رابط الموقع الجديد

لمتابعة مستجدات ومنشورات الموقع يمكنكم الانتقال الى رابط الموقع الجديد .: ( اضغط هنا )

Advertisements

– ويكليكس مترجمة : القذافي شركة

ويكيليكس مترجمة: القذافي شركةً

حسب موقع ويكيليكس، أرسلت السفارة الامريكية (أو بالأحرى مكتب الإتصالات الأمريكي) بطرابلس برقية بعنوان (القذافي شركة)، تناولت فيها بعض معالم النفوذ المالي والفساد الخاص بعائلة القذافي وعملائها. ويجب التنويه إلى أن هذه البرقية المترجمة أرسلت أصلا بتاريخ ١٠ مايو ٢٠٠٦، أي أن عمرها أكثر من أربع سنوات، ولكنها مفيدة رغم قدمها.

/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_

القذافي
شركةً
موجز: القذافي عادة ما يتحدث علنا ضد الفساد الحكومي، ولكن النخبة المرتبطة سياسيا تملك سبلا مباشرة إلى صفقات تجارية مربحة. هذه السبل التجارية يمكن بسهولة قطعها على الأشخاص الذين يسقطون خارج الحظوة. عائلة القذافي وغيرها من المحظيين سياسيا في الجماهيرية يجنون أرباحا من قدرتهم على التلاعب بديناميات آليات الحكم المتعددة الطبقات والمراوغة بانتظام في ليبيا. لهم مصالح قوية في قطاع النفط والغاز، وفي الاتصالات وتطوير البنية التحتية والفنادق والتوزيع الاعلامي، وتوزيع السلع الاستهلاكية. المصالح المالية للقذافي وحلفائه الرئيسيين تقدم فرصا وتحديات أمام جهود الإصلاح في ليبيا. ومن المرجح أن أي إصلاح سيكون دوريا على المدى البعيد. انتهى الموجز

—————————————
دعوة سيف لحرية الصحافة تساوي أرباح صافية
—————————————

2. كما في أنظمة أخرى كثيرة، الأفراد المتنفذون سياسيا في النخبة الليبية لهم إتصال مباشر بالعقود التجارية المربحة. القذافي عادة ما يتحدث علنا ضد الفساد الحكومي، وأحيانا يطرد المسؤولين الذين يقعوا في أخطاء جسيمة. في بعض الحالات، يبدو أن السقوط خارج الحظوة السياسية يمكنه أن يؤدي إلى اكتشاف مخالفات في التعاملات التجارية التي بخلاف ذلك لا تخرج أمام الرأي العام. وكما ورد في البرقيات المشار إليها، يذكر أن مجموعة (واحد-تسعة) التابعة لسيف الإسلام ستبدأ في تسويق المطبوعات الأجنبية في ليبيا في المستقبل القريب. مؤسسة القذافي، منظمة سيف الشبه -غير حكومية، تشيد بهذه الخطوة كمثال من الحرية والإصلاح في الجماهيرية. xxxxxx من الواضح أن عائلة القذافي ستحقق مكاسبا مالية كبيرة من حوزها باستفراد على حقوق توزيع الصحافة الأجنبية في ليبيا، فضلا عن رقابة فعالة على ظهور أي مواد مثيرة للقلق. مجموعة (واحد-تسعة) تتسمى بالذكرى السنوية لإنقلاب 1 سبتمبر 1969 العسكري بقياده القذافي والذي أطاح بالملك إدريس.

—————————————-
عائدات النفط والغاز توجه إلى عائلة القذافي والنخبة السياسية
——————————————-

3. جميع أبناء القذافي ومحظييه يفترض أن لديهم تيارات دخل من الشركة الوطنية للنفط وتوابعها من شركات الخدمات النفطية. سيف معني بالخدمات النفطية من خلال شركة (واحد-تسعة للنفط) وآخرون من آل القذافي ورفاقهم يملكون حصصا مالية كبيرة في شركة (تام أويل) الليبية لتسويق النفط ومقرها في أوروبا وشركة (أويل إنفست). عبد المجيد المنصوري، “المدير” السابق لشركة (واحد-تسعة للبترول) كان مكلفا “بالمنتدى الاقتصادي للولايات المتحدة وليبيا” سيء التنفيذ، الذي عقد في ديسمبر 2004 بفندق كورينثيا. المنتدى حُسب كمحاولة سافرة لعقد صفقات عمولة مربحة لنخبة من الليبيين الباحثين عن توكيلات الشركات الامريكية. خلال عام 2004، نشر موقع (ليبيا اليوم) على شبكة الإنترنت معلومات ترد عددا كبيرا من صفقات الحبايب النفطية إلى xxxxx قسم النفط والغاز من شركة (واحد-تسعة) في اسكتلندا، مقر جالية ليبية من المغتربين ذوي الصلة. ومن المعتقد أن الملايين من الدولارات يتم توزيعها على ليبيين من ذوي الصلة السياسية وليبيين مغتربين عبر XXXXXXXXXXXX. XXXXXXXXXXXX

