترف والدعة كما يسعون إلى جمع المال بطرق شتى.. وهنا تقل العصبية الحامية للدولة، فيلجأ الملك إلى جدع أنوف العشيرة والأقارب.. بمصادرة ممتلكاتهم وإلى القتل والإهانة وسلب المناصب.. فيقلون فتضعف هيبة الدولة فيلجأ الملك إلى تجميع (موالي) جدد/ موالي النعمة، لكنهم أقل شكيمة من سابقيهم، كونهم (مرتزقة) غير أن هؤلاء البطانة الجدد سرعان ما يتلقون الإهانة من الأعياص/ وجهاء القبائل ومشائخها.. فتسقط أبهة الدولة!! فيقوم صاحب الدولة بضرب الأعياص وتدميرهم دفاعاً عن موالي النعمة، لكن سرعان ما تأتي الإهانة من الأبناء لموالي النعمة/ البطانة والحاشية الجديدة، وهنا تقل الحماية في الأطراف والثغور، فيتجاسر الرعايا والأعياص على الأطراف بسبب غياب الدولة الحامية.. وكثيراً ما يتدرج الأمر إلى أن يصل الأعياص إلى مركز الدولة والنتيجة: إن لم يكن استيلاء مطلق، فإن تقسيم الدولة إلى دولتين فأكثر هو سيد الموقف. على أن ابن خلدون لم يأت بما سبق من الاستقراء ككلام نظري وإنما استشهد بوقائع تاريخية منها موقف لسليمان بن عبدالملك الذي أمر بقتل عبدالعزيز بن موسى بن نصير في الأندلس وكانت النتيجة سقوط الأندلس وأفريقيا.. إلى أن يقول: ويصل الضعف إلى مركز الدولة فتضعف البطانة نظراً للترف، فتضعف الدولة وتضمحل.. ويستدرك ابن خلدون قائلاً: قد يطول أمد الدولة/ المركز نظراً لانصياع النفوس بالانقياد والتسليم بعد السنين الطويلة، حيث لا يعقل الجيل الجديد في المجتمع مبدأها ولا أوليتها، وإنما يعقلون التسليم لصاحب الدولة، وهذه الدينونة تجعل صاحب الدولة يستعيض عن العصبية والبطانة بهذه الدينونة التي استحكم فيها التسليم، كونه لا يرى عصيانا وخروجاً بل إن الجمهور يقف ضد الخارج، لكن أمر الدولة يبقى شأنه شأن حرارة البدن العادم للغداء إلى أن ينتهي، ولكل أجلٍ كتاب.

السبب الثالث: هرم الدولة

كلما ظهر تمرد يتم تسكينه بالعطاء، فتفقد الدولة الأبهة وبالتالي يكون الوهن هنا قد لحق بالشوكة/ الجند والجيش فيظل صاحب الدولة يداري بالمال فيزيد الهرم فيسطوا أهل النواحي/ الأطراف نظراً للفشل، وهنا تكثر الجبايات في المركز والمكوس/ الضرائب ويمتد الظلم إلى حقوق الضعفاء تحت أي مبرر.. كما أن الجند يطالبون بزيادة العطاء/ الرواتب أسوة ببطانة الدعة والترف/ الحاشية المقربين فيكثر الإنفاق فلا تكفي الجبايات وهنا يتجاسر الجند على الدولة.. فتتلاشى إلى أن يضمحل الذبال في السراج إذا ذهب زيته.

صورة أخرى

المنافسة بين أهل الدولة/ المقربين، وذلك عندما يرون استبداد صاحب الدولة بالمجد ورفض المشاركة بل يأنفها فيسعى إلى قطع أسباب المشاركة ما استطاع ولو بإهلاك من شك فيه ولو من ذوي قرابته.. وربما أحس القرابة بهذا الشك فينزعوا إلى الأطراف فيلحق بهم أمثالهم فيبدأ سقوط الأطراف بهدف التضييق على بطانة الدولة.. حتى تسقط أو تنقسم، لأن الانقسام هو من أكبر مظاهر الدولة الهرمة. ويستدرك ابن خلدون: قد يحصل أن الدولة تأخذ بمظاهر القوة والبطش لكنها أفاقة / قريبة الخمود أشبه بالسراج عند انتهاء الزيت منه فإنه يتوهج لكن سرعان ما ينطفئ.

الإسم : tsunami 2009/12/13
هذه من قدرة الله عز وجل حيث يخلق من البشر من لهم عقول ليست كالبشر..لله درك يابن خلدون..وشكرا يازنتاني عالموضوع


الإسم : http://liby2010.wordpress.com/ 2009/12/14
(احتجاب الملك واستبداد الأبناء بالحاشية وتسكين التمردات بالعطاء.. )رائع يا زنتاني . ولو انك توقف عند هذه العبارة التي انتقيتها من ابن خلدون وقلت هذا مقال اليوم لكفى .. فهو سجين حراسات وحراسات وقد اطلق العنان للابناء وارشدهم لاهمية جبر الخواطر بالعطاء .. فهل آن الاوآن ، وحان موعد تحقق نبؤة ابن خلدون .. ومتى اللقاء؟


الإسم : المتنبى 2009/12/14
الم يقول لكم موشى ديان وزير الحرب السابق فى دولة اسرائيل العرب لايقرؤن واذا قراؤ لايفهمون.
فانظرو منذ متى كتب ابن خلدون ذلك .. وكانه حاضرا الان!


الإسم : محب فلسفة التاريخ 2009/12/14
احسنت يا زنتاني ..مقالك رائع..!!
زعماءالمافيا اللي عندنا في البلاد مايقروش في الصفحات الاخيرة من كتاب التاريخ..يحسابوا ان الدنيا ماشية امعاهم تمام وانهم باقين فى الحكم.. يحسابوا الشعب راقد على اوذانه وانه تم السيطرة عليه نهائيا بالقبضة الحديدية..لا والله.. انهم الان في طور الهرم والاحتضار النهائي والموت..الاوضاع تتغير وكذلك الايام والدول.. هذه حكمة الله.!!
سبحان الله.. آليات التغيير والتطور تعمل الان في ليبيا وفقا لقوانين حركة التاريخ وعلم الاجتماع..العجلة تتحرك..شئنا ام ابينا

%d مدونون معجبون بهذه: