ليبيا : مولد أمــــة

Buhdeima’s.

ترجمة نص المقالة التي نشرت في صحيفة التايم الامريكية
يوم الأثنين الموافق 31 ديسمبر 1951م
(بعد سبعة ايام من الاستقلال)

LIBYA: Birth of a Nation

ليبيا : مولد أمــــة
………………………………

في طرابلس وبنغازي حيث ساد نواب الحكام الفينيقيين والقياصرة والعثمانيين ، وحيث تناثرت اخر بقايا امبراطورية موسليني هباء تحت شمس افريقيا لمعت رايات جديدة تعلن ميلاد المملكة الليبية المتحدة ، اصبح قائد روحي مسلم مسن وحكيم ، أحدث ملك في العالم ، الملك ادريس الأول ملك ليبيا وبذلك توحدت اقاليم ثلاثة ” برقة وطرابلس وفزان ، تفصل بينهما صحراء شاسعة وانعدام ثقة متبادل ، تحت برلمان ذي طراز أوروبي ، ودستور مستمد من تشريعات اثني عشر بلدا اخر.

انه ميلاد فريد من نوعه لبلاد مكونة من مدن بائسة وواحات مبعثرة في براري رملية
وقفار قاحلة مترامية الاطراف تبلغ مساحتها ثلاث مرات مساحة تكساس وهي اول
دولة تولد بقرار من الأمم المتحدة دون أي عامل اخر.
ولكنهذا المولدود الذي ولد تحت براثن الفقر وسط العالم العربي السقيم موصوما بلعنة الجهل ، ليس أمامه اي فرصة ليبلغ سن الرشد ،وسكان ليبيا البالغ عددهم مليون وخمسين الف عربي يعرفون كلمة “الأستقلال” ولا يملكون إلا إرث قليل لتفعيله.
ليس بهذا البلد كليات جامعية ، ولديهم فقط 16 فرد يحملون مؤهلا جامعيا ، وثلاثة محامين . ليس هناك طبيب ليبي واحد أو مهندس او مساح او صيدلي . فقط 250 الف مواطن قادر على كتابة اسمه ، اما الباقين فيستعملون البصمة للتوقيع. أمراض العيون خاصة التراكوما منتشرة جدا لدرجة أن 10% من السكان مصابون بالعمى .
متوسط الدخل السنوي للفرد 35 دولار تقريبا , وهو اقل من أي قطر عربي آخر ربما باستثناء اليمن . ولم يبقى من آلاف المهاجرين الإيطاليين إلى ليبيا لخلق مستعمرة موسوليني النموذجية سوى 47000 إيطالي متقلدين لبعض احسن الوظائف ويمتلكون أحسن المزارع ويديرون أفضل الأعمال التجارية كما ان ثمانية أعشار الليبيين هم اما مزارعون او رعاة ماشية وعلاوة على ذلك يذكر مسح غير مشجع للأمم المتحدة أن هذه البلاد “يصعب عليها توفير الطعام لسكانها”.

باستيرادها لضعف ما تصدره فلا مناص لهذه الدولة من تسجيل عجز في ميزانيتها . ان النقل بالسكة الحديدية في المملكة عبارة عن قاطرة بخارية واحدة وقاطرتا ديزل وقليل من عربات النقل المهترئة تسير على 200 ميل فقط من السكك الحديدية بين طرابلس وفزان . ليس هناك خطوط هاتف او تلغراف او اتصالات راديو كما أنه لا يوجد تجانس كبير بين الولايات الثلاث : طرابلس(800 الف نسمة) و برقة(300 الف نسمة) وفزان(40 الف نسمة) ولم يتوفر لهذه الولايات ادارة مشتركة باستثناء السنوات الأخيرة من الحكم الإيطالي (من عام 1935 وحى الحرب العالمية الثانية).

حتى الامم المتحدة ليست على يقين بأن مثل هذا الطفل المعلول سيضل على قيد الحياة . ولأن القوى العظمى لم تستطع الاتفاق فيما بينها بخصوص مستقبل ليبيا المستعمرة الإيطالية سابقا ، فان دول الامم المتحدة الصغيرة بقيادة الدول العربية العجولة ودول امريكا اللاتينية استطاعت أن تمرر قراراً يمنح ليبيا استقلالها في مدة اقصاها اول يناير 1952م
لقد ترك هولندي ممتليء قصير القامة يدعى ادريان بلت ، عمله كمساعد للأمين العام للامم المتحدة وعين كمبعوث للأمم المتحدة لدى ليبيا آخذا معه فريقا من الخبراء للعمل هناك ولقد قرر المجلس المؤقت والمكون من 60 عضو ليبي- 20 من كل ولاية- والمجتمع تحت جناح الامم المتحدة ان يكون البلد ملكية فيدرالية ، وقام بكتابة مسودة الدستور والتخطيط للانتخابات وبدون اي جدال اجتمعت كلمة المجلس على تنصيب السيد محمد ادريس المهدي السنوسي ، أمير برقة ، ملكا على البلاد ويعتبر هذا الأمير زعيما روحيا وسياسيا للطريقة السنوسية ، كما يعتبر في ذاته اقوى شخصية في ليبيا.