————————————————-
عائشة تنافس سيف على أنشطة خيرية ومصالح تجارية واسعة
————————————————-

4. الدكتورة عائشة معمر القذافي، الأمين العام لجمعية (واعتصموا) الخيرية هي راعية (بنية تحتية ليبيا 04-07: المعرض الدولي والمنتدى للبنية التحتية والتنمية الاقتصادية في ليبيا)، ٤-٧ ديسمبر ٢٠٠٦، بتنفيذ شركة (مونتغمري وشركاءه) البريطانية لتنظيم المؤتمرات. وتشمل قائمة المنظمات المتعاونة (اللجنة الشعبية العامة للتخطيط) و(الهيئة العامة للبنية التحتية والتنمية المدنية)، و(المفتش العام للإسكان والمرافق). وفي الوقت نفسه، سوف ينعقد (المعرض والمنتدى الأمريكي الليبي للنفط والغاز والطاقة) في ذات المقر لمعرض طرابلس الدولي، وهو أيضا برعاية (واعتصموا)، وبتنسيق من جانب شركة (ناثان وشركاءه) الأمريكية. إلى وقت قريب، كان ظهور عائشة على أساس الأنشطة الخيرية، ورعاية ندوات حقوق الإنسان والوضع في العراق (بتركيز واضح على الآثار السلبية المترتبة على وجود القوات الامريكية والاجنبية)، والمشاركة في المجلس الاستشاري الدولي لإستراتيجية الدفاع عن صدام حسين، وتعزيز الرعاية الاجتماعية للنساء والأطفال. ويبدو أنها الآن تتفرع في المجالات التي ستوفر لها المزيد من الاتصالات المباشرة مع قطاعي الطاقة والبناء، وخصوصا ان الحكومة أعلنت أن التنمية الاسكانية ستشكل المحور الرئيسي لتوزع ميزانية عام 2006. وقال XXXXXXXXXXXX أن عائشة كانت تسعى بنشاط للتفرع في مجالات أخرى، ربما بسبب زواجها مؤخرا من (قذاف دم) له اهتمامات تجارية إضافية. ويرد أيضا أن عائشة تملك حصة مالية في (مصحة سانت جيمس) الخاصة في طرابلس، وهي إحدى أجدر منشأتين طبيتين بالثقة، تعمل على تكميل الرعاية الصحية في المرافق العامة التي لا يمكن الاعتماد عليها. بالإضافة إلى إدارة الرعاية الصحية والإحالات لمستشفيات في مالطا وأماكن أخرى في أوروبا، المصحة لها نشاط واسع النطاق في الجراحة التجميلية.

—————————————————-
المنافسة بين الأخوة أدت إلى الاستيلاء على مصنع كوكا كولا
—————————————————-

5. الخلاف حول مصنع (كوكا كولا) في طرابلس مؤخرا كشف مشاركة عائلة القذافي في النشاط التجاري. بينما يشاع أن ثلاثة من أبناء القذافي، الساعدي، محمد والمعتصم، كانوا في صراعات مختلفة حول من يملك حق التوكيل، فمن المفترض أن النزاع تمت مناقشته أمام المحاكم وتمت تسويته عن طريق الوساطة. الحكاية الملتوية لامتياز شركة (كوكا كولا) والتي تم الابلاغ عنها في (طرابلس 53)، لا تزال تفحم محاولات الأوساط التجارية والدبلوماسية المحلية لتحديد هوية أطراف اللعبة بالضبط. قال موزع سلع استهلاكية جيد الصلات أن المعتصم نجل القذافي كان له دور في ترتيب وضع امتياز شركة (كوكا كولا) الذي كان بحوزة مجموعة (كامور) المصرية في أواخر التسعينات. XXXXXXXXXXXX ويفترض ان المعتصم فقد السيطرة على العديد من مصالحه التجارية الليبية خلال الفترة من 2001 حتي 2005 عندما استغل إخوته غيابه لتأسيس شراكاتهم الخاصة. المعتصم شوهد مؤخرا من قبل (رئيس القسم السياسي\الاقتصادي) عند وصوله على رحلة (الخطوط البريطانية) إلى مطار طرابس الدولي، وكانت في استقباله مجموعة صغيرة من المرحبين وموظفي المراسم بباقات من الزهور، ثم نقل بسرعة إلى صالة كبار الزوار الوافدين ثم إلى مركبته دون المرور على الجمارك أو إدارة الجوازات. محمد نجل القذافي يرأس اللجنة الاولمبية الليبية التي تملك الآن 40 ٪ من شركة المشروبات الليبية، وهي حاليا الشركة الليبية الحائزة على امتياز (كوكا كولا). وأفاد السفير البريطاني لدى ليبيا أن مصادره عزوا التسوية الى اتفاق تم بموجبه الضغط على محمد القذافي ليتخلى عن حصة لجنته الاولمبية الليبية من المشروع ويسلمها لصندوق التقاعد الليبي. وأضاف سفير آخر أنه سمع أن أختهم عائشة القذافي هي التي توسطت لحل النزاع بين الأخوين وأنها اخرجت محمد من تجارة المشروبات الغازية. عند الاستفسار من المسؤولين في الحكومة الليبية حول قضية (كوكا كولا) يأتي ردهم المعتاد بأن الحكومة تتأكد من أن جميع التراخيص والتسجيلات الضرورية متوفرة.

——————————————
محمد يسيطر على الاتصالات السلكية واللاسلكية
——————————————

6. محمد، الذي له الكثير ليشغله من خلال سيطرته على اللجنة العامة للبريد والاتصالات، يلعب دورا كبيرا في أي خدمات إتصالات أو إنترنت. طلبات متكررة من مكتب الإتصال الأمريكي على مدى العامين الماضيين للقاء اللجنة العامة للبريد والإتصالات تجاهلتها الحكومة الليبية، حتى طلبات عقد اجتماعات مع كبار المسؤولين الامريكيين ووفود من الكونغرس الأمريكي. بضعة شركات امريكية تسعى بنشاط نحو عقود لتوفير بعض التطوير الذي تشتد الحاجة إليه في شبكة الاتصالات المحلية، ولكن الحكومة الليبية ترفض أي أنشطة ترويج تجاري للاتصالات عبر القنوات الحكومية الرسمية. استنادا إلى تجربة العقيد القذافي في الإطاحة بالملك إدريس وأهمية السيطرة على البث الإذاعي في عام 1969، ودور شبكات الهاتف المحمول أثناء أحداث شغب 2006 في بنغازي، فإن العائلة بالتأكيد تريد الحفاظ على سيطرتها القوية على قطاع الاتصالات.

————————————
مدينة جديدة بتخطيط الساعدي
————————————-

7. الساعدي أيضا يتفرع في تطوير البنية التحتية. اتصل موظفوه بقسم العلاقات العامة في مكتب الإتصال الأمريكي باحثين عن مطبوعات باللغة العربية بشأن القضايا الاقتصادية والتجارية. ثم أخبر موظفو الساعدي مكتب الاتصال الامريكي بأنه يعتزم اقامة “مدينة جديدة في غرب البلاد، في المنطقة الواقعة بين مدينة زوارة والحدود الليبية التونسية. المدينة الجديدة ستكون تحت إدارة وإشراف المهندس الساعدي القذافي”. وحسب تأطير عمال الساعدي لاهتمامه، ” انه يريد معلومات عن المساعدة التي يمكن أن تقدمها الولايات المتحدة في هذا الموضوع “. تلك الجهة من الساحل بها جزيرة كان من المقرر تنميتها للسياحة في السنوات القليلة الماضية دون أي إجراء لاحق، ربما لأن منشأة نفطية كبيرة تشوه المنظر من الجزيرة، وأيضا لأن المستثمرين من الخارج لا يمكنهم الحصول على تراخيص لبيع الخمور في فنادق يسكنها السائحون الاجانب. عائلة القذافي سبق لها الخوض في مجال السياحة من خلال نسبة كبيرة من الملكية في XXXXXXXXXXXX

