الليبيون المنسيون.. تاريخ بلا مجد

( الهوية لا تبنيها الأساطير ولا هرطقات المرتزقة ولا قمع المخبرين، ولا الرصاص ولا أسماك القرش ، الهوية تبنيها الحكمة والمعرفة دون النظر للأغراض الزائلة و تفاهات المتملقين، فلا يوجد هنا بربرٌ على حدة وعربٌ على حدة، إنه تصورٌ لا أساس له، كلنا ليبيون بالوطن بعضنا تعرب لساناً والبعض الآخر لا زال يتكلم الليبية لأسباب تتصل بالتضاريس أو بوعيٍ نسبيٍ ضئيل. )  الرمز الراحل سعـيد سيفاو المحروق

المقدمة

 

في البداية سأضع كلمات قصير ومعبّرة قالها أحد الشباب الأمازيغ قبل إستشهاده في بداية ثورة17 فبراير الحرة:”ⴱⵉⵍⵍⴰⵀⵉ ⵡⵉⵜⵉⵜⵜⵓⵜⵎⵛ ⵉⴷ ⵍⵉⵎⵎⵉ ⴰⴷⵢⴰⵙ ⴰⵔⴰⵜⵏ ⴰⵜⵔⴰⵔ ⵉⵎⵍⵜⴰⴷ ⵉⴷⵉ ⵉⴷⵙ ⵉⴷⵊ ⵢⵜⵜⵊⵓⵊⴰⴼ ⵙ ⵜⵉⵍⴻⵍⵍⵉ”

الترجمة: “باللهي ماتنسونيش، وامتا يجي الجيل الجديد قولوله كان فيه واحد يحلم بالحرية”

إن هذه الكلمات البسيطة لشاب بسيط هي أمانة في أعناقنا حتى نحافظ وندافع على الحرية التي أخدناها بالدعاء والدماء وعليه فيجب أن نبدأ في ممارسة حريتنا ومنها حرية الكلمة، إن قضايا الهوية من القضايا المهمة التي يجب طرحها ومناقشتها حتى نزيل عنها تراكمات الإقصاء والتزوير التي طالتها بسبب عنصرية البعض وإعتناق ايدولوجيات أحادية ترفض الأخر، وهذا قد أدى إلى تغييب وتهميش جزء كبير من الشخصية الليبية المتميزة بل وأدى إلى تهديم وتخريب جزء كبير منها، فها نحن هنا اليوم نحاول بمحاولات متواضعة وفردية ترميم مايمكن ترميمه ونشر بعض الحقائق والمعلومات.

التسمية ام التسميات.! 

تحنو، تمحو، مشواش، ليبيو، مازيس، مازيكس، جرمنت، جيتولي، افر، نوماد، مور،… كلها أسماء لشعب واحد.! وتختلف بإختلاف الحضارات والشعوب والعصور، فـ التسميات الأولى هي لقبائل قديمة عاصرت الحضارة المصرية (يرجى مراجعة كتاب: مصر وليبيا، فيما بين القرن السابع والرابع ق.م.. تأليف: أحمد عبد الحليم دراز) ومازيس ومازيكس هي تحريفات لغوية لكلمة مازيغ بسبب إختلاف النطق ومخارج الحروف في اللغة الاتينية عند هيرودوت ومن جاء من بعده (يمكن العودة إلى كتاب نصوص ليبية) والجرمنت جاءت من مدينة جرمة (غرما) وتعني المكان الحضري باللغة الليبية القديمة (الأمازيغية) والجيتولي قبيلة ليبية قديمة سكنت فزان واشتهرت بمقاومتها لـِ الرومان،

