عبد الحكيم المالكي: في أثر السرد الليبي

عبد الحكيم المالكي: في أثر السرد الليبي

طرابلس – محمد الأصفر

19 مايو 2015

“السرديات والسرد الليبي” دراسة موسّعة للناقد عبد الحكيم المالكي، صدرت حديثاً ضمن منشورات جامعة مصراتة. ضمّ العمل ثلاثة كتب تغطي مدونة السرد الليبي في القصة والرواية.

احتوى الكتاب الأول على الجانب النظري للسرديات في أربعة فصول هي: الجذور النظرية للسرديات، إضافة إلى مقارنة بين مفاهيم السرديات والسيميائيات السردية، ورؤية الباحث النظرية، وأخيراً التأسيس النظري لسرديات التداخل الإجناسي والنوعي.

أمّا الكتاب الثاني فجاء تحت عنوان “السرديات والرواية الليبية”، وفيه تناول الناقد خطاب الرواية الليبية وسرديات الحكاية من خلال تقديم نماذج روائية لعدة كتّاب.

في حين خصّص الناقد الكتاب الثالث لقراءة القصة القصيرة الليبية، وتطرّق إلى عدة محاور فيها، منها “خطاب ونصيّة وحكاية القصة الليبية”، و”جماليات خطاب القصة القصيرة”، و”جماليات التداخل النوعي”، و”سرديات الأنواع وتفكيك النص”.

اعتمد المالكي في بناء متن مؤلَّفه على عدة مصادر نقدية غربية وعربية منها كتب للسيميائي رولان بارت والمؤرخ والناقد تزفيتان تودروف والنقاد سعيد بنكراد ورشيد بن مالك وسعيد يقطين ومحمد برادة.


اعتمد المالكي في عمله على عدة مصادر نقدية كثيرة، منها كتب لرولان بارت وسعيد بنكراد

وعلى الرغم أن التخصص العلمي للناقد المالكي كان هندسة الميكانيكا، إذ يعمل أستاذاً في أحد المعاهد التقنية العليا في ليبيا، إلا أن اهتماماته الأدبية منذ التسعينيات جعلته يتفرغ للنقد من خلال اهتمامه بموضوع السرد، وقد عُرف عنه تخصصه في تناول الأقلام الجديدة والاشتغال عليها بشكل علمي منهجي.

 عن ذلك يقول: “هندسة الميكانيكا أفادتني في مجال النقد الذي هو شغل علمي بالدرجة الأولى، وربما في جوانب كثيرة منه يشبه الرياضيات”. معتبراً في مدخل كتابه “السرديات والسرد الليبي” أنه ولبغية فهم السرديات باعتبارها علماً مختصاً بكافة أنواع السرد، فلا بد من الاستناد إلى ثلاث منابع رئيسية ساهمت في بلورة افكار ورؤى منظري السرديات وهي الشكلانية الروسية وتنظيرات هنري جيمس ومن جاء بعده كبيرسيل وبوك، إضافة إلى الألسنية الدوسوسيرية، ومن تلاها من علماء اللسانيات مثل البنيوي الدنماركي هلمسليف.

يشار إلى أن الناقد المالكي أصدر من قبل عدة كتب نقدية حول الرواية العربية وتفكيك النصوص واستنطاقها، كما وضع كتابه “آفاق جديدة في الرواية العربية” الذي تناول فيه أعمال إبراهيم الكوني وجمال الغيطاني ونال عنه “جائزة الشارقة للإبداع العربي” في مجال النقد الأدبي للعام 2006.

– See more at: http://www.alaraby.co.uk/culture/2015/5/19/%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%83%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D8%AB%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%A8%D9%8A#sthash.u4twPq2i.dpuf

https://d19tqk5t6qcjac.cloudfront.net/i/412.html

Advertisements