بالبو .. مؤسس ليبيا الحديثة

1507741_513903295418790_5522834341836062355_n


احمد الروياتى .
منقول عن الاستاد :: اْسامة وريث
…………………………………………………..
يعتقد عدد من المدققيـن في الشـأن التاريخـي الليبـي؛ أن :
( بالبــو ) هو أفضـل شخـصية حاكمـة؛ حكمـت ليبـيا طـوال عشـرات القـرون .

أفضل حـاكم معـماري عرفـته ليبيـا، بصرف النظر عن هويته وعقيدته ، ( المارشـال ايتـالّـو بالبــو )

( أغلب مؤسـسات وبنـايــات ) طـرابلس بوجـه خاص، ومـباني وميـادين مـدن ليبيـا الرئيسية بوجه عام، تعود الى ” انجازات بالبو شخصياً ” ! .
( وهي المؤسسـات ذاتها التي قامت عليـها دولـة الاستــقلال ) .

بالبو كحاكم عام، حكم في فترة خمدت فيها ضربات المقاومة وتوقف فيها الجهاد وهي فترة الثلاثينات، لذا كان حكمه مدنياً ومعمارياً وبصورة مختلفة عن الولاة الايطاليين السابقين له،

بادوليو وفولبي وكانيفا ؛؛ كانوا عسكريين بصورة متزايدة ….

ما يزيد اعجاب بعض المراقبين بهذا الرجل في الواقع؛ هو ( روح التسـامح الدينـي التي كان يتمتع بها في دولـة فاشسـتية عنصـرية منغلقـة على ثقـافة واحـدة هي ثقـافة ومـجد امبراطـورية رومـا ) …

لقد كان يحترم الدين الاسلامي و يحتفي بالعلماء و المشايخ برغم كونه نصرانيا

( مثبت بالروايــات الشـفوية والصـور والوثــائق ) .. أن بالبو كان يسمح للمسلمين بإذاعـة القـران الكريـم في الاذاعـة الايطاليـة في طـرابلس ،،

ووصل به الأمر ان طلب من الفاتيكان ان يقيموا مسجدا للإسلام باسم ( مسجد روما الكبير في 1937 ) – ولم ينجح في ذلك –
وبعد سقوط الفاشية بنت ايطاليا الجامع بناء على حلم بالبو عام 1985

احدى الصحف المحلية – صحيفة الرقيب – كتبت في 1941 قائلة :
” مات بالبو لم تمت أعماله ….. يحيا العظيم و في القبور دفين ! ” .

شيد بالبو خطــوط السكـة الحديديـة الأخيرة لليبيا، في الثلاثينات، والطريـق السـاحلي، وطريق الجـبل الغـربي،
شق وتعبيد الطرقات وهي ما نمشي على خلفياتها القديمة نحن اليوم، ترجع عام 1933

( المبانـي العامـة والخاصـة الحكومـية والاداريــة ) :
بنك التوفير – المصرف المركزي لليبيا اليوم، بنك ايطاليا – البنك الزراعي، ميدان الغزالة وشارع البلدية الحالي – المشافي والسبيتارات ، مصنع التبغ، الملعب البلدي ، وحلبة الفورميلا وّن .

في غضـون سـبع سنـوات حكمـها بالـبو 1933 – 1940 جعل الأخير من طرابلس بصورة خاصة، و ليبيا عامة ؛ ( مستعـمرة – و وفـق مفاهيـم ذاك العـصر – مستعـمرة جميلـة ) .

(( حقائـق غير مسمـوح بتداولهـا في دراسـات مركـز جـهاد الليبـي ))

