بناء جدران الفدرالية القبلية والجهوية

تحتفل المانيا بذكرى تحطيم جدار الفصل والعزل بين الالمانيتين او الشعب الالماني .. 

الزعيمة الألمانية العظيمة أنجيلا مركل في خطابها اليوم بمناسبة الذكرى 25 لسقوط جدار برلين، والذي كان يقسم ألمانيا إلى ألمانيتين، تقول كلاما يجب علينا نحن الليبيين أن نكتبه بماء الذهب على جدران منازلنا، ومكاتبنا وشوارعنا، وخصوصا أننا لم نجد زعيما بعدُ يقودنا إلى ما فيه خير ليبيا ووحدتها:-

“سقوط جدار برلين أظهر لنا أن الاحلام يمكن أن تتحقق وأن لا شيء يجب ان يظل على حاله مهما كان حجم العراقيل التي قد تبدو ماثلة.”
وقالت “أظهر (سقوط الجدار) أننا نمتلك القوة لتحديد مصيرنا وتحسين أوضاعنا” مشيرة إلى أنه يجب أن يعطي نموذج النهاية المفاجئة للحائط الناس في أوكرانيا وسوريا والعراق وغيرها من دول العالم المزيد من الثقة.
وتابعت “كان انتصارا للحرية على العبودية ورسالة ثقة للأجيال الحالية والقادمة بأن من الممكن تحطيم الجدران..جدران الدكتاتورية والعنف والأيديولوجيات.”
مركل تقول: إن سقوط الجدار جاء ردا على ضغوط شعبية هائلة خالدة باعتباره انتصارا للروح الإنسانية.
أرأيتم ماذا تقول هذه الزعيمة المميزة؟! تقول إن الجدار الذي أعاد سقوطه توحيد ألمانيا، يعتبر (انتصارا للروح الإنسانية). ألا تدعو هذه الجملة إلى التفكير والتأمل … ولكن كل جملة في هذا الخطاب يجب أن تكون نبراسا للشعوب التي تبحث عن طريقها في الظلام الدامس.

كلمات قيمة للاجيال القادمة يوم ان تقرر هدم الجدران الت نبنيها الان

Advertisements