الجبهة الوطنية لانقاد ليبيا سبب نكساتها

صورة ‏عيسى رشوان‏.

” لا أستطيع أن أبقى فى الجبهة الوطنية لانقاذ ليبيا , جبهة تدعى أنها معارضة وإجتماعاتنا الصباحية فى أحد العواصم الغربية تنعقد فى الصباح , وترسل تقارير مفصلة عما دار في الاجتماع , الى طاولة مكتب القذافى بباب العزيزية فى المساء فى نفس اليوم” الشهيد منصور الكيخيا صحيفة “الحياة” اللندنية 1990s
* سباب انفصال الشهيد منصور الكيخيا عن الجبهة الوطنية لافلاس ليبيا

عيسى رشوان الجبهة البصاصة , بدلو معمر القذافي بي هيلاري كلنتون الباين و الله اعلم
  • شهد فبراير هولاء مع القوي مع الوقف مصلحتهم فوق كل القيم والمبادي
    • Heema Saad وتوا يدحنسوا علي خوه نوري ، حطوه مستشار قانوني لسفير ليبيا في المانيا ويتقاضي في راتب 8 الف يورو شهري اي ما يعادل راتب عضو في البرلمان ، و ذلك عن طريق السفير الجبهاوي سنوسي كويدير ، ورفيق الدرب عوض الفيتوري …
      والله العظيم جماعة الجبهة هم أكثر فساد في ليبيا كلها
      • عيسى رشوان يقتلو القتيل و يمشو فى جنازته

        صورة ‏عيسى رشوان‏.
        • Ali R. Zobi وأزيدكم من الشعر بيتا هيما سعاد.. بقى نورى الكيخيا على حساب السفارة ولمدة سنة فى العلاج الطبيعى قبل أن يتقلد منصب مستشار للسفارة..حسبنا الله ونعم الوكيل..!
          أما عن جبهة الصمود والتصدى فهناك حديث ذاشجون..!
          • عياد الناكوع ﻻالجبهة وﻻ غيرها. .كلهم كانو عمﻻ مخابرات دولية. .وتم اختراقهم من قبل شعبة التجسس والتجسس المضاد في جهاز الأمن الخارجي. …..ولما أصبح الوطن في آمس الحاجة من يدافع عنه كلهم قالو نحن معارضين لنظام القذافي. ..آه من لعنات الزمن الغابر. …ماقاله مساعد مدير المخابرات الأمريكية في شخص القدافي. شهادة وصك للرجولة والوطنية لدى معمر القذافي. ..”
            • Waled Zanati الجبهة متهمة بتبليغ القذافي عن عملية باب العزيزية التي نفذها الابطال في الثمانينات عن طريق ملك المغرب

دور «إخوان ليبيا»: تباين مصري جزائري 

 
آدم الصابري

الجزائر | يبدو أنّ لقاء القاهرة الذي جمع أعيان قبائل ليبية وبعض الشخصيات المؤثرة، والذي انتهت جلساته أول من أمس، كشف عن خلافات خفيّة بين الجزائر والقاهرة بشأن حل الأزمة في الجارة المشتركة، وخاصة في ما له علاقة بمسألة إشراك الأطراف المنتمية إلى جماعة “الإخوان المسلمين” في الحوارات.
أول المؤشرات على الخلاف المذكور ظهر إثر إعلان شخصيات ليبية رفضها جلوس “الإخوان” على طاولة الحوار، وهو موقف تؤيده القاهرة، فيما ترى الجزائر أنّ “الجماعة” جزء من الحل.