  • Mohamed Salama للأسف طيلة. 4 عقود كان يدرس تاريخ مزور. وطمس تاريخ ليبيا نتيجة نعرات قومية ناصرية وهذا ما نعانيه اليوم من عدم قبول الاخر والتعايش السلمي
  • Yazn Adam عندي سؤال بعيدا عن العاطفة ؟
    بالبو حقق ما نراه حتى اليوم , لكن ماذا فعل المعنتين المعاندين المتمردين في ذلك الوقت غير ممارسة الغزو والحرابة و الفلاقة ثم سمو انفسهم بالمجاهدين و بذلك الزموا غيرهم على احترامهم بدرجة القداسة ,؟؟؟؟؟
  • Ali Abduallah ماعنداش حفيد
  • Ali Abduallah وطنى معنداش حظ فى الطيبين
  • يحيى القويضي بنى ذلك للمستوطنين و ليس للمواطنين، يجب فهم هذا الأمر جيدا لأن المنشور أغفله، الليبي لم يكن مدرجا ضمن اهتمامات الحقبة الإيطالية بتاتا، و تقاعصت إيطاليا حتى عن إعداد كوادرليبية من أجل المشاركة في إدارة المستعمرة، بنى بالبو ، بلى لقد بنى الكثير، لكنه بناه لنفسه و لأهله ـ الطليان ملاك البلاد الجدد ـ و ليس لنا، و كان المتوقع أن ليبيا ستستمر لهم إلى الأبد، و لكن الله قدّر و فعل غير ما تمنوا
  • Aram Ahmed صحه ليه اهو دار حاجه باهيه
  • Yousef Al-misraty هذا حكم سبع سنين و شوف شني دار !! القذافي حكم اثنين واربعين سنه بميزانيات ضخمه و الشعب كله يعالج في تونس ومصر والأردن ، الطرق الحفره ترقد بنادم ، خريج الجامعه مايعرفش يقرا جريده !!!
  • مصراتية حرة هذا صحيح …لكن هذه النظرة لبالبو نسبية …فهناك من يراه من اكبر رموز الفاشية ….ولا اظن انك تتصور انه كان يفعل هذا لمصلحة ليبيا والليبييين بل ..ليجعل ليبيا الضفة الرابعة لايطاليا ….فقد كان اول حاكم لليبيا ..يشجع بل يقرر جلب المستوطنين ..بمعدل عشريرؤية المزيد
  • Mohsen Ebrahim ياريت نتحصلو علي واحد طلياني من لحمة المخلص بالبو زالا من قبيلته والا اي
    طلياني وخلاص المهم طلياني زي بالبو يبنيلنا ليبيا علي هواه وبمعرفته وبإخلاص وذوق
    الطليان أما كان بتعبو عالليبيين ماهم بانيينها ليبيا الليبيين يعرفو حاجة واحدة السرقة والتخريب رحم ألله من قال لك ألله ياليبيا
  • علي السيوي استغرب طريقة البعض في وصف اجدادنا رحمهم الله وغفر لهم بهذه الاوصاف ومدحهم للمستعمر وللاستعمار الذي هو مدان ومنبود من كل الشعوب وارجو ان لانكون محل اتهام احفادنا وان لايكون مستعمرنا القذافي محل مديح احفادنا وكما تدين تدان
  • علي الكور مات بالبو يابال كلبة موسى ..انديرو عزى وتصير فينا حوسة
  • عبد اللطيف البشكار في 28 يونيو 1940، قتل بواسطة نيران مدفعية إيطالية أصابت طائرته في مطار طبرق، ليبيا، أثناءهجوم جوى بريطاني على طبرق، وربما يكون لموسوليني يد في مقتله، إذ أنه في الأشهر الأولى من عام 1940 التقى بالبو قرب غدامس مع قائد القوات الفرنسية في شمال أفريقيا شارلرؤية المزيد
  • Bashir Ali بعد شفت ان الانسان تتنازعه الاطماع وخلق هلوعا جزوعا كما جاء في القران والعصاء والقصاص هو الدواء لتصرفاته ان لم تردعه نفسه الامارة بالسؤ .شفت الصين شعب نمل يعمل وكل على حاله بس عارفين ان هناك كمرات تراقب وقانون لا يعرف تهاون .النتيجه العصاء باهيه ان لم يكن وازع الدين موجود
  • عفاف تنتوش وايضا قصرالخلدالعامر اومايعرف بقصر الملك هو فالخقيقة قصربالبو
  • Hasan Oraith شن دار حفتر .دمر بنغازى وفرق وفتن بين أهلها مازال بابلو النصراني الفاشستى احسن من المجرم حفتر الدي عات فى الأرض فسادا وللأسف الشديد مازال كثير من الليبيين يقف معه ويسانده

Othman Hemali الجنرال ايتالو بالبو هو المؤسس الاول للدولة الليبية الحديثة سنة 1934 وهو بانى نهضتها فى جميع المجالات الاقتصادية والزراعية والمعمارية والطبية والمواصلات والصناعة وغيرها …….. التاريخ يقول ان ازهى عصور ليبيا عندما حكمها حاكم عام ايطالى ……. وأسوأ عصور ليبيا عندما حكمها عملاء ووكلاء محليين نيابة عن الحاكم العام الامريكى ………. بمعنى اخر ليبيا بناها الطليان وهى أفقر دولة فى العالم ………. ودمرها الامريكان وهى أغنى دولة فى العالم ………. نحن اليوم فى حاجة لحاكم عام اجنبى …… لسحب البساط من تحت العملاء والوكلاء المحليين …….. لان هؤلاء مستعدين كما العميل والوكيل المحلى السابق معمر القذافى لإحراق ليبيا فى سبيل الاحتفاظ بالكرسى …….. دعوة لحاكم عام لإنهاء مهزلة الصراع على الوكالة الأجنبية .