——————————————-
توزيع السلع الاستهلاكية تحت سيطرة قلة من المجموعات القابضة العائلية
——————————————-

8. يقال أيضا أن توزيع الغذاء تسيطر عليه فقط أربع أو خمس عائلات لها صلات سياسية. لا توجد في ليبيا أسواق غذائية واسعة على النمط الغربي. هناك أسواق صغيرة على النمط الغربي في طرابلس وبعض المحلات التجارية الصغيرة في المدينة تسوق مزيدا من السلع المستوردة، ولكن معظم متاجر الأحياء السكنية يذهبون إلى مستودعات التوزيع التي يسيطر عليها ذوو العلاقات القوية بالحكومة. توزيع المنتجات الاستهلاكية يسيطر عليه إلى حد كبير ثلاثة تجار، من ضمنهم مجموعة حسني بي، وهي شركة قابضة متنوعة تدير مجموعة من العمليات تحت إشراف أبناء حسني بي. لا يصف حسني بي شركته بأنها ذات صلات سياسية قوية، ولكنه تعلم أن يوسع عملياته من خلال تحالفات مهمة ويعرف كيف يوظف النظام لمصلحته. والأهم من ذلك أنه يعرف كيف يستعيد عافيته عندما تشتبك أعماله التجارية مع المصالح المالية للنخبة السياسية المتصلة. مجموعة (أكيدة) القابضة التي تديرها عائلة عكاك يشاع أن لها علاقات وثيقة بالنظام الحاكم وأنها تحتكر معدات تكييف الهواء ووحدات التدفئة، والمعدات المنزلية الصغيرة بصفتها الوكيل المحلي لشركة (أل جي).

9. محاولات الحكومة خلال الثمانينات لخلق متاجر كبيرة على النمط الاشتراكي فشلت، وهياكل تلك المنشآت الحكومية تربض فارغة حوالي طرابلس ومدن ليبية أخرى. (واحدة منها على الأقل يشاع أنها سيعاد تأهيلها في وقت قريب لتكون مركز تسوق حديث بمتاجر مملوكة للقطاع الخاص.) ابتداء من منتصف التسعينات، صار مسموحا للناس من جديد أن يفتحوا أعمالا تجارية صغيرة. بمناسبة العيد، الأسر الليبية تشتري ملابس جديدة لارتداءها خلال الاحتفال ويهدون الأطفال لعبا وحلويات من المتاجر الصغيرة. ويميل الرجال إلى ارتداء ملابس صوفية تقليدية مطرزة ومنتجة محليا أو في مصر أو سوريا، في حين أن النساء قد ينغمسن في الموضات الجديدة المستوردة من مصنعين اوروبيين او آسيويين. خلال عيد يناير 2006 اشتكت نساء محليات أن تنوع الملابس كان محدودا في المتاجر المحلية. وحسب الشائعات المنتشرة في طرابلس أن زوجة القذافي الثانية، وكذلك ابنته عائشة، تملكان أو لهن حصة مالية في العديد من محلات الملابس الجديدة التي فتحت بعد الحصار. XXXXXXXXXXXX معظم الملابس في المتاجر المحلية مستورد من الصين وماليزيا والهند. هناك محلات صغيرة بها كميات محدودة من سلع باهظة الثمن مستوردة من أوروبا، وهذه المؤسسات بالخصوص يبدو أنها تتمتع بدعم مالي من أشخاص لهم علاقات قوية بالنخبة الحاكمة.

