أفلست فضائية طاطاناكي

 

أفلست فضائية طاطاناكي فتوقفت وارتحنا ولو مؤقتاً من أحد أبواق الشر ، لكن من باب إحقاق الحق لابد من الإعتراف بأن حسونة أشرف من بقية الأشرار المفتنين فقد كان يمول شره من جيبه ..
بقية أبواق الشر والزور التي تبث من الداخل والخارج وتمولها الإمارات وقطر لن تفلس قريباً ، لكن قد يتم بيعها في أية صفقة قادمة يعقدها مرابو الخليج مع أي شيطان جديد ، قد يكون إبليس هذه المرحلة – فلاديمير بوتين – بإشراف السمسار الشاطر أوباما الذي باع لمهابيل الخليج بلاد اليمن وباعهم في بلاد الشام بلا ثمن .
بيتٌ قديم في لـــيـبـيـــا أفخم وأفخر من قصر مُمرّد في الخارج ، وخربشةٌ على جدار مهدوم في طرابلس أو بنغازي أو مرزق ، أو على جدار الفيس من أي بقعة مباركة في الوطن أصدق وأبلغ وأنقى صوتاً وصورة من استوديوهات مدينة الإنتاج القاهرية وعمّان والدوحة وإسطنبول ..
بسيستنا ألذ من ولائمكم حتى وإن قلّ فيها الزيت وشحّ منها الطحين .. نكايةً في المال الحرام لن نعترف بالإعلام الحرام .
…………………………….(مــــحــــمّــــد).

Advertisements