ويبدو أنّ زيارة وزير الخارجية المصري، سامح شكري، للجزائر، حيث التقى بمسؤوليها، وعلى رأسهم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، لم تنجح في إزالة كل التباينات بين البلدين.
كذلك، مع إعلان القاهرة انطلاق اجتماع القبائل الليبية، ظهرت بوادر أزمة، أخرى، مع الجزائر، حين أكد الشيخ محمد بورزيرة الفرجاني (أحد مشايخ قبيلة الفرجان الليبية) أهمية الإسراع في تشكيل قوة عربية مشتركة “في ظل تصاعد الأزمة الليبية”. ورأى الفرجاني أنّ “دور دولة الجزائر غير مفهوم وواضح تجاه القضية الليبية… لذلك نحن ندعوها، ومصر، إلى تحديد الموقف”.
ما أغضب الجزائر اعتبارها أن لقاء القاهرة يندرج في إطار الحملة التي تقودها دول الخليج ضدها لأنها ترفض تشكيل ما بات يعرف بـ”القوة العربية المشتركة”.
وكان لافتاً خلال التحضير للقاء عدم توجيه دعوات إلى أطراف تدعمها الجزائر، تتمثل بالقبائل الفاعلة في الجنوب والغرب والوسط، ما فسرته مصادر سياسية جزائرية بأن “القاهرة تنحاز لطرف على حساب آخر بما لا يساهم في تحقيق تقدم”، معتبرة أن “المؤتمر بروتوكولي وشكلي”.
وفي السياق، رأى الخبير الأمني الجزائري، علي زاوي، أن “بعض أعيان القبائل المشاركين في لقاء القاهرة أدركوا أن المؤتمر ليس للمصالحة، بل لتغليب فريق على آخر”.
في ظل هذه الأجواء، جاء تصريح رئيس الوزراء الجزائري، عبد الملك سلال، خلال زيارته لإيطاليا يوم الأربعاء الماضي. وقال إن الوقت “ينفد” بالنسبة الى ليبيا لإيجاد حل سياسي لأن ولاية القادة الحاليين هناك ستنتهي في تشرين الأول المقبل. وقال سلال إن “الإجراء بسيط” ويقضي بإيجاد “حل سياسي شامل يجمع كل الأطراف ويحفظ وحدة ليبيا”. وتابع: “يمكن الانتصار على الإرهاب بالقوة، لكن هناك حاجة أيضاً الى عمليات مصالحة” للقضاء عليه. وهي تصريحات اعتبرها مراقبون رداً مباشراً على القاهرة التي دعت طرفاً دون آخر إلى حضور المؤتمر، أي الطرف الداعم للواء خليفة حفتر وأيضاً حكومة طبرق، من دون توجيه الدعوة إلى أي جهة تمثل حكومة طرابلس أو ممثلين عن “الإخوان” أو “الإسلاميين” عامة. وكانت جريدة “الأهرام” المصرية قد ذكرت أن من ضمن المشاركين في مؤتمر القاهرة أطرافاً محسوبة على “الإخوان المسلمين” وقوات “فجر ليبيا” و”كتائب 17 فبراير”، غير أنّ الخارجية المصرية سارعت إلى تكذيب الخبر.

داعش هذا التنظيم

 

 

داعش هذا التنظيم الذي عمره ليس بالطويل كبقية الجماعات . تذكرون أن بدء بروزه كانت عندما انتفضت العشائر السنية و ثوار العراق على العميل الدكتاتور نوري المالكي و كادت أن تطيح به حتى اختلقت داعش حتى أصبح الاقتتال بين الثوار و الثوار حفاظا على الدكتاتور العميل !!!
أيضا عندما وصل الجيش السوري الحر و ثوار سوريا الشرفاء إلى مشارف قصر الدكتاتور عميل اليهود بشار . خرجت داعش و خلطت الأوراق و جعلت الاقتتال بين الثوار و الثوار حفاظا على الدكتاتور العميل !!!
داعش لم نكن نسمعها في ليبيا إلا بعد انتصار فجر ليبيا و كادت أن تطيح بكل العملاء و الخونة الذين يحملون السلاح و المتربصين بالثوار !!!
مؤخرا في السعودية و بعد انتصار عملية عاصفة الحزم على الميليشيات الحوثية العميلة لليهود . خرجت داعش في السعودية الدولة القائمة بجميع مؤسساتها و المستقرة استقرارا لا مثيل له في المنطقة تقريبا !!!
إذن يجب البحث عن المستفيد من داعش و إخراج العقول من الزوايا التي حصرها فيها الإعلام ؟؟!
في ليبيا الجريحة حتى مجلس مجاهدي درنة الذي لطالما وصف بأقذع الأوصاف المتطرفة تبرأ علنا و أعلن في العلن برائته من هذا التنظيم .
إذن من يدعم داعش في ليبيا ؟
من يختار توقيت تحرك داعش في ليبيا ؟
من يختار أماكن تمركز داعش في ليبيا ؟
لماذا انسحبت قوات الشروق من محيط السدرة بعدما كلفتنا حوالي خمسين شابا من خيرة شبابنا ؟ و من أعطى الأوامر لإنسحابها لتترك النوفلية مرتعا و إمدادا لداعش ؟
لماذا يسكت أهل سرت تحديدا و مجلسها البلدي و مكوناتها عن داعش و لا يقومون حتى بعمليات نوعية ضد داعش التي يقولون أنها تهدد حياتهم و أمنهم و استقرارهم ؟
لماذ يتعايش أهل سرت و القذاذفة تحديدا مع داعش في سرت و لا نسمع حتى مجرد إدانات مثلما نسمع إدانات للثوار و لفجر ليبيا خصوصا ؟
لماذا كل الذين فجروا أنفسهم ممن ينتسبون لداعش في ليبيا غير ليبيين خصوصا و أنهم يروا أنهم يسعون للوصول للجنة ؟
هل العناصر الغير ليبية التابعة لداعش ليبيا دولهم تقيم دولة الاسلام و الخلافة و لا يوجد بها طواغيت حتى يأتوا لقتال الطواغيت في ليبيا ؟
لماذا داعش ليبيا لا تقاتل الطاغوت حفتر و من يتبعه كالجظران , بل تقاتل قوات فجر ليبيا فقط ( الثوار ) ؟
كل هذه الأسئلة المشروعة توصلك بسهولة و يسر لمن يستفيد من داعش و غيرها , و يستخدمها سلما للوصول إلى السلطة ؟
واضعا في اعتبارك يقينا أن من يسمونهم بالتيار الاسلامي ( الإخوان , السلفيين , المقاتلة , أنصار الشريعة ) كل هؤلاء هم المتضرر الأول من داعش لإن خصوم الثورات يلبسونهم ثوب داعش , و هم و أول من يحاربهم فكريا و إعلاميا و على ساحات الوغى , و مع هذا فالخصم الخفي يضع الجميع في سلة واحدة .