لقد قاد الملك إدريس الأول رجال القبائل السنوسيين في حربين ضد الإيطاليين ، وهو يقطن الآن ثكنات إيطالية قرب بنغازي حورت كقصر له ، إنه العربي المتناسق الاطراف البالغ من العمر 62 سنة والمتبحر في العلوم الاسلامية ويرتدي ثياباً زرقاء كتلك التي يرتديها ملوك البدو ويتكلم بصوت رفيع ذي نبرة عالية . إنه يثق في الغرب ويصف في احاديثه الخاصة الجامعة العربية المتكونه من سبع دول بأنها “تحالف الضعفاء” ولكنه يعترف بالاَصرة التي تربط ليبيا مع بقية العالم الإسلامي وفي نفس الوقت يخطط للانظمام إلى الجامعة العربية . يقول خبير بريطاني في الشأن الليبي “اذا كان هناك شخص قادر على توحيد هذا البلد فهو الملك إدريس” ولأن هؤلاء الناس يؤمنون بالإسلام فإن الرابطة بينهم هي الإسلام . إن اول خطوة في هذا التوحيد هي صدور المرسوم الملكي الذي يقضي بانشاء عاصمتين الرئيسية في طرابلس والثانية في بنغازي لتسكين مخاوف البرقاويين من سيطرة طرابلس.

بعد العمل لمدة سنة مع الملك ووزرائه المصابون بداء التفاؤل اصبح حتى بعض الاجانب المشككين تحدوهم الآمال “ثمة فرصة لديمقراطية حقيقية هنا” يقول أدريان بيلت “أظن أن الليبيين يستطيعون ان يجربوا حظهم فهم مفعمون بالنشاط وعلى استعداد لخوض التجربة وفي مرحلة استقلالهم هم محتاجون للعون الخارجي اكثر مما احتاجوا إليه عندما كانت بلادهم مستعمرة . وبريطانيا التي تأمل أن تكون الأخ الكبير . وفرت عددا من الكوادر المدنية لتشغيل دولاب العمل الحكومي وخصصت 6 ملايين دولار لدفع الأمور إلى الأمام (مقابل مليون دولار من الولايات المتحدة الأمريكيه) مع استعداد بريطانيا لضمان تغطية العجز في الميزانية السنوية والفرنسيون أعاروا بعض الخبراء لولاية فزان وهم يوفرون لها نصف مليون دولار سنويا.

جاذبية ليبيا لأمريكا وبريطانيا وفرنسا سوف يسمح لهم بالاحتفاظ بالحاميات العسكرية في ليبيا وامريكا بقاعدة “ويلس” قرب طرابلس ولكن قادة ليبيا الجدد أظهروا أنهم لا يريدون ان يكونو طالبي مساعدات دائما ، وقد علق احد الدبلوماسيين الغربيين بالقول:”حتى الان برهنو على أنهم يحرزون تقدما مشجعا، لأنهم طلبوا النصيحة الفنية مع المساعدة الماليه”.

عندما اقترب يوم الاستقلال في الأسبوع الماضي نظرت الى الحكومة الليبيه باحترام يصل إلى حد القداسه . فقد كان الوزراء يوزعون أنفسهم بين العاصمتين في طائرة مستعارة من الأمم المتحدة بهدف تنظيم احتفالات ستدوم ثلاثة أيام وقام أحدهم باستدانة مدفع هاورتزر أمريكي لتحية هذه المناسبة باطلاق 101 طلقة وقد وجدوا عجوزا تركيا يعرف كيف يستخدمه . وقام فريق من الفنيين بالجيش الأمريكي بزيارة
الملك المعتكف في مكتبه لغرض تسجيل خطابه الذي سيزف إعلان الإستقلال وقد أعاد الملك قراءته أربع مرات وبعد ان تم بث التسجيل اتسعت عيناه دهشة وقهقه ضاحكا.

ان المواطن العادي المتجول في اسواق طرابلس الشعبية أو الذي يعيش في وسط تلال الرمال في فزان لا يبدو واثقا من معرفة ماذا يحدث ولكنه كما يملك دائما كلمة تطالب بالإستقلال فإنه يملك كلمة يعبر بها عن الأشياء غير المفهومه وهي “إن شاء الله

