وزير الدفاع الفرنسي .. الجنوب الليبي عرين الارهاب

   

  حذّر وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان من تحوّل ليبيا إلى نقطة انطلاق مثالية “للإرهابيين” للتسلّل إلى أوروبا عبر قوارب المهاجرين غير الشرعيين.

   وقال لودريان في تصريح صحفي قبيل اجتماعه بوزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر بواشنطن أمس الاثنين أن “ليبيا تتحول إلى دولة غير فاعلة وفي غياب حل سياسي للصراعات المحلية التي تمر بها ربما ستكون قاعدة مثالية للإرهاب”.

   وأضاف الوزير أن تغلغل داعش وسيطرتها على مدينة سرت وتواجدها في مدينة درنة وما حولها، و وتحول الجنوب الليبي إلى ما يشبه عرينًا للإرهاب الدولي؛ يعزز من التهديد الإرهابي لأوروبا.

   وبين لودريان أن هذه الأحداث تحقق لداعش عنصرين جديدين وهما الحصول على تمويل للتنظيم من خلال عمليات تهريب المهاجرين و تسلل الإرهابيين إلى أوروبا عبر قوارب المهاجرين.

   وأكد لودريان أن المقاتلين الأجانب من دول العالم أعدادهم قليلة نسبيا في ليبيا مقارنة بعددهم في سوريا والعراق ولكن سيتحول معظمهم إلى ليبيا بعد سيطرة تنظيم داعش على شواطئ سرت التي تبعد فقط 200 ميل عن أوروبا.

    وكان وزير الدفاع الفرنسي قد دعا في وقت سابق إلى التحرك في ليبيا قبل فوات الأوان، داعيا إلى استنفار المجتمع الدولي في هذا الإطار، مشيراً إلى أن الانتشار العسكري الفرنسي قد يتوسع في اتجاه الحدود الليبية.

المصدر

Advertisements