وافر هي تسمية حديثه نسبياً اطلقها الرومان على الأسرى الذين كانت تجلبهم من شمال إفريقيا ونذكر هنا افر الكاتب المسرحي الذي كتب باللغة اليونانية (ترينيس آفر، اي ترينيس الأفريقي) وهي مشتقة من لفظة إفريقيا وهي كلمة مركبة من: إفري-كا اي بلاد الكهوف، (كا) هي إضافة لغوية رومانية وإفري كلمة أمازيغية. اما نوماد فهي كلمة أمازيغية قديمة وقد اطلقت على مملكة نوميديا التي من اشهر ملوكها ماسينيسا وسيفاكس ودورهم الكبير في حرب البونيقية الثانية وحرب ماسينيسا. ومور فهو اطلق في أغلب الوقت على الأمازيغ القاطنين غرب ليبيا الكبرى(شمال إفريقيا) تحديداً المغرب وموريتانيا، ويعتقد بأن كلمة مور أمازيغية من لفظة: امور اي الوطن. والأن نأتي على التسميتان الشائعتان: بربر، أمازيغ، فالبربر هي صفة اطلقت علينا من قبل الإغريق والرومان والعرب وهي في اللغة اليونانية (بربروس) وتعني الشعوب الغير يونانية اي الأجنبية ومن بعد استعملها الرومان لوصف كل الشعوب التي لا تخضع لسلطتها ولهذا قد اطلقت صفة البربر على الجرمان والقوط والوندال في شمال اوروبا لأنهم اشتهروا بمقاومتهم كما اشتهر الأمازيغ في شمال إفريقيا بمقاومة الرومان لفترات طويلة. واستعملها العرب من بعدهم عندما وجودها عند البيزنطيين فأخدوها عنهم، اما كلمة أمازيغ فهي تسمية الأمازيغ لـِ أنفسهم، تسمية واضحة وجلية ولا تقترن بأي قبيلة او منطقة او حقبة تاريخية. ومعناها الإيثمولوجي غير معروف ولكن معناها الإصطلاحي فهو الرجل الحر.

اللغة والأصل:- 

اللغة الأمازيغية لغة قديمة عاصرت كل اللغات القديمة من المصرية إلى اليونانية إلى الفينيقية، وهي تعتبر لغة افرواسيوية والبعض يعتبرها لغة سامية والبعض الأخر يعتبرها حامية.! لكن المرجح بأن اللغة الأمازيغية اقدم من اللغة السامية وهي من تفرعات اللغات الأثيوبية التي انجبت السامية والمصرية والأمازيغية، وهذا سبب تنوع الأمازيغية في بنيتها اللغوية، واللغة الأمازيغية كما باقي اللغات تتكون من عدة لهجات ومنها السوسية وتمازيغت في منتصف المغرب وتاريفيت في شماله، تشاويت في شرق الجزائر وتاقبايليت في الوسط وتانفوسيت وتويلّوت في ليبيا و تماشقت في جنوب الصحراء وبعض اللهجات الصغيرة في الجنوب التونسي وجزيرة جربة، عدد المتكلمين باللغة الأمازيغية غير معروفة بصورة دقيقة وكلها إحصائيات غير علمية ولكن المرجح بين 20 و30 مليون.! حيث نسبة الأمازيغ في المغرب بين 40 و70 في المئة.! وفي الجزائر بين 15 و40 في المئة.! وفي ليبيا وتونس بين 5 و15 في المئة.! والتوارق تعدادهم غير معروف ويترواح بين 2 و 4 مليون.! ولهذا فـ لغة الأرقام هنا ركيكة وغير موثوقة. حول الوضع الدستوري فـ اللغة الأمازيغية لغة رسمية في المغرب و وطنية! (رغم كونها وطنية منذ الاف السنين) في الجزائر، ولا تملك وضع قانوني في ليبيا وتونس. حول أصل الأمازيغ فـ هم من أفريقيا عاشوا وسـ يموتون فيها، فإفريقيا هي مهد الإنسان ويقول في هذا الصدد جابريال كامب (لقد أٌثرت النظريات الشائعة منذ بداية البحوث تقليدياً على الغزوات والهجرات والفتوح والإستعمار. ماذا لو لم يأت الأمازيغ من أي مكان؟!)

شخصيات محورية:- 

هناك المئات من الشخصيات المحورية في تاريخ هذه المنطقة ولكن لضيق الورقة.! فـ سأضع الشخصيات الأكثر شهرة وتأثير.

1-شيشنق

ملك ليبي استولى على عرش مصر عندما دخلت مصر في حالة من الفوضى والهوان، قام بإعادة توحيد مصر وضم لها الشام وفلسطين، كان له دور أساسي في تقوية مصر وحمايتها. مع العلم بأن هناك شخصيات ليبية اخرى ذات تأثير كبير من قبيل إنارو القائد العسكري الذي غلب الفرس وطردهم من شمال إفريقيا ولكن المعلومات عن محدودة. وشخصيات اثرت في الديانات المصرية القديمة من قبيل امون الذي اعتبره اسكندر المقدوني اباً له ولهذا كان يرتدي قرون الكبش (وهي من علامات الإله امون)

2-تاكفاريناس*

قائد سابق في الجيش الروماني، قاد ثورة ضد روما بعد أن رأى الظلم الذي كان يمارس ضد إخوته الأمازيغ، دامت ثورته 7 سنوات وانتهت بعد أن اخترقت روما صفوف الأمازيغ بالوعود وبعد إستعانتها بالمرتززقة!