Advertisements

جرائم اقتصادية يحميها أُمراء الحرب

تقرير خاااااص وهااااام جداً عن جرائم اقتصادية يحميها أُمراء الحرب، وعلى الجهات المعنية متابعة الآمر<br />
• التــقــريــــر :<br />
مشروع الهضبة الزراعي، طريق المطار، أو ما يعرف بالمربعات، خط رقم (3)، المعروف سابقا بـ(حوازة القذافي)، تحيط بهذه المزرعة مجموعة من أزلام الطاغية الهاربين، وهنا يكون السؤال، من قام بإعطاء معلومات للزنتان عن هذه المزارع، الإجابة واضحة: (الأزلام الذين تم تهريبهم هم من يملكون المعلومات)، عموما تقطن هذه المزارع حاليا جماعات الزنتان، والمزارع هي كالآتي:</p>
<p>1. مزرعة النداب الورفلي، تم تهريبه للجزائر.<br />
2. مزرعة خليفة حنيش، لا نعلم عنه حي او ميت.<br />
3. مزرعة إدريس شتي، هارب خارج البلاد.<br />
4. مزرعة أحميد القذافي، متوفي<br />
5. مزرعة أبو زتاية، متوفي في حرب التحرير<br />
6. مزرعة حليمة السرتاوي، هربت لسرت<br />
7. مزرعة مغتصبة من عائلة يقال أنها من ترهونة من قبل شخص يدعى محمد حسن العكروت الورفلي، ضابط في اللواء 32 معزز، هارب خارج البلاد.<br />
8. مزرعة القذافي التي تحتوي على أكثر من 30 سلالة للخيول والأصلية ومجموعة من الإبل.</p>
<p>• وللتفصيل في هذا الموضوع يجب معرفة أن كتيبة المدني يرأسها شخص يدعى: إبراهيم المدني،</p>
<p>هذا الشخص له بيدق وذراع أيمن يدعى : فتحي العايب هو شخص مجرم وكثيرا ما يتلفظ بسب الجلالة والعياذ بالله، العايب قام بإرسال شخص يدعى عبد الرحمن بو جناح الزنتاني كان لا يجد مصروفه في الجزائر ليبحث عن المزرعة رقم 1.<br />
• المزرعة رقم 1 التي تعود للنداب الورفلي، وفعلا تم التواصل وقد طلبوا منه بيع المزرعة بمبلغ رخيص جدا فهي لن تعود له على أية حال، في حقيقة الأمر أن ثمن المزرعة في السوق 3 مليون دينار، وفعلا تنازل الرجل على المزرعة ليس مقابل المال بل مقابل السماح لإبنه العالق في بني وليد بالخروج، في خلال أسبوع واحد بعد هذا الحدث شوهد عبد الرحمن أبو جناح يتجول في بي أم اكس 5 وقد تم تقسيم المزرعة وبيعها بمبلغ 4 مليون دينار ليبي، كتقسيم لمجموعة مواطنين غافلين.</p>
<p>• مزرعة رقم 2، خليفة حنيش، طبعا مقبوض عليه في الزنتان (لا نعلم حي او ميت)، حاول التحايل عليهم في الملكية، فأظهر أنها مسجلة كثكنة عسكرية تابعة للجيش، وتم مشاهدة سرقة مقتنيات كل هذه المزرعة على مرأى ومسمع الجميع، المزرعة مساحتها 10 هكتار، مجهزة بكل ما تعني الكلمة. المدعو فتحي العايب أمر سرية في معسكر اليرموك هو في الأصل ليس عسكري من سكان الدريبي وقد كان أيام الثورة في تونس تحديدا في جربة، ولم يكن قد اشترك في حرب التحرير.</p>
<p>• 3. إدريس شتي ألقي القبض على أبناءه بحجة أنهم أزلام، وتمت مقايضتهم بأن تركوا لهم المنزل داخل المزرعة بحيث يتنازلوا على باقي المزرعة، وكان لهم ما أرادوا. اليوم هي مقسمة وجاري التصرف فيها بحسب أصول المهنة.</p>
<p>• 4. حميد القذافي هذا الرجل مسن كان قد قام بوضع سياج حديدي على المزرعة، يوجد بها بعض الإبل، وتقع هذه المزرعة خلف البوابة المؤدية لمزرعة القذافي، اليوم يوجد داخل هذه المزرعة أكثر من 36 منزل تم تشييدهم لناس كلهم من الزنتان، وأغلبهم يعملون داخل المطار.</p>
<p>• 5. أبو زتاية هو والد زوج عائشة القذافي، لا يوجد تفصيل عن صفقة بيع المزرعة، ولكنها مقسمة إسفلت وهدمت بالكامل، ويوجد إعلان عن بيعها، المسوق هو عبد الرحمن أبو جناح الزنتاني.</p>
<p>• 6. مزرعة حليمة السرتاوي، أرسل المدني العايب بنفسه إلى سرت للبحث عن هذه المرأة العجوز، وكان ما أراد، وجدها وطلب منها البيع، اضطرت صاحبة المزرعة للبيع بمبلغ 30 ألف دينار، المزرعة مقدرة بمبلغ مليون ونصف، وهي أيضا مقسمة ومعروضة للبيع.</p>
<p>• 7. المزرعة صاحبها مواطن من ترهونة، هي مزرعة عادية أخرجوا منها ضابط من لواء 32 معزز، كان قد أقام فيها 6 سنوات، لكنه هرب قبل التحرير، طبعا هم من قاموا بتهريبه، تحديدا المجرم فتحي العايب قام بإيصاله بصورة شخصية في سيارته إلى تونس، وكانت قيمة صفقة التهريب 600 ألف دينار، هذا الهارب من 32 معزز يدعى محمد العكروت، وهي المزرعة الوحيدة التي لم تقسم بحكم أن العائلة من أصل ترهوني رجعت للمزرعة وحاربت من يسموا ثوار الزنتان،</p>
<p>• أخيرا مزرعة القذافي، طبعا هي ليست كمزارع المواطنين، فهي مجهزة بسياج وبوابة، وهي عبارة عن هضبة عالية مسيجة بسياج حديدي مزود بكميرات مراقبة وطريق يمر داخلها وداخلها خيول وإبل القذافي إضافة إلى الخيمة الشهيرة، ابراهيم المدني أو الساعدي الجديد قام بإرسال كل الخيول والإبل إلى الزنتان، ثم تم تجزئة المزرعة، حوالي 12 هكتار منها من الجانب الخلفي كمقسم بينما بقي مبنى سيف الإسلام حتى اليوم، وهو مسجل لدى الدولة، تم مخاطبة وزارة الزراعة بعدة خطابات عما يحدث في المزراعة بحكم أنها تعد المالكة للمزرعة لكن الخوف من الميليشيات جعل الأمور كما هي عليه،</p>
<p>1. فتحي العايب، أربع سيارات دفع رباعي موديل 2013، ومنزل فخم في منطقة النجيلة ثمنه 3 مليون دينار، أيضا عدد شقتين بدولة تونس تحديدا في مدينة تسمى سكرة.</p>
<p>2. عبد الرحمن بو جناح صاحب أكبر مصانع بي في سي ومعرض سيارات في طريق الجبس، بعد أن عرف عنه قبل الثورة أنه كانت مهنته بيع السجائر.</p>
<p>3. إبراهيم المدني أو الساعدي الجديد، ما يملكه أكثر مما يملكه نظيريه، وكل هذه الأشياء يمكن توثيقها بالصور وهي حقيقة على أرض الواقع. هؤلاء هم الثوار الذين حرروا ليبيا وجعلوا منها غنيمة وسرقوا خيراتها وكانوا طغاة أكثر مما كان عليه القذافي ، هؤلاء هم من يخدعون الليبيين ويضحكون على البسطاء. هؤلاء هم من خانوا الوطن وباعوه وجعلوا من أنفسهم أمراء حرب ولصوص الغنائم. هذا قليل من كثير، علي المعنيين التصرف واعتقال المتهمين ...!</p>
<p>نعم لسيادة الدولة الليبية معا لخروج المليشيات من طرابلس