Advertisements

فكرتان اثنتان على ”بالبو .. مؤسس ليبيا الحديثة

  1. غير معروف

    ولعل أهم عملين قام بهما بالبو في ليبيا هما قدوم العشرين ألف مستوطن وزيارة موسيليني إلى ليبيا. أدرك بالبو أن عدد المعمرين الإيطاليين في العشرين سنة الماضية لا يتجاوز بضعة آلاف فقد حالت الثورة دون إيطاليا وتحقيق أهدافها الاستيطانية، ولذلك قرر بالاتفاق مع رؤسائه في روما تكثيف عملية الاستيطان لتعويض الزمن الضائع، وتقرر إرسال عشرين ألف مستوطن في العام بحيث يصل عددهم إلى 500 ألف مستوطن في عام 1950م أي ما يقارب عدد السكان الليبيين، ولذلك تحقق الضفة الإيطالية الرابعة التي يسعى بالبو إلى تحقيقها ومن الطبيعي أن نصف المليون مستوطن سيتزايد باستمرار إلى أن يصبح السكان الليبين أقلية في خدمة الأكثرية.
    واستعمل بالبو في إعداد القرى التي ستستقبل العشرين ألف عدة شركات إيطالية وعشرة آلاف عامل إيطالي وخمسة وعشرين ألف عامل ليبي، وقد وجد المستعمرون لدى وصولهم مزرعة بها دار فسيحة مفروشة ومخازن ومياه وطعاماً في المعلبات وحيوانات وأدوات الزراعة.
    كانت رؤية بالبو بالنسبة للاستيطان الإيطالي في ليبيا واضحة بقدر ما كانت رؤيته لمصير الليبيين مشوشة وغير واضحة وقد خطط منذ تولي الحكم في ليبيا على استعادة العشرين سنة التي ضاعت في قتال الليبيين وحالت دون تحقيق حلم إيطاليا في تحويل ليبيا إلى الضفة الرابعة الإيطالية وأراد بالبو تعويض الزمن الضائع بتكثيف الهجرة الإيطالية إلى ليبيا وترسيخ الوجود الإيطالي وتحقيق الحلم الذي راود المستعمرين الإيطاليين منذ عام 1911م، وقررت روما في هذه المرحلة، الإنفاق على توطين المعمرين في ليبيا واستقرارهم وأن تعد لهم الأرض والسكن والأدوات الزراعية والحيوانات وراتباً شهرياً يسد حاجة المستعمر إلى أن يستطيع أن يقف على قدميه ويصبح مالكاً للمزرعة بعد عشرين عاماً أو أقل وفقاً لمجهوده. وقام بالبو بإخراج ضخم لرحلة العشرين ألف فأتى بهم في رحلة واحدة على ظهر (17) سبع عشرة باخرة وتحرسها طرادتان وجاء موسوليني إلى نابولي لتوديع المسافرين.
    وفي يوم 10 نوفمبر 1938م وصلت البواخر طرابلس وكان بالبو في انتظارها، ونزل المعمرون واجتمعوا في ميدان السراي الحمراء وركعوا وقبلوا أرض وطنهم الجديد وكانت أعينهم تذرف بالدموع وعينا بالبو أيضاً.

    إعجاب

  2. hglojhv hgadfhkd

    هو فيه حد تركنا لحالنا حتي نعرف من يؤسس ومن لم يؤسس ليبيا ايطاليا اخي الكريم اتت الينا لحلمها بعودة امجاد روما والحكاية نعرفها كلنا.فا حتي لو بنى وشيد المباني لم يقوم يشيد اي مجمع سكني استثناء البراريك بالصفيح اخي ما اقول لكم ان ايطاليا فعلت وفعلت وانتم تعرفون هذا اكثر مني والمفروض اننا لانترحم على هولا الغزاة فقد قتلو اجدادكم وشردو ونفووووووووو

    إعجاب

التعليقات مغلقة.