يبدوا ان الجوله الاولى.. من معارك انتخابات الرئاسه الامريكية قد بدأت ..

  •  
 

يبدوا ان الجوله الاولى..
من معارك انتخابات الرئاسه الامريكية قد بدأت ..
فقد تعرضت السيده “هيلارى كليتون ” للعديد من الاسئلة عن طبيعة علاقتها مع “سيدنى بلومينتال ” صديق العائله والمستشار الصحفى لزوجها ابان ايام البيت الابيض..
النائب “ترى جاودى” عضو مجلس النواب الجمهوري ورئيس لجنة التحقيق البرلمانى فى مقتل السفير الامريكى فى بنغازى ، طلب لقاء السيد “بلومينتال” لسؤاله عن طبيعة الصفقات التى انخرط فيها مع اعضاء السلطة الليبية الجديده عامى 2011 و 2012 ، وعلاقة المرشحه “كلينتون” بذلك..
صحيفة “النيويورك تايمز” تقول انها حصلت على عدة “ايميلات” متبادلة بين الاثنين ، تتخطى الحدود التى تسمح بها القواعد الحاكمه لاتصالات المسئولين الكبار فى واشنطن ، وقد تتضمن انتهاكا للقانون ..
لذلك سيصبح الكشف عن الايميلات مطلبا ملحا قريبا..
لانها ستكشف عن علاقة السيده “كلينتون” بتلك الصفقات من عدمها..
فى امريكا ..
قد يتحطى المسئول القانون ، ولكن سلطته لا تحميه ، فالقانون يلحق به العقوبة مضاعفه ..
لأنه مسئول..
انا شخصيا لا اتمنى ادانة المرشحه “كلينتون” لان ذلك يعنى انتصار الجمهوريين ،فهى المرشحه الجاده الوجيدة كما يبدوا ضدهم ، وهذا ليس فى صالح الديمقراطيه ، التى تحتاج للتزاحم السياسى حتى تنضج الافكار..
طبعا لا تسألونى ..
عمن شارك السيد “بلومنتال ” فى صفقاته من قيادات “الثوره المباركه” ..
حصلت على صوره ولكنى لن انشرها..
فهنا فى اميريكا السرقه جريمه يلاحقها القانون والنظام ومرتكبها يودع السجن..
والفساد كالمرض يخضع للعمليات الجراحيه..
اما فى ليبيا فهى تصرف معتاد بل ومحبب ويكمل عناصر العبقريه..
والفساد صديق السلطة واهلها ..
لذا لن اضيع وقتى ووقتكم ..
فى ذلك..
تحياتى

https://d19tqk5t6qcjac.cloudfront.net/i/412.html

Advertisements