تقرير خاااااص وهااااام جداً عن جرائم اقتصادية يحميها أُمراء الحرب، وعلى الجهات المعنية متابعة الآمر •

التــقــريــــر :

مشروع الهضبة الزراعي، طريق المطار، أو ما يعرف بالمربعات، خط رقم (3)، المعروف سابقا بـ(حوازة القذافي)، تحيط بهذه المزرعة مجموعة من أزلام الطاغية الهاربين، وهنا يكون السؤال، من قام بإعطاء معلومات للزنتان عن هذه المزارع، الإجابة واضحة: (الأزلام الذين تم تهريبهم هم من يملكون المعلومات)، عموما تقطن هذه المزارع حاليا جماعات الزنتان، والمزارع هي كالآتي:

1. مزرعة النداب الورفلي، تم تهريبه للجزائر

. 2. مزرعة خليفة حنيش، لا نعلم عنه حي او ميت.

3. مزرعة إدريس شتي، هارب خارج البلاد.

4. مزرعة أحميد القذافي، متوفي

5. مزرعة أبو زتاية، متوفي في حرب التحرير

6. مزرعة حليمة السرتاوي، هربت لسرت

7. مزرعة مغتصبة من عائلة يقال أنها من ترهونة من قبل شخص يدعى محمد حسن العكروت الورفلي، ضابط في اللواء 32 معزز، هارب خارج البلاد.

8. مزرعة القذافي التي تحتوي على أكثر من 30 سلالة للخيول والأصلية ومجموعة من الإبل. • وللتفصيل في هذا الموضوع يجب معرفة أن كتيبة المدني يرأسها شخص يدعى: إبراهيم المدني، هذا الشخص له بيدق وذراع أيمن يدعى : فتحي العايب هو شخص مجرم وكثيرا ما يتلفظ بسب الجلالة والعياذ بالله، العايب قام بإرسال شخص يدعى عبد الرحمن بو جناح الزنتاني كان لا يجد مصروفه في الجزائر ليبحث عن المزرعة رقم 1. • المزرعة رقم 1 التي تعود للنداب الورفلي، وفعلا تم التواصل وقد طلبوا منه بيع المزرعة بمبلغ رخيص جدا فهي لن تعود له على أية حال، في حقيقة الأمر أن ثمن المزرعة في السوق 3 مليون دينار، وفعلا تنازل الرجل على المزرعة ليس مقابل المال بل مقابل السماح لإبنه العالق في بني وليد بالخروج، في خلال أسبوع واحد بعد هذا الحدث شوهد عبد الرحمن أبو جناح يتجول في بي أم اكس 5 وقد تم تقسيم المزرعة وبيعها بمبلغ 4 مليون دينار ليبي، كتقسيم لمجموعة مواطنين غافلين. • مزرعة رقم 2، خليفة حنيش، طبعا مقبوض عليه في الزنتان (لا نعلم حي او ميت)، حاول التحايل عليهم في الملكية، فأظهر أنها مسجلة كثكنة عسكرية تابعة للجيش، وتم مشاهدة سرقة مقتنيات كل هذه المزرعة على مرأى ومسمع الجميع، المزرعة مساحتها 10 هكتار، مجهزة بكل ما تعني الكلمة. المدعو فتحي العايب أمر سرية في معسكر اليرموك هو في الأصل ليس عسكري من سكان الدريبي وقد كان أيام الثورة في تونس تحديدا في جربة، ولم يكن قد اشترك في حرب التحرير. • 3. إدريس شتي ألقي القبض على أبناءه بحجة أنهم أزلام، وتمت مقايضتهم بأن تركوا لهم المنزل داخل المزرعة بحيث يتنازلوا على باقي المزرعة، وكان لهم ما أرادوا. اليوم هي مقسمة وجاري التصرف فيها بحسب أصول المهنة. • 4. حميد القذافي هذا الرجل مسن كان قد قام بوضع سياج حديدي على المزرعة، يوجد بها بعض الإبل، وتقع هذه المزرعة خلف البوابة المؤدية لمزرعة القذافي، اليوم يوجد داخل هذه المزرعة أكثر من 36 منزل تم تشييدهم لناس كلهم من الزنتان، وأغلبهم يعملون داخل المطار. • 5. أبو زتاية هو والد زوج عائشة القذافي، لا يوجد تفصيل عن صفقة بيع المزرعة، ولكنها مقسمة إسفلت وهدمت بالكامل، ويوجد إعلان عن بيعها، المسوق هو عبد الرحمن أبو جناح الزنتاني. • 6. مزرعة حليمة السرتاوي، أرسل المدني العايب بنفسه إلى سرت للبحث عن هذه المرأة العجوز، وكان ما أراد، وجدها وطلب منها البيع، اضطرت صاحبة المزرعة للبيع بمبلغ 30 ألف دينار، المزرعة مقدرة بمبلغ مليون ونصف، وهي أيضا مقسمة ومعروضة للبيع. • 7. المزرعة صاحبها مواطن من ترهونة، هي مزرعة عادية أخرجوا منها ضابط من لواء 32 معزز، كان قد أقام فيها 6 سنوات، لكنه هرب قبل التحرير، طبعا هم من قاموا بتهريبه، تحديدا المجرم فتحي العايب قام بإيصاله بصورة شخصية في سيارته إلى تونس، وكانت قيمة صفقة التهريب 600 ألف دينار، هذا الهارب من 32 معزز يدعى محمد العكروت، وهي المزرعة الوحيدة التي لم تقسم بحكم أن العائلة من أصل ترهوني رجعت للمزرعة وحاربت من يسموا ثوار الزنتان، • أخيرا مزرعة القذافي، طبعا هي ليست كمزارع المواطنين، فهي مجهزة بسياج وبوابة، وهي عبارة عن هضبة عالية مسيجة بسياج حديدي مزود بكميرات مراقبة وطريق يمر داخلها وداخلها خيول وإبل القذافي إضافة إلى الخيمة الشهيرة، ابراهيم المدني أو الساعدي الجديد قام بإرسال كل الخيول والإبل إلى الزنتان، ثم تم تجزئة المزرعة، حوالي 12 هكتار منها من الجانب الخلفي كمقسم بينما بقي مبنى سيف الإسلام حتى اليوم، وهو مسجل لدى الدولة، تم مخاطبة وزارة الزراعة بعدة خطابات عما يحدث في المزراعة بحكم أنها تعد المالكة للمزرعة لكن الخوف من الميليشيات جعل الأمور كما هي عليه، 1. فتحي العايب، أربع سيارات دفع رباعي موديل 2013، ومنزل فخم في منطقة النجيلة ثمنه 3 مليون دينار، أيضا عدد شقتين بدولة تونس تحديدا في مدينة تسمى سكرة. 2. عبد الرحمن بو جناح صاحب أكبر مصانع بي في سي ومعرض سيارات في طريق الجبس، بعد أن عرف عنه قبل الثورة أنه كانت مهنته بيع السجائر. 3. إبراهيم المدني أو الساعدي الجديد، ما يملكه أكثر مما يملكه نظيريه، وكل هذه الأشياء يمكن توثيقها بالصور وهي حقيقة على أرض الواقع. هؤلاء هم الثوار الذين حرروا ليبيا وجعلوا منها غنيمة وسرقوا خيراتها وكانوا طغاة أكثر مما كان عليه القذافي ، هؤلاء هم من يخدعون الليبيين ويضحكون على البسطاء. هؤلاء هم من خانوا الوطن وباعوه وجعلوا من أنفسهم أمراء حرب ولصوص الغنائم. هذا قليل من كثير، علي المعنيين التصرف واعتقال المتهمين …! نعم لسيادة الدولة الليبية معا لخروج المليشيات من طرابلس

قالوا كنا مستضعفين !

محمد اقميع : قالوا كنا مستضعفين !

عندما يستفحل الظلم ويصبح الســلاح هو اللغة الوحيدة لانتزاع الحقــوق، لن يكون للضعفاء مـكان…! ولن يكون لبكاء الرجال أي معنى سوى أن هذه الغابة من البشر المتوحشين قد أصبحوا بالفعل خطرا يهدد الإنسانية.

ولأنه بات من المستحــيل نـزع ســلاح الكائنات البشرية المفترسة القاطــنة بهذه المنطــقة … فربما الحل الأخير هو تسييجها وعزلها عن بقية العالم واعتبارها منطقة خطرة على البشر، بعد انقاذ الأطفال والبؤساء المستضعفين.