ملاحظة : الكلام السابق لا ينافي أننا نقر بوجود عناصر ليبية تحمل الفكر التكفيري هنا و هناك .
المكتب الاعلامي لعملية فجر ليبيا
الجمعة 29-5-2015

ومازالت اموال ليبيا تنهب باسم الشرعية

ومازالت اموال ليبيا تنهب باسم الشرعية

500 مليون دينار سلفه منحت لحكومة الثتي صرفت على سيارات فاخرة وايجارات فيلات وهواتف واجهزة ايباد وغيرها من المزايا والهبات .والادهى والامر رئيس مجلس النواب يطالب بسداد مبلغ 40 مليون لموزع تايوتا اسماعيل الشتيوى الذى جلب سيارات مصفحة للسادة اعضاء مجلس النواب ..
عندما تكون موظف فى ديوان رئاسة الوزراء اقل شئ يصرف عليك 100 الف دينار ..
مستشفياتنا تفتقر الى ابسط المعدات شوراعنا متهالكه نقص حاد فى الوقود وانقطاع متواصل للكهرباء
هذه شرعيتنا التى ارتضينها ..فهنيئها لنا بهذه الشرعية…………

هيئة الإعلام والثقافة بمدينتي البيضاء عندما هاجمها شاعر شعبي

كنت اليوم موجوداً في هيئة الإعلام والثقافة بمدينتي البيضاء عندما هاجمها شاعر شعبي اسمه نصيب الصكوري ومعه كمشة شعراء شعبيين تبع. كان يحمل معه كلاشنكوف ظاهرة واتباعه يحملون اسلحتهم مخفية في سياراتهم. وكان الصكوري الذي طالما مدح القذافي يزبد ويرغي متوعدا بالانتقام من رئيس الهيئة. رئيس الهيئة اعطاه سيارة دفع رباعي. أي اعطاه بعض من اصابعه ولما أراد أن يأكل كل يده. الراجل توقف عن عطاياه. الصكوري وغيره من السفهاء مستغلين لان هولاء المسؤولون غرابة حيطهم واطي. ولو كان رئيس هيئة الاعلام والثقافة من قبائل البيضاء صغيرة كانت أو كبيرة لما فكر حتى التفكير في الاعتراض بلسانه. لعنة الله على سفهاء البدو

