‫#‏حدث_في_عام_1978‬

صورة ‏‎Edries Albdrie‎‏.
صورة ‏‎Edries Albdrie‎‏.
صورة ‏‎Edries Albdrie‎‏.
صورة ‏‎Edries Albdrie‎‏.
صورة ‏‎Edries Albdrie‎‏.

‫#‏حدث_في_عام_1978‬
حكاية الطيار الليبي ” علي ازرقه البرغثي ” من مدينة بنغازي الذي أنزل الطيارة التي يقودها التابعة للخطوط الجوية الليبية في مطار روما بعجلة ناقصة ، حيث حدث خلل فني في آلية نزول الإطارات ، فصارت طائرته عرجاء بإطارين بدل ثلاثة ، وقد أشاد بنجاح هذا الهبوط الأضطراري مدرسته التي تخرج منها في بريطانيا وأيضاً مسؤولي شركة بوينج في أوروبا وكذلك سلطات المطار في روما ، والأهم من كل ذلك هو نجاة 133 راكب بالإضافة إلى 14 من الطاقم الجوي للطائرة من موت محقق ولم يتم نجاتهم عن طريق الصدفة ولكن سنقول أولاً بفضل الله وبفضل ذكاء الطيار وأحترافيته وموهبته وحسن تصرفه في المواقف الصعبة حيث أختار أن يهبط في مدرج،،بحيث تكون العجلة الخلفية الناقصة قريبا من العشب والعجلة الأخرى الخلفية التي نجح الطاقم مع العجلة الأمامية في إنزالها يدويا على إسفلت المهبط ، وفعلا بدقة كبيرة هبط بالركاب وكانت العجلة الغائبة تزحف بمكانها الفارغ مع إنحناء الطائرة على العشب الأخضر ، الذي قضى على نار الموت التي ينتجها إحتكاك الحديد على الصخر ، وتم الهبوط بنجاح ، دون أن يصاب أي راكب ولو بخدش ، وكل الركاب شكروا هذا الطيار الذي يدينون له بحياتهم بعد المولى عز وجل .

Advertisements