ما يجري الآن في سرت

ما يجري الآن في سرت هو إنهاك لكتائب مصراتة وثوارها وقوات فجر ليبيا ككل

وقد تمكن الغرب عن طريق ( الحجاج ) وبعض الألاعيب الاستخباراتية من جر كتائب الثوار إلى جبهة ثانية لغرض إضعافهم ليكونوا فيما بعد لقمة سائغة إما لحفتر وإما لجهات أخرى

وتصريحات حفتر الأخيرة التي قال فيها أنه سيتمكن من حسم المعركة خلال شهر لا تأتي من فراغ

فالقوة التي كانت تواجهه منفردا أصبحت تواجهه وتواجه قوة أخرى لا يستهان بها وبالتالي فتحت على نفسها جبهتي استنزاف وكل هذا أتى في سبيل إرضاء أطراف غربية نحن على يقين أنها لا تريد لفجر ليبيا إلا الفشل والاندثار بأكبر خسائر ممكنة من أبناء هذا البلد الأحرار ليتسنى لطائفة العملاء السيطرة على من يتبقى فيها من العبيد والقلة الشرفاء تحت حذاء الديكتاتورية

نصيحة
راجعوا حساباتكم لحرب سرت فإنها مستنقع جرتكم إليه مؤامرات عالمية بالتعاون مع وكلاء محليين

وبالنسبة لداعش سرت والنوفلية فكان من الممكن تحييدهم عن الصراع بطرق أخرى ولكن أبى ( الحجاج ) إلا التباهي أمام الغرب بأنهم يحاربون ( الإرهاب )

وفي نفس الوقت فإن الغاية والغرض من هذه الحرب هو إثبات أن حفتر وعصاباته ليسوا بمجرمين وأن ما يحصل كله بسبب داعش وهو مالم يكن يوما صحيحا ولكن لأن الإنسان العربي عامة والليبي خاصة سريع النسيان فسرعان ما سيعلق كافة المشاكل التي حدثت في البلاد على شماعة داعش مع أنها ظهرت فعليا للعلن بداية هذا العام

وبالنسبة لهذه الحرب فتدار بنفس الطريقة التي تدار بها الثورة السورية والتي تم تحييد المقاتلين فيها لقتال داعش وبعضهم ليظهر الأسد بمظهر محارب الفوضى والإرهاب وليكون صاحب القدم الأقوى فيما بعد كحام للسلام في المنطقة ومحارب للإرهاب

من الاخير

الحجاج يقودون الثوار إلى مجزرة بعد أن عجز حفتر ومن والاه عن التنكيل بهم

====================== المسمــــوم

Advertisements