– كانت ايام

كانت أيام .. عندما التقى أعضاء الجمعية الوطنية التأسيسية لإبرام عهد وميثاق تلتقي عنده الأمة الليبية .. ماذا لو عاد بهم الزمن .. وماذا لو اطلعوا على الملفات التي تحاصر الوطن .. ملفات في انتظار العرض النائب العام .. ولا إمكانية لعرضها .. تهم تتعلق بالتواطؤ مع النظام المنهار الذي نهب السلطة وعبث بجهود السلف .. أين كنا .. وكيف أصبحنا .. ملفات مطروحة ولا تجد من يقوى على الاقتراب منها .. لقد سرقت الثورة .. ونهب الوطن .. وضاعت جهود السلف .. من المسئول .. انه شخص اسمه عبدالجليل قذفت به الأقدار سهوا .. عمل تحت لواء العدل في مملكة الظلم .. ثم انتقم لربيبه السابق تحت راية الاستقلال والتستر بالزهد .. وأرغمه حب السلطة إلى التشبث بالكرسي على حساب الأمل في مستقبل لبناء دولة انهارت .. فاكمل ما لم يأتي عليه الطاغية ولا زال : انه المتهم الأول بل والوحيد أحيانا .. أما التهم الموجه إليه فهي كالأتي :

1- التواطؤ مع الزمر الظلامية التي أقدمت على اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس

2- تعطيل دستور 1951

3 – العبث بملف الجرحى

4 – التشبث بمنصب المستشار وتعطيل الانتخابات .

5 – التواطؤ مع الميليشيات المسلحة لإفراز حكومة ترضية

6 – تهريب مستشار القذافي ( بشير صالح ) والإفراج عن آخرين وجدوا طريقهم للفرار خارج الوطن .

7 – تمكين أزلام النظام السابق بالمواقع القيادية والسفارات

8 – إهدار المال العام والتواطؤ مع المليشيات سواء فيما يتعلق بانتشار السلاح او منح العطايا المالية وتحويلهم الى مرتزقة .

9 – اتخاذ قرارات إستراتيجية  خارج اختصاص المجلس كتفعيل الاتفاقية الليبية الايطالية .

10 – التواطؤ مع الدول التي تحتضن أزلام النظام ومداهنتها

11 – تهم أخرى متعددة تتعلق بتعطيل مسار الثورة والمساهمة في تأخير قيام الدولة وكذا الاقتتال الجهوي الناجم عن قرارات انفرد بها .. زوارة – رقدالين .. فزان .. الكفرة .. الزاوية .. بن وليد .. وغيرها من الملفات التي ساهم بمعية مجلسه الانتقالي في طمسها من خلال تعطيل تفعيل القضاء

12 – ملفات مطموسة ومطالب بفتح التحقيق :

13 – ملف اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس

14 – ملف الزج بالثوار في معركة البريقة ليكونوا طعم للألغام .

15 – النهب والفساد والسرقات بملف الجرحى

16 – النهب والفساد والسرقات بملف منح الثوار

17 – تعطيل تفعيل القضاء وردع اية محاولات لاجراء انتخابات محلية

18 – المتسببين في إزهاق أرواح الليبيين بعد التحرير فيما سمي بأحداث الكفرة

19 – المتسببين في إزهاق أرواح الليبيين بعد التحرير فيما سمي بأحداث الجنوب ( فزان ) سبها مرزق تراغن

19 – المتسببين في إزهاق أرواح الليبيين بعد التحرير فيما سمي بأحداث بني وليد سوق الجمعة

20 – المتسببين في إزهاق أرواح الليبيين بعد التحرير فيما سمي بأحداث الزاوية ورشفانه

21 – المتسببين في إزهاق أرواح الليبيين بعد التحرير فيما سمي بأحداث غريان الاصابعة

22 – المتسببين في إزهاق أرواح الليبيين بعد التحرير فيما سمي بأحداث زوارة رقدالين

23 –  ملف هدم الأضرحة دون حصول إجماع المجتمع وقيام الدولة

24 – ملف نهب مؤسسات الدولة القائمة وممتلكاتها بعد التحرير وخصوصا في مدينة طرابلس وسرت ومدن الجنوب سبها مرزق

25 – ملف تهريب الأموال بالمليارات عبر المنافذ وفقا لإفادة وزير المالية

26 – ملف التعين بالسفارات بالخارج وأسباب الإبقاء على رموز النظام

27 – ملف تعاقدات وزارة الدفاع مع شركات أمنية وشركات تسلح وإهمال قضية سحب سلاح الميليشيات

28 – ملف التأخير في مطالبة الدول الحامية والحاضنة لأزلام النظام المنهار . احمد قداف الدم .. موسى كوسه .. الخ

29 – ملف تهريب أزلام النظام .. محمد القذافي – عبدالله السنوسي – بشير صالح .. الخ

30 – ملف تشكيل الحكومة الوزارية .. الأسس والخلفيات ومن ورائها

31 – ملف التدخل القطري في الشؤون الداخلية للدولة الليبية

32 – ملف استغلال منابر المساجد والتوظيف السياسي لها .

33 – ملف التواطؤ مع الأحزاب المستوردة من الخارج وذات الأجندات الجاهزة والتكفيرية أحيانا

34 – ملف جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقمع الحريات

35 – ملف الفوضى الإعلامية  والعبث وتشويش الراى العام من قبل أغرار يتسمون بالإعلاميين ومراسلين ومحطات ليبية وأجنبية تعمل بالداخل خدمة لأجندات خارجية

36 –  التهريب عبر المنافذ للبشر في صورة هجرة غير مشروعة ( مصر – النيجر – تشاد ) وللبضائع ومنها الاغدية والأدوية الفاسدة .

37 – ملف الأموال المجمدة والاستثمارات التي بلغ إحصاءها المبدئي حسب إفادة د. محمود جبريل بـ ( 167 مليار ) كيف طمست ونهبت .

Advertisements