——————————————
نمط العيش في شركة القذافي
——————————————

10. القذافي نفسه يبقى بعيدا عن الأنظار في طرابلس. معسكر باب العزيزية به مرافق للولائم والمناسبات العامة الأخرى، ولكنه ليس فخما بأي شكل من الأشكال بالمقارنة مع بذخ عائلات دول نفط الخليج أو عشيرة الحريري. زوجة القذافي تسافر في ليبيا بطائرة مستأجرة، ويكون موكب من سيارات المرسيدس في الانتظار لاصطحابها ونقلها من المطار إلى وجهتها، ولكن تحركاتها محدودة ومنعزلة. لقد استضافت مأدبة للنساء الدبلوماسيات في مجمع باب العزيزية بمناسبة عيد (ثورة) الفاتح في سبتمبر وكانت حفلة مهرجانية ولكن لم تكن مسرفة. بما أن العائلة تسيطر برقابة مشددة على وسائل الإعلام ومعظم تجاوزات أبناء القذافي في الانفاق تحدث خارج ليبيا، ليس هناك الكثير من تفاعلات الرأي العام حول خزائن شركة القذافي. بالمقارنة مع النهب الفظيع لخزينة الدولة في أماكن أخرى من أفريقيا، أو بذخ دول الخليج العربية، الليبيون لا يرون الكثير مما يدعو إلى التذمر في نمط عيش زعيمهم، طالما انه يضمن بشكل جيد حصول آخرين على قطعة من الكعكة. وعندما يشكو الليبيون تتم إزاحتهم بعيدا عن سبل الحصول على مكافآت مالية.

————-
تعليق
————-

11. المصالح المالية للقذافي وحلفاءه الرئيسيين تقدم فرصا وتحديات لجهود الإصلاح في ليبيا. كحد أدنى، يبدو من المعقول أن نقول إن الإصلاح سيواجه صعودا وهبوطا على المدى الطويل، بينما تدخل المصالح الفردية، ومصالح النظام، والمصالح الوطنية إلى حيز التأثير. إذا ومتى ما تصبح المطبوعات الأجنبية متاحة في ليبيا، ستكون هناك مكاسب مالية لسيف. وفي الوقت نفسه، العائلة ستستمر في سيطرتها على رصد ورقابة ما يصدر من معلومات للجمهور. على المدى الطويل، إن الطلب على مزيد من المعلومات من الخارج سيخلق حتما ضغطا نحو مزيد من الانفتاح وحرية الصحافة. وبالمثل، ليبيا لديها التزام معلن للمضي قدما بالانضمام لمنظمة التجارة العالمية والانضمام إلى المنظمات المالية الدولية. لكنها تقوم بذلك على جدولها الزمني الخاص بها، جدول زمني بطيء. وكما تم نقله في برقية منفصلة، فقد أقر مؤتمر الشعب العام حديثا في أبريل 2006 قوانينا جديدة تخص التوكيلات والتمثيل التجاري وتتعارض مع مبادئ منظمة التجارة العالمية. وبينما تعمل فرق اللجنة الشعبية العامة للاقتصاد والتجارة جاهدة على تنقيح التشريعات تحضيرا للانضمام لمنظمة التجارة العالمية، فإن التوفيق بين جميع هياكل حكومة الجماهيرية (ترجمة: دولة الجماهير) المختلفة سيستغرق بعض الوقت. المسؤولون في الحكومة الليبية، ولمدة ١٠ أشهر، يخبرون (رئيس القسم السياسي\الاقتصادي) أن طلب الانتساب لمنظمة التجارة العالمية سيتم عرضه في جنيف “في غضون بضعة اسابيع، والترجمة فقط رهن الاكمال”. التنمية المؤسسية بدائية جدا والليبيون على المستوى الثقافي والاجتماعي يفضلون عناصر الاقتصاد التوزيعي، ويعلقون قيمة كبيرة على المكافآت المالية التي تنساب من خلال الإرتباط بقيادة النظام، والجهات الأمنية وما إلى ذلك. كانت هناك شحنة من سيارات (بي ام دبليو) تسلمتها الحكومة في أوائل عام 2006، على سبيل المثال، ويبدو من المرجح أن الشباب الذين يقودونها في أنحاء المدينة “وزّعت” عليهم من خلال تبعيتهم لجهات حكومية مختلفة. وفيما يتعلق بجهود الشراكة الإصلاحية، فإن أفضل الفرص لتعزيز التغيير الإيجابي تكمن في الانخراط في الجهود التي يبذلها البنك المركزي لوضع ضوابط ومعايير مصرفية، وفي الشراكة مع اللجنة الشعبية العامة للقوى العاملة والتدريب في مجال إصلاح قطاع الخدمة المدنية، والتعاون مع اللجنة الشعبية العامة للاقتصاد والتجارة في جهودها صوب الإنضمام لمنظمة التجارة العالمية.

