لحظات قبل الكارثة

 12046563_1094220603951325_1759343212833985854_n

     شوارع طرابلس وبنغازي وباقي المدن الليبية تخلو من البشر في يوم العطلة المعتاد واغلب الناس ما بين نائم وما بين متجه للسوق لشراء الخبز والخضار ..الأجواء ربيعية جميلة للغاية .. الدولار يباع في السوق السوداء ب 1.32 وفي المصارف بأقل من ذلك ومطار طرابلس الدولي ومطار بنينة يستقبلان اكبر خطوط الطيران العالمية والطائرات تخرج منهما لعدة وجهات اوروبية وعربية وجميع المطارات في ليبيا مفتوحة واسعار التذاكر في متناول الجميع ..السفارات مشرعة الأبواب والليبيون يتحصلون على التأشيرات بيسر من سفارات الدول الأوروبية في طرابلس ولم يبقى ليبي واحد لم يتحصل على فرصة العلاج على حساب الدولة.. الأموال متوفرة في المصارف وميزانية الدولة بعشرات المليارات والمرتبات تنزل في وقتها دون تأخير والشوارع ممتلأة بالسيارات المستوردة والبضائع رخيصة والمواد الغذائية الأرخص في دول المنطقة والبنزين متوفر والكهرباء مستقرة وفصل الأحمال ان حدث لا يتجاوز بضعة ساعات .. دولة قائمة وحكومة واحدة وجسم تشريعي واحد وهيئة دستورية منتخبة وعمل دؤوب لإدماج الثوار في مؤسسات الدولة الأمنية ..الطريق الساحلي مفتوح والسيارات تذرع الطريق الطويل من امساعد الى راس اجدير دون اي مشاكل .. التطرف والارهاب محدودي الانتشار ولا وجود لشيء اسمه داعش .. سرت يضرب بها المثل في الاستقرار والأمن وبنغازي تضي كنجمة في السماء وهي تحمل اسم عاصمة الثورة ومبانيها شامخة وأهلها نسيج واحد ويد واحدة رغم الاغتيالات التي لم يعرف مصدرها حتى الآن ..القنوات الفضائية على اختلاف مشاربها وتوجهاتها تعمل من داخل الوطن والاعلاميون على اختلاف توجهاتهم يتقابلون ويتسامرون دون اي حقد او ضغينة والملتقيات والندوات والحوارات والاحتفالات تقام بشكل شبه يومي في فنادق العاصمة ..المبعوث الأممي في ليبيا طارق متري يعمل بشكل دؤوب على تقريب وجهات النظر بين الأحزاب المتصارعة ..كان كل شيء يسير على ما يرام رغم بعض المنغصات والمشاكل ولكن كان ذلك طبيعياً في دولة تشهد تغييرا كاملاً بعد عقود من الدكتاتورية .. وفجأة ودون سابق انذار خرج على الشاشات ضابط عجوز ” محال على التقاعد ” يدعى ” خليفة بلقاسم حفتر ” معلناً عبر الشاشات عن أكبر نكبة شهدتها ليبيا في تاريخها القديم والحديث .. ليكون هذا اليوم الأسود شرارة البدء في حرب أهلية شاملة استمرت طيلة عام ونصف قتل فيها الاف الشباب وشردت فيها الاف العائلات ودمرت فيها الاف المنازل ودخلت فيها ليبيا مرحلة الانقسام بحكومتين وبرلمانين وانقسام اكبر بين الأخ واخيه والابن وابيه والجار وجاره .. وكانت حصيلة هذه النكبة دمار شامل للبنية التحتية في بنغازي وانقسام تام في صفوف الشعب وانهيار للإقتصاد الليبي وهبوط تاريخي للدينار الليبي ليصل الى 3 دينارات مقابل الدولار الواحد واغلاق للمطارات وهروب للسفارات من البلاد ومعاناة كبيرة للمواطن في السفر والعلاج والحصول على التأشيرات واصبح المواطن الليبي ذليلاً مهاناً في الخارج وتكالبت على البلاد مؤامرات الدول الطامعة في خيراتها وانعدم فيها الحس الوطني وروح العمل الجماعي !

     سيذكر التاريخ ان هذا العجوز كان أكبر نكبة في تاريخ ليبيا وانه في أخر سنوات عمره أبى الا أن يضمن مكان له في الجحيم وفي مزبلة التاريخ فأي ذكرى تركتها للأجيال القادمة يا حفتر !

 Seraj Hweedy
الجمعة 14 ‫#‏فبراير‬ 2014

Advertisements