منشورات المبادرة الوطنية لانقاذ ليبيا – 1

مبادرة

وطني ليبيا لك الحب الذي لا يتوقف

وذلك العطاء الذي لا ينضب

أيها الوطن المترامي الأطراف

أيها الوطن المستوطن في القلوب

أنت فقط من يبقى حبهُ

  وأنت فقط من نحبُ .  

      في نهاية المطاف .. لابد من الجلوس وإنهاء مرحلة قاتمة في تاريخ ليبيا .. من أجل الوطن .. من أجل أولادنا و أحفادنا !.. آن الآون لقطع الطريق من أمام من لا يريد لوطننا الحبيب الاستقرار ..  أولئك المرهونين للخارج وللمصلحة الشخصية.     تعالوا يا اخوتنا نرسم مستقبلنا .. مستقبل الأجيال القادمة تعالوا :     

نرسم البسمة على شفاه الأطفال المساكين     

نمسح الدمعة من على خدود المحرومين .     

نعمل على إرجاع المهجرين .      

    لماذا الاختيار بالترشح وليس بالانتخاب؟  

   لأن الانتخابات لم تكن حلاً كما في التجارب السابقة بل كانت مشكلة .. لفشل سياسة الانتخاب .. وإفراز شخصيات هزيلة أسهمت في تفاقم الأزمة .. لعدم استيعاب الناس لثقافة الانتخاب .. مم سبب الرفض والصد عنها.   

    لماذا مجلس الشيوخ؟ مجلس الشيوخ ليس جسما ثالثاً وإنما هو جسم لوضع تصور في كافة السلطات ( التشريعية والتنفيذية والقضائية ).   

  ليكون المجلس رأس ليبيا في حل أزمتها.

    لكي يشترك كل الليبيين في حل أزمتهم ، ويشتركوا في تحمل المسئولية.  

  لكي تقطع الطريق على كل الخونة من المتآمرين على ليبيا من الداخل والخارج فلا يعترف بغيره.    

    لماذا ليون خالف المناقشات ..  والتوقعات .. وفاجأ تشريعي ( طرابلس وطبرق ) بطرح حكومته الجديدة ؟       عدم ثقته في الطرفين وإن كان ذلك فلماذا يتحاور معهما أصلا .. إدخال ليبيا في سجال ومشكلة جديدة وصراع من نوع أخر .. تحييد الأنظار حول المسودة وفرض أمر واقع .  

                                                                  لابد من سبب..!!!!!

    أنت يا أخي الذي تؤيد حكومة ليون هل تؤيدها لقناعتك بها .. أم ليأسك من ما وصل له حالُ البلاد ..  ( أهو خير من بلاش !.) إذا كنت مقتنعا ! … هل برأيك مستقبل البلاد يتوقف على السراج أو الثني أو الحاسي أو زيدان أو غيرهم .. أم يتوقف على انسجام السلطة التشريعية مع التنفيذية وقبول الشعب بهم و بأدائهم .. ولكن الأمر المهم هنا هل الشعب في بلادنا على كلمة واحدة .. فها هو الشرق ينزