القويري يتلافى تصريحات موسى ابراهيم

 10624737_1490182327909596_5058152604237087613_n

    موسى ابراهيم الناطق الرسمي باسم جيش القذافي يفضح حفتر وجيشه ويفصح عن حقيقته وهو ينتشي بالانتصارات وهدم البيوت على اهلها والجامعات على طلابها .. لم تعد الحاجة الى الاختباء وراء شعارات فبراير .. هكذا اعتقد موسى ابراهيم  ما ان تواردت الانباء بسيطرة جيش القذافي بقيادة حفتر على بنغازي المدينة  .. صرح موسى ابراهيم في مؤتمر صحفي بصفته رئيسا لما يسمي بـ الحركة الوطنية الشعبية ”  ووصف الجيش الليبي بأنه جيش 19 مارس 2011 الذي كلفه ” القائد ” بتحرير بنغازي . وان الامر لم يعد خفية كما كان .

      هذا التصريح ازعج قيادات جيش القذافي  ، ما كان منه ان يصرح هكذا قبل اكتمال المهمة غرب البلاد .. ما حدا برئيس هيئة الاعلام بالحكومة المؤقتة عمر القويري لتلافي الخلل وقلب الصورة والتبرؤ من موسى ابراهيم . بل واتهامة بالاتفاق مع  قيادات فجر ليبيا املا في الافراج عن اخيه احمد ابراهيم .

 

حمل الخبر تعليقات القراء .. وتساؤلات عن هوية هذا الجيش ,, قال احدهم .. اصبحنا نعرف الان بعد كل هذا الدمار الذي لحق دور العلم ايضا .. ان حقيقة هذا الجيش الولاء التام للمؤسس .. هذا الجيش هو الذي سرقت خلاياه الاولى السلطة الشرعية بالدبابة عام 1969 .. هذا الجيش هو من حمى القذافي 42 عاما .. ونكل بالليبيين جوعا وجهلا وقهرا .. هذا الجيش ه من اذل الشعب .. واذا كان ثمة ضرورة لقيام جيش فلا ينبغي ان يكون من غير من ثاروا على الجيش .. ثوار 17 فبراير .. كما ان الكثير من الدول المتقدمة ليس لديها جيوش وتكتفي في امنها على دور الشرطة وحماية المجتمع الدولى كدول مسالمة ..  

تعقيبا على تصريحات القويري (  المصراتي نسبا ) لتلافي تسرع موسى ابراهيم .. يعلق احدهم على الخبر .. ( مصراتي وتبي تنشهر ؟ سب # مصراتة ! ولك في القويري مثال ! كلاكيت المرة المليون .)

جاب الله الخير

Advertisements