#‏اﻻستثمارات_والتلاعبات‬:

 

صورة ‏عمر القويري - مغرد خارج السرب‏.

‫#‏اﻻستثمارات_والتلاعبات‬:

أموال الشعب الليبي ومستقبل اﻷجيال القادمة منذ سنوات والتﻻعب هو العنوان، غياب الضمير الوطني ورقابة الدولة ومحاسبة القانون .. في ظل غياب الجزاء من جنس العمل والشكر للمحسن والسجن للمسيء والعقوبة الصارمة لكل معتدي على المال العام .. فاللص اليوم ﻻ يقال له حاج ولو حج بيت الله مائة مرة بأموال الحرام، وﻻ يقال (صحة ليه خدم على راسه ولعبها صح) ﻷنه سيفقد هذا الرأس.
إحدى أقدم الحيل التي يقوم بها لصوص مؤسسة اﻻستثمارات الليبية تتكون من عدة مراحل وخطوات:
– الخطوة اﻷولى إدخال المشروع في الصيانة ليتوقف عن العمل.
– الخطوة الثانية عرقلة وتوقف أعمال الصيانة وإهمال العقار.
– الخطوة الثالثة تشكيل لجنة لتقييم العقار والمشروع وجدواه، التي تقدم تقريرا سلبيا (أن المشروع ﻻ جدوى منه ويسبب خسائر للمال العام) !
– الخطوة الرابعة يعرض المشروع للبيع ودائما (فتش عن المشتري) !
وقد تم تطبيق هذه الخطة في عدة دول ومنها لبنان، إذ بيعت فيها ممتلكات ليبيا برخص التراب .. لذلك أنصح الجهات الرقابية أن أول خطوة مضادة تنفذها هي إحالة تلك اللجان للتحقيق وسوف تسقط باقي العصابة في التحقيقات.
هناك مشاريع متوقفة منذ سنوات مثل فندق شيراتون القاهرة مثلاً، المتكون من برجين ومتوقف منذ 5 سنوات، وتم إقفال البرجين بدﻻً من صيانة برج وتشغيل الآخر، بالإضافة إلى فندق أبونواس تونس والعديد العديد من المشاريع التي يعبث بها من باع وطنه مقابل حفنة من الدوﻻرات.
أعين رجال ليبيا تراقبكم وتجمع عنكم المعلومات، وستقادون للقضاء العادل وتحاكمون علنا أمام شاشات التلفزيون .. ليلعنكم الله والشعب والتاريخ.

د عمر حسن القويري ..
رئيس الهيئة العامة للإعلام والثقافة والآثار ..

Advertisements