هيئة الإعلام والثقافة بمدينتي البيضاء عندما هاجمها شاعر شعبي

كنت اليوم موجوداً في هيئة الإعلام والثقافة بمدينتي البيضاء عندما هاجمها شاعر شعبي اسمه نصيب الصكوري ومعه كمشة شعراء شعبيين تبع. كان يحمل معه كلاشنكوف ظاهرة واتباعه يحملون اسلحتهم مخفية في سياراتهم. وكان الصكوري الذي طالما مدح القذافي يزبد ويرغي متوعدا بالانتقام من رئيس الهيئة. رئيس الهيئة اعطاه سيارة دفع رباعي. أي اعطاه بعض من اصابعه ولما أراد أن يأكل كل يده. الراجل توقف عن عطاياه. الصكوري وغيره من السفهاء مستغلين لان هولاء المسؤولون غرابة حيطهم واطي. ولو كان رئيس هيئة الاعلام والثقافة من قبائل البيضاء صغيرة كانت أو كبيرة لما فكر حتى التفكير في الاعتراض بلسانه. لعنة الله على سفهاء البدو

فرج بوالعشة

Advertisements