فمشهد بكاء عامل نظافة أمام الكاميرات بسبب الفاقة وقطع الراتب وجوع عياله، ربما سيكون من آخر المشاهد الإنسانية التي ستلتقطها عدسات التصوير على هذه الأرض.

وبالتأكيد لن يجد “عامل النظافة” جواباً لأسئـلته الصعبة: لماذا قطعــوا راتبه وقوت أطفاله منذ أشهر؟ وما الفــرق بينه وبين “الثوار” الذين يتقاضون الألاف بينما يقطعــوا عليه الفتات. فهل كل ذنبه أنه ينظف الأحياء والشوارع؟

فعندما تستبدل “المكنسة” ببندقية، وأعمال التنظيف بأعمال التمشيط سيصلك الجواب بلا عناء. وستصبح من المترفين والأثرياء بين ليلة وضحاها. ولن تذوق طعم الألم بل ستصبح أحد صُنّاعِه…! فهذا ليس بلد الدموع ولا تطمع بأن يثير بؤس وجوع أطفالك الشفقة …! فقد استأصلوا آخر ما تبقى من انسانيتهم!

ليبيا لا تحتاج لمن ينظف أحيائها وشوارعها البائسة…! بل تحتاج لمن يزيل القذارة من القلوب والانفس المريضة التي تتربع على عرشها…!

أمورنا تحسنت في ليبيا الحرة إلا ابراهيم ؟

       كل أمورنا تحسنت في ليبيا الحرة إلا ابراهيم ؟؟؟ أخذت تعويض على أرضي منذ 10 سنوات … والآن أقسمها وأبيعها مرةً أخرى … ملايين .. الأسعار أرتفعت… أخي باع أرضه زمان أيام الطاغية خوفاً من ضياعها وها هو يبيعها مرة ثانية … أخي الثاني يبنى قصراً في مكان كان ممنوع البناء فيه على زمن الطاغية لأنه جزء من الحزام الأخضر حول بنغازي… أخي الثالث ترك عمله السابق في لحام الأنابيب بمرتب 600 دينار وصار حارس على باب كتيبة بمبلغ 1500 دينار … أختى سافرت مع زوجها تابع ملف الجرحى إلى الأردن لتغيير طقم اسنانها وصبغت شعرها… وزوجها زرع شعر جديد أسود في صلعته … عمي … شرطي يتقاضى مرتب وهو في بيته … أبن عمي … قفز على شقة ضمن مشروع إسكاني عام واقسم بالله وفي يده كلاشنكوف على عدم الخروج منها ولو خرج الطاغية من قبره من جديد… خالي ميكانيكي شاطر فكك كل مدافع الراجمات التي دمرها الناتو في قرية جروثه على مشارف مدينة بنغازي وهاهو يبيعها اليوم قطعة قطعة من ورشته في بيته مع “حاجات واجده” أخرى أخذها من شركات ليبية وأجنبية… أبن خالي يكره كل الأجانب المصريين والتونسيين وحتى الأوربيين لكن “مفيش” نوع نقال إلا وعنده يأخذهم من المصريين … بنت خالتي مدرسة منقبة ماشاء الله أولادها “ينجحوا” بتقدير ممتاز .. “تعطي” فيهم الإمتحانات… جاري كان معدماً صار على رأس كتيبة بعد الثورة… اليوم ما شاء الله … صار إقطاعي … جاري الثاني صار تاجر سلاح خفيف ومتوسط معروف في ليبيا وعند العرب ويسعى إلى العالمية … جاري الثالث … عاطل عن العمل من اسرة فقيرة لكن ما شاء الله سيارته من سرت غالية جداً … زميلي في المدرسة أيام الأعدادية … كان في الأمن الداخلي ثم أصبح من حاشية المجلس الإنتقالي واليوم “ماشي جاي” على طرابلس مصمم على منصب سفير … ” الله يوفقه” … زميلي في المدرسة أيام الثانوية … كان في الأمن الخارجي ثم أصبح رئيس مجلس إدارة قناة فضائية لها “شنة ورنة” … زميلي أيام الجامعة … كان من جماعة ليبيا الغد بمرتب كبير باليورو … اليوم كل يوم في القنوات الفضائية مذيع كبير لا يحكي إلا عن كيف ظلمه النظام السابق…. صديقي في كل مناسبة … في ذكرى الثورة … في يوم رتل بنغازي… في يوم تحرير طرابلس … في يوم مقتل الطاغية … في يوم التحرير يصله مبلغ مالي كبير لأنه يحرس الشوارع … صديقي الثاني … يقبض على الأفارقة ويبيعهم في سوق “أجنهين”… يساعد الدولة على مكافحة الهجرة غير الشرعية… صديقي الثالث … بقي في طرابلس حتى دخل عليه الطرابلسية في مكتبه يوم 20-08-2011 وقالوا له “خلاص يارجل ليبيا تحررت.. وانت مازالت قاعد هنا” … اليوم عضو في حزب وجمعية ومنظمة وتيار ومؤسسة ويسعى إلى أن يكون عضوا في لجنة الستين “علشان” يشارك في إعداد دستور ليبيا … صديقي الرابع … كان حشاش فقط في عهد الطاغية … اليوم “وين” تاجر يبيع ويشتري يستورد ويعيد التصدير بالأطنان … أبراهيم الشرف هو الوحيد الذي لم تعجبني أموره… أبراهيم الشرف من طبيب ومهندس ومحامي ومحاسب وإداري وتاجر وسياسي إلى بياع الطماطم .. نعم الوحيد الذي لم تعجبني أموره … دائما يكرر لي عبارة لم أفهمها أبداً … ” كنت ياناصر أتحشم في عهد الملك وتخاف في عهد معمر والآن ياناصر بعد الثورة لا تحشم ولا تخاف ” . مسكين أبراهيم الشرف معقد “عكسنا كلنا” !!
ناصر محمد احداش 2013

لقد اصبحت شايبا .. شمام

لقد اصبحت شايبا اكثر مما ينبغي وليس لي مغنما ولا مأربا من بلدي الحبيب . ويمكنني ان اركن الى الهدوء واستمتع بما بقى لي من ايام في هذه الدنيا بعيدا عن هذه الفوضى والانتحار الجماعي . لكنني احب بلدي اكثر من اولئك الذين يهاجموني كل يوم . وافضل من اولئك الذيت يكفروني ويطعنون في وطنيتي واسلامي ولسبب بسيط : لأنني واجهت النظام الفاسد السابق طوال 38 عاما فيما كان بعضهم في سدة الحكم ، وبعضهم يقبع في بيته ، وبعضهم يفاوض النظام سرا ، والبعض يشاركه ،والعض يراجع معتقداته مع فقهاء السلطة. لم اخضع طوال هذه العقود لأحد غير الله. من هذا المنطلق اقول لكم ان ليبيا بلد الفرص الضائعة. نصف الفرص ضيعها المجلس الانتقالي و النصف الاخر يضيعها علينا اولئك الذين يريدون ان يسلموا ليبيا فتيانها واموالها وسيادتها لقمة صائغة للمتطرفين. يحتضنونهم وينفقون عليهم ويجمعون لهم الأموال ويزودونهم بالسلاح ثم يبررون لهم القتل و الذبح والارهاب. اولئك هم اعدائك يا وطني. يزورون الحقائق ويكذبون ويحرضون . ولن يتوقفوا حتى يحيلوا ليبيا بشواطئها الطويلة وصحاريها الشاسعة الى نقطة ارتكاز لاوهامهم العابرة للقارات. شخصيا اتصدى لهم واعرف فداحة الثمن الذي قد ادفعه لينعم وطني الذي احبه واطفال بلدي بكل ما حرموا منه من مدارس وحدائق ومشافي وامن وامان. اعداء الظلام سوف يطفؤن كل شمعة مضيئة في هذا البلد. لا نطالب بنصب المشانق واسالة الدماء بل فقط بنزع السلاح . ولايبقى السلاح الا لمن يقسم على ولائه لدولة الدستور والقانون. انظر الى المؤتمر واتحسر ، انظر الى الحكومة واتحسر انظر الى الكيانات واتحسر . واقول بالصوت المليان : أليس في ليبيا رجال ونساء من الذين ذاقوا مرارة الحكم الهمجي ليقودها في هذه المرحلة. ألا يوجد احد غير بيادق النظام السابق من وزراء وسفراء وضباط. اليس هناك بين اهل البلد من يستطيعون قيادته . هل المئات من الجامعيين والمهندسين ونشطاء المجتمع المدني ورجال القبائل ليس فيهم من يستطيع ان يعيد لها كرامتها. لماذا تستعبدونا بشعار ” ما في البلد غير هذا الولد “. لا تضيعوا فرصة اخرى فقد اوشكنا ان ندخل فعلا ” البلاك هوول ” الفجوة التي تبتلع كل شئ.

قراءة من واقع تاريخ طرابلس برقة

عندما يكتبون فى التاريخ الامريكى ان “ماساتشوستس” كانت اسبق الى الثورة على الانجليز التى ادت الى ظهور الولايات المتحده ،لايغضب اهل “نيويورك” او “فيلادلفيا” او “فيرجينيا” ، هذه قراءه لم تعطى اولئك اى امتياز عملى على الآخرين .

ولكنها قراءة تساعد على فهم الامور بشكل اوضح واكثر موضوعيه .

وانا عندما اقول ان الحراك فى برقه اكثر تقدما فلا اقصد بالتأكيد ان اقول كما ذكر صديقى العزيز “د. صالح الحاراتى” ان جهة افضل من جهة او ان احاول تسجيل نقاط فى مرمى احد ولكنها قراءة تساعد الجميع على فهم الواقع.