فرج بوالعشة

مصطفي عبد الجليل يخرج عن صمته

مصطفي عبد الجليل يخرج عن صمته
و يتحدث واصفًا تسريبات كلينتون بـ«المسيَّسة» ويشن هجومًا على الإخوان
وصف رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل، الرسائل الإلكترونية لوزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون، التي نشرتها وزارة الخارجية الأميركية وترجمتها ونشرتها «بوابة الوسط» بأنَّها «مسيَّسة».
وقال عبد الجليل في لقاء خاص أمس الأربعاء: «لولا إلحاح الأصدقاء وبعض المهتمين والوطنيين بالشأن العام ما كنت أود الرد على كل ما نُشر من أقاويل لو تمعَّن فيها القارئ أكثر من مرة لأدرك عدم مصداقيتها ولأحسَّ أنَّ مَن كتب هذه الأقاويل له هدف سياسي لا شأن له بالصالح العام».
واعتبر أنَّ تعرُّض الرسائل «للمقريف وشلقم وهما الشخصان اللذان ربما مرشحان لرئاسة الحكومة الوطنية وتعمد ذكر أسماء أخرى لا علاقه لها بالموضوع إنما هو أمرٌ يدل على تسييس هذه التسريبات».
‫#‏جبريل‬ أدخل الإخوان إلى المجلس الانتقالي
وشنَّ عبد الجليل هجومًا على جماعة الإخوان المسلمين، وأكد أنَّ قادتهم دخلوا المجلس الوطني الانتقالي بإلحاح من رئيس المكتب التنفيذي السابق، محمود جبريل.
وقال عبد الجليل: «من واقع تجربة مفيدة أدركت أنَّ اعتقادنا السابق بأنَّ كل مَن سُجِنَ كان هدفه الوطن هو اعتقاد خاطئ فثبت بما لا يدع مجالاً للشك أن كثيرًا من أولئك الذين سُجنوا أو هربوا خارج الوطن لا يهمهم سوى مصالحهم الشخصية المرتبطة بغيرهم وعلى رأس هؤلاء الإخوان المسلمون الذين التحق قادتهم بالمجلس الانتقالي بإلحاح من محمود جبريل».
‫#‏الإخوان‬ مارسوا سياسة الإقصاء والخداع
وأضاف عبد الجليل: «بدأت نوايا الإخوان تطفو على السطح من خلال المؤتمر الوطني، فثبت عدم ولائهم للوطن، بل الولاء الأول للجماعة التي مقرها الرئيسي في جنيف والفرعي في لندن ومارسوا سياسة إقصاء كل مَن لا يتبعهم وأتوا باتباعهم في الوظائف التي تولوها بل استغلوا وظائفهم لتحقيق مكاسب لحسابات الجماعة، وفوق كل ذلك مارسوا عدم الصدق والخداع والتمويه، وأخيرًا تحالفوا مع قوة الشر ضد الوطن وعندما تفطن لهم الليبيون بدأت أسهمهم تنخفض من انتخاب لآخر».
وأردف: «تعاملنا معهم بالظاهر وحسن النوايا وأثبتوا عكس ذلك مثلما أثبتت بعض المدن التي كان لها دورٌ في الثورة وعدم تقسيم ليبيا أثبتت هي أيضًا أنانيتها وعاملت البلاد بتصرفات لم يتوقعها أحد فهذا أيضًا خداعٌ لكل الليبيين وليس للمجلس الانتقالي الذي لم يألو جهدًا في دعم تلك المدن من نالوت غربًا حتى مصراتة شرقًا بكل الإمكانيات المتاحة في ذلك الوقت»

“مصطفى عبدالجليل” .. من الضرورى ان يقف امام منصة العداله..

 

“مصطفى عبدالجليل” ..
شخص من الضرورى ان يقف امام منصة العداله..
وان يمنح حقه فى الدفاع عن النفس ..
حديث الرجل عن ان ايميلات “هيلارى كلينتون” مسيسه هراء.
فمحاسبة المسئولين فى واشنطن متوحشه ولا مساحة فيها للتسييس ..
كما انه اصغر كثيرا من ان تهتم الولايات المتحدة بتشويهه..
هم يعرفون عنه ما يعرفه هو عن نفسه ..
وربما اكثر..
سواء قبل فبراير او بعدها ..
ولا يعنيهم ان يشاركو احد فى هذه المعلومات..
كما ان نشر ما نشر لم يكن هو المقصود به..
ولكن امر يخص شفافية المرشحة للانتخابات الامريكيه..
اى انه امر امريكى امريكى..
وليس امريكى ليبي..
لذا علينا ان نكلف احد القانونيين بالاعداد لمحاكمة خاصة لجميع من “برطع” فى فبراير..
هدفها تسوية اوضاعهم..
وتبرئتهم او ادانتهم ..
حسب نصوص القانون..
وفى ظل معايير “الوطنية”..
تحياتى..