3-اكسل*

زعيم أمازيغي تحالف مع المسلمين عند دخولهم إلى شمال إفريقيا ثم انقلب عليهم بعد الإساءة له  ولـِ قبيلته من قبل العرب، دخل في حرب قصيرة معهم ادت إلى قتله لـِ عقبة بن نافع ومن ثم وفاته في معركته الأخيرة، وقد طرد العرب من القيروان وضل اميراً عليها لمدة خمس سنوات.

4-تيهيا

ملكة أمازيغية خلفت الملك اكسل في مقاومتها لـِ العرب، تنتشر حولها الكثير من المغالطات التاريخية ولكن الثابت هو بأنها كانت تحارب في سبيل إستقلالية أهل البلد ورفضها لكل أشكال الوصاية والتبعية.

5-ابن رشد

يعتبر إبن رشد من فلاسفة عصر النهضة! وكتبه ترجمت قديما لـِ اللغة الاتينية وكانت محظورة من قبل الكنيسة في اوروبا، يعتبره الكثيرون الأب الفعلي لـِ الفكر العلماني*

6-ابن بطوطه

يعتبر من مؤسسي أدب الرحلة، قطع مسافة 121 الف كيلومتر ويعتبر من أعظم الرحالة عبر التاريخ ولم يقطع احد مسافة تجاوزته إلا بعده بـِ  450 سنة.!

7-طارق بن زياد

قائد عسكري معروف، قام بـِ غزو إسبانيا (فتح الأندلس)  واشتهر بإنتصاره في معركة وادي لكة.

8-يوسف بن تاشفين

ثاني ملوك المرابطين، أسس أول إمبراطورية في الغرب الإسلامي من حدود تونس حتى غانا جنوبا والاندلس شمالا وانقذ الاندلس من ضياع محقق وهو بطل معركة الزلاقة وقائدها. وحد وضم كل ملوك الطوائف في الأندلس إلى دولته بالمغرب

وهناك شخصيات أمازيغية أخرى كثيرة ومنها سيبتيموس سيفيروس ولوكيوس ابوليوس واغسطين وفاطمة نسومر والمهدي بن تومرت ومعتوب لونّاس وإيدير وسعيد سيفاو وغيرهم.

هل تعلم.؟

نبذة صغيرة عن مساهمة الأمازيغ في الحضارة الإنسانية

1-أقدم رواية في التاريخ هي “الحمار الذهبي” لـِ مؤلفها الأمازيغي لوكيوس ابوليوس*

2-أغسطين أحد مؤسسي الفكر المسيحي الكلاسيكي أمازيغي كذلك وتمثل كتبه (مملكة الله) والإعترافات

التي تعتبر أول سيرة ذاتية لا تزال مقروءة في شتى أنحاء العالم..

3-أقدم حلي في العالم وجدت في مغارة الحمام (المغرب) وتعود إلت 80 الف سنة.!

4-أقدم مومياء في العالم وجدت في جبال اكاكوس(ليبيا) وهي أقدم من أقدم مومياء مصرية بألف عام.!

5- أول جمهورية تأسست في شمال إفريقيا هي الجمهورية الطرابلسية وكان مؤسسها سليمان باشا الباروني، وثاني جمهورية تأسست في شمال إفريقيا كانت جمهورية الريف (شمال المغرب)

6-تيفيناغ تعتبر أقدم أبجدية صوتية في العالم، ولم يعرف لحد لأن عمرها الحقيقي.!

7-هل تعلم بأن دولة الموحدين والمرابطين و الوطّاسيين والمرينيين دول أمازيغية حكمت المغرب وامتّد حكمها إلى خمسة قرون ونصف.!