ولأعطاء مفتاح لمن يريد البحث والاستزاده ، فان هناك ظروف موضوعية تراكمت تاريخيا صنعت هذا الفرق النوعى بين الحراك السياسى فى برقه عن باقى ليبيا ،

فبينما تكونت البرجوازية التجارية فى طرابلس منذ القرن السادس عشر بالتوازى مع مدن جنوب اوروبا ، حسب شهادة الاسبان الغازيين ، وبدأت المدينة تنموا اجتماعيا حول اسواقها، ويصبح تجارها فى طليعة مجمعها واصحاب الرأى الاغلب فيه، لذلك استطاعت ان تعدل علاقتها بمن يحكم فى قلعتها كى تختصرها من اجل ان تصبح فقط سدا لأحتياجها للأستقرار الذى يساعد على استمرار الاعمال والحياه، دون الموافقة على سياسته بالضرورة ، استطاعت “ان تهزم كل من حكمها ” من خلال الاستفادة من ابيضه وتجاهل اسوده ، ولذلك نمت طرابلس وازدهرت بغض النظر عمن يتولى السلطة، تركى او ايطالى او ليبى مهووس .

وهى فى ذلك لا تختلف عن باقى مدن جنوب اوروبا.

فان “برقة” قد اتخذ نموها منحى آخر ، سياسى بامتياز ، فقد كانت مركزا منذ القرن التاسع عشر للنظام السنوسى وغذت صراعات التكوين التى خاضها ضد كل الاطراف الموجودة فى المنطقة ، طليان وانجليز وفرنسيين ، وهى سياسية بامتياز ، ثم انغمست فى قتال ضد الطليان استمر ما يقارب الربع قرن ، وما تبعه من عمل من اجل الاستقلال ، وطوال عهدى الحكم الليبى استمرت التفاعلات السياسية ، والعنيفة احيانا ، مما ادى الى تكوين نوع فريد من الوعى ، مليء بالتمرد ويضع الموضوع السياسى دون غيره فى مركز قراراته ، لذا فقد دفعت ثمن ذلك غاليا مما ادى الى ترسخ هذا النمط من الوعى المتأجج، وهى بالتأكيد لم تستطع التعايش مع الحاكم ، سواء تركى او ايطالى او ليبى مهووس .

وهى فى ذلك استمرار لنمط النمو السياسى فى الشرق الادنى.

اذن هى ليست قصة “تفضيل” ولكنه “فرق نوعى” غير قابل للمفاضله ، ولكنه فى موقع مركزى من منحى تطور اتجاهات الامور فى المستقبل. لا ود ان ابدوا كقارئ المستقبل، ولكن لنتذكر هذه الملاحظة ،ان عشنا، بعد خمس سنوات او عشر بالكثير.

نهاركم هانئ.

بيان شباب من مصراتة

 بسم الله الرحمن الرحيم

” إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا “

ونحن نعيش هذا المخاض العسير الذي تشهده بلادنا ليبيا وهي تعبر نحو آفاق الديمقراطية والدولة المدنية، ونعبر هذا الطريق الذي عبّدناه بدمائنا وأشلائنا، ونحن نشاهد اليوم ما وصلت إليه الأحوال في البلاد من صراعات نكسات وفتن، يؤججها أصحاب الأجندات المشبوهة، ويدفع ثمنها أبناء ليبيا الأطهار. ونحن نرى من يمارس علينا الوصاية ويستفرد بالمشهد، ويجامل على حسابنا ويورطنا في أمور نحن أبرياء منها، فإننا شباب الثورة الليبية في مصراتة نجتمع اليوم لنقر الآتي:

1. حراكنا ليس موجها ضد أحد بعينه، نمد يدنا للجميع ولا نقصي أحدا، ولا نرهب أو نخون أحدا، لكننا نرفض أن نكون خارج المشهد.

2. نرفض سياسة الصوت الواحد ونؤكد على مطلب التعدد في الأصوات.

3. ندعم ترتيب الصفوف تحت راية ليبيا ونشيدها.

4. نرفض عزل المدينة عن باقي ليبيا أو وضعها في مواجهة مع المدن الليبية.

5. نطالب بعودة أعضاء المؤتمر والحكومة إلى مواقعهم إلا من تصدروا المشهد في المرحلة السابقة وجعلوا المدينة تخسر الرأي العام بتصرفاتهم التي حسبت على المدينة، فإننا نطالبهم بالتراجع خطوة للخلف، لإفساح المجال لوجوه جديدة تستطيع مواصلة المشوار، وإعادة مدينتنا إلى موقعها الطليعي في البناء.

6. نتمسك بالشرعية ونمارس حقنا في استخدام كل السبل السلمية المشروعة لإيصال صوتنا بالتأييد أو الرفض لأي موقف أو قضية. 7. نطالب المجلس المحلي المنتخب (الممثل الشرعي الوحيد للمدينة) أن يتقدم خطوات للأمام، وتتمثل هذه الخطوات في:

أ‌- الشروع فورا في الخطوات العملية لانتخاب مجلس بلدي.

ب‌- تكليف لجنة أزمة يتم التوافق عليها تكون واجهة للمدينة للعودة بها إلى حضن الوطن.

ت‌- حل أي جسم يصدر نفسه واجهة للمدينة دون وجه شرعي .

ث‌- تستمر لجنة الأزمة في عملها حتى انتخاب المجلس البلدي.

8. وأخيرا فصوتنا هذا الذي نصدح به هو أحد الأصوات، ونرحب بكل صوت يوافقنا ونحترم كل مخالف.

صدر بمصراتة الثلاثاء الموافق 26 – 11 – 2013