بيري غولدريتشالمصدر : ديوان رفع الحصانة

– شكرا للعقيد على ما فعل

على الصراف: شكرا للعقيد على ما فعل
علي الصراف كنت أتوقع ذلك. وكلما كنت افتح موقع “المتوسط اونلاين” كنت انتظر أن أراه “مضروبا” أو معطلا، حتى حدث ما انتظرت. فبعد سلسلة أعطال جزئية كانت تضرب الموقع بين الحين والآخر، تعطلت الصحيفة كليا فجر السبت 27 نوفمبر 2010. ولم يصبر ضباع العقيد لكي يتركونا في حيرة، حتى أسرعوا في الكشف عن أنفسهم.
كنت ما أزال حائرا كيف أخاطب العشرات من كتاب الصحيفة والآلاف من قرائها لكي أشرح لهم ما حصل، فوفر علينا “هاكرز” العقيد الجهد والحيرة، واختاروا ان ينشروا الإعلان بأنفسهم قائلين: “ان الليبيين لا يدمرون آثارهم فحسب، ولكنهم يدمرون المواقع أيضا”.
شكرا. هذا وسام شرف عظيم. لقد حلت “المتوسط اونلاين” في منزلة آثار ليبيا. لقد أصبحت جزءا من مجد تلك الأرض وروحها. ولقد حصلت على شهادة لا تضاهيها شهادة في الدفاع عن الكلمة الحرة والموقف النزيه. سنأخذ أجازة. سنعتبرها راحة. وكلها أسبوع أو اثنين، وسيعود كل شيء على ما يرام. وسنضحك ملء القلب والروح، على سخافته وصغر عقله.
ومثلما نأمل أن يكون ما تم تدميره من آثار ليبيا، آخر الخراب الذي يلحق ميراث شعب عظيم ومجيد، فاننا نأمل، بعد هذا الدرس، أن يكون موقع “المتوسط اونلاين” آخر ما يقوم ضباعه بتدميره. إذ سيعرفون إن ما حققوه هزيل، وقابل للمحو، بأيسر السبل.
لقد دمر العقيد ليبيا كلها، ولم يكتف بتدمير آثارها فقط. وعلى مدى سنوات حكمه الكارثية ملأ أرضها بالمعتقلات والسجون السرية. كما حشدها بالمقابر للآلاف من الجثث المجهولة الهوية. وزاد على ذلك بممارسة كل أشكال الوحشية ضد الملايين من مواطنيه. فشكرا لانه وضعنا في صف ضحاياه. وشكرا لانه أثبت رخصه وعجزه مواجهة الكلمة بالكلمة والحقيقة بالحقيقة.
لا يملك هذا الرجل (وأتباعه) شيئا، إلا ما ظهر على صفحة “المتوسط اونلاين”، ليكون تعبيرا عن إبتذاله وسطحيته وجبنه. لقد كشف على الملأ من هو. ومنحنا شهادة شرف كنا سوف نحتاج دهورا لكي نثبت أننا نستحقها بالفعل.
لقد اختارنا من بين الآلاف، لكي يمنحنا تميزا لم نكن نعتقد أننا نستحقه، حتى حصلنا عليه. ولقد حرك ضباعه لكي ينهشوا من لحمنا، دون ان يدري انه لحم مر. وإذ أزف زمانه، فسيعرف إن عمله هذا سيكون واحدا من بين آخر الأعمال الخسيسة التي يقوم بها. ولقد دفع بخصام الموقف الى ساحة حرب، ونحن نعرف إننا نحن الذين سوف نكسبها في النهاية. وسنلاحقه بجرائمه. (ليس ضمنها تدمير الآثار، ولا “المواقع”، بل أعمال القتل والتعذيب التي يمارسها نظامه).
ليبيا تفقر وتجوع وتُدمر بنيتها التحتية ليس لانها فقيرة وعاجزة بل لأنه قائدها، ولأنه لا يملك، في إدارة شؤونها، إلا الهذيان والشطط. وجزء من ذلك الهذيان والشطط أن يذهب ليحارب صحيفة لم يقدر أن يواجه كلمتها الحرة.
