روسيا .. التخطيط للعملية كان عبقريا

  • صورة ‏القيصر الليبي‏.
       هدا كلام مقدم برنامج رحلة في الذاكرة في قناة روسيا اليوم خالد الرشد في صفحته ع فيسبوك …للتو انتهى لقائي مع أحد أهم المخططين لكل ما يجري في سوريا عن الجانب الروسي (قوات الجو). بالطبع لا أستطيع أن أبوح بشيء مما قاله لكن ما أستطيع أن أقوله أن المسألة أكبر وأخطر بكثير مما تصورت. التخطيط للعملية كان عبقريا خصوصا فيما يخص طريقة نقل قوات الجو سرا إلى سوريا والتخطيط للقادم – الحساس والخطير جدا – أيضا مدروس بدقة متناهية مع حساب كل الاحتمالات. إنها بالفعل استراتيجية كبرى بمشاركة أطراف متعددة وقد تقلب الموازين الدولية بشكل حاد لو نجحت.

          ظهرت في أوساط العسكريين الروس في سوريا نكتة جديدة ملخصها في التالي: “سأل أحد الصحفيين الغربيين الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الروسية: كيف تفرقون بين المعارضة المتشددة والمعارضة المعتدلة في سوريا أثناء توجيه الضربات؟ فرد الناطق الرسمي: نوجه صواريخ شديدة القوة للمعارضة المتشددة وصواريخ معتدلة القوة للمعارضة المعتدلة”. هناك مقولة روسية معروفة: كل مزحة فيها شيء من الحقيقة.
Advertisements