 8- حينما سئِل صلاح الدين  عن سبب إسكان المغاربة عند السور الغربي للمسجد الأقصى، وهي منطقة سهلية يمكن أن يعود منها الصليبيون مجددًا، كون الجهات الثلاث الأخرى وعرة، أجاب بقوله: “أسكنت هناك من يثبتون في البر، ويبطشون في البحر، من أستأمنهم على هذا المسجد العظيم، وهذه المدينة”.

وانقل لكم بعض مما قاله الأستاذ الفرنسي جبريل كامب (من كتابه البربر الذاكرة والهوية)

“لا تختلف العناصر البشرية القفصية إلا قليلاً مع السكان الحاليين لإفريقيا البربر والعرب الذين أهمل

 الأركولوجيون في بداية الأبحاث الإحتفاظ بهياكلهم المكتشفة في المحلزات لإعتقادهم بأنها نتيجة أعمال دفن في زمن متأخر! بل إن إحدى الجماجم بقيت لبعض الوقت في قلم محكمة عين مليلة (مدينة صغيرة في شرق الجزائر) للاشتباه في عملية دفن سري لضحية قتل، مهما كان الأمر فإن القفصين أول المغاربة الذين يمكن لنا بكل ثقة وضعهم على رأس سلسلة نسب البربر, هذا يعني 9000 سنة تقريباَ!”

“لقد اهتم المؤرخون بهذه العربات الصحراوية، ويمكننا القول إن هذا الإهتمام كان منذ بدايات التاريخ لأن هيرودوت أشار إليها مرتين. كانت المرة الأولى ليقول إن الجرمنتيين (نسبة إلى جرمة) الذين سكنوا فزّان الحالية وتاسّيلي ن اجّر كانوا يطاردون الأثيوبيين على عرباتهم ذات الأربعة خيول وأكد في الثانية أن الليبيين هم الذين علّموا الإغريق ربط العربات إلى أربعة خيول. وقد لا يخلوا هذا التأكيد من أهمية عندما نفكر في التشابه المثير بين رسوم المزهريات الإغريقية في المرحلة الهندسية (خاصة مزهريات ديبيلون والرسوم الخيلية)”

الخاتمة:-

في الخاتم يجب التأكيد بأن هذه المعلومات المختصرة هي نافذة صغيرة على تاريخ كامل تم تجاهله، على شعب دائماً ما تم رميه على هامش التاريخ رغم مشاركته الفعالة في تاريخ المنطقة وانهي هذا المقال بـِ كلمات جميلة لمترجم كتاب البربر الذاكرة والهوية.

“يتناول الكتاب قوماً كونوا ولا زالوا يكونون صلب سكان ليبيا. أقوام لعبوا في تاريخ هذه المنطقة – الشمال الأفريقي – بشكل خاص وتاريخ أفريقيا والمتوسط عامة دوراً مميزاً. ساهموا في كل الحضارات التي شهدتها المنطقة بناة أساسين ولم يكونوا مجرد متفرجين هامشيين كما حاول أن يوحي بذلك كثيرون من المؤرخين لخدمة أغراض. كونوا حضارة وممالك قبل الفينيقيين، وكانوا شركاء في بناء الحضارة القرطاجية…. وتفاعلوا مع الرومان… واعطوا المسيحية أباًء مؤسسين وقديسين ومفكرين وكتاباً من ألمع من شهدتهم المسيحية في مراحل تأسيسها الأولى. مر على هؤلاء القوم كثيرون… منهم لم يترك فيهم أثراً ومنهم من أثر عميقاً… وبقوا هم هم بثقافتهم ولغاتهم وشموخهم وسموهم الروحي حتى اليوم”

إعداد: مهند بنّانه

الهوامش:-

تاكفريناس

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A7%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B3

اكسل

http://www.tawalt.com/?p=16315

تيهيا

http://www.tawalt.com/?p=16200

إبن رشد

http://thawra.alwehda.gov.sy/_print_veiw.asp?FileName=93904859120080205101305

إبن بطوطه

http://en.wikipedia.org/wiki/Ibn_Battuta#cite_note-Chughtai-0

طارق بن زياد

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B7%D8%A7%D8%B1%D9%82_%D8%A8%D9%86_%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%AF

لوكيوس ابوليوس

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%84%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%88%D8%B3_%D8%A3%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%88%D8%B3

قديماً كان إسم ليبيا يشير إلى كامل شمال إفريقيا (باستثناء مصر)

Advertisements