ونحن بالأحرى نشفق عليه. فقد طقت روحه، وزهقت نفسه. وبالقليل مما ذكرناه فيه، يبدو أننا دسنا على بطنه. فعلى الرغم من انه لم يكن بالنسبة لنا سوى شأن عابر وثانوي، إلا انه اتخذنا كأعداء، وحشد لنا كراهيته وأحقاده الصغيرة. فشكرا. هذا تقدير عظيم، ومكانة خارقة، مقارنة بما يملك في “جماهيريته العظمى”.
هو يملك المليارات، ونحن نملك أقلامنا الحرة.
هو يملك جيوشا، ونحن نملك إرادتنا الحرة.
هو يملك “هاكرز” يدمرون المواقع، ونحن نملك أخوة يستطيعون إعادة بنائها.
فاذا كان يعتقد انه ربح شيئا، فاعتقاده، مثل نظريته العالمية، باطل وسطحي وسخيف، ليس لأن “المتوسط اونلاين” ستعود الى الظهور فحسب، بل لان موقفها سيكون أكثر شدة وصلابة، وأكثر تمسكا بكلمة الحق، وأكثر التزاما بيقظة الضمير.
لقد كان هذا الموقع موقعا لكتاب آحرار. فأساء لهم جميعا. ولقد كان موقعا مناهضا للاحتلال وللغزاة ولعملائهم في العراق وفلسطين، فأثبت ضباع العقيد، بالدليل القاطع، انهم يقفون في صف الغزاة، وانهم يحاربون معهم علينا. ولقد كان منبرا للحرية، فأثبت انه طاغية رخيص وانه عقيد ابتذال وضلالة.
من ستحارب؟ هل أعدُّ لك أسماء الذين يكتبون للمتوسط اونلاين أو يرسلون لها نسخا مما يكتبون؟ فمن ستحارب؟ أتحارب الضمير الحي في ما يسطّرون؟ أتحارب: محاسن الحمصي، وانصاف قلعجي، وآمال عواد رضوان، وأماني أبو رحمة، وسعاد السبع، وماجدة الغضبان، وفاطمة المزروعي، وفايز أبو شمالة، وعمر نجيب، ومحمد فرحات، وعبدالعزيز كحيل، وسعيد الشيخ، وماجد الشيخ، ومصطفى ابراهيم، وعمرو صابح، ونشأت عنتر، ومصطفى اللداوي، وأحمد الحاج، وتوفيق الحاج، وأدريس الجنداري، وضرغام الدباغ، وصافي الياسري، إبراهيم أبراش، ونبيل أبو جعفر، وفهمي هويدي، وعماد الدين الجبوري، ووسيم غزاوي، ونبيل حاجي نائف، وبرهان كريم، وصلاح عودة الله، وهمدان العليي، وجمال الدين بوزيان، ونور الدين علوش، وواثق عباس، ومحمد الحمّار، وعلي المجبري، وسعيد بوخليط، وخالد ساحلي، وعشتار العراقية، وعزيز العرباوي، ومهند العزاوي، وفيصل جلول، وبسام الهلسة، وجمعة اللامي، ونبيل عودة، ووداد فاخر، وزهير الخويلدي، ومحمد الرحال، وشنكاو هشام، وهشام بن الشاوي، والكثير غيرهم؟
فمن تحارب، وفي كل واحد من هؤلاء ما يساوي مليون مقاتل؟ ولن تكسر قلما لأحد. لا والله. أمن أجل كتاب (الهزيمة والأمل) الذي كنا نوشك على توزيعه عبر صفحات “المتوسط” قررت أن تخطف الصحيفة كلها؟
أنت الهزيمة. وليبيا هي الأمل. والكتاب سيظهر وسيوزع على أوسع نطاق ممكن. ولن يكون بوسعك أن تعمل لوقفه شيئا. والله لن تقدر على أحرار. والهاكرز لن يصيبوا منا ضررا، ولن يهزوا شعرة رأس.
تستطيع، على أي حال، أن ترسل قتلة. وأنا بالإنتظار. عنواني عندك. سأقف للرصاص، أعزل ومسلحا بإيماني بقيم الحق والعدل والخير. نحن الذين سنقرر مكانك في التاريخ. ونحن الذين سندفن العار الذي جئت به الى المشروع القومي. وإذا كان لديك أكثر من هذا، فافعل. اركب أعلى حصان لديك.
افرح بما فعلت. فقد حققت “نصرا” صغيرا، ولكنه مثل كل “انتصارات” الهزائم التي تربط لها النياشين، نصر مؤقت ومزيف…. سترى، ونرى.
علي الصراف
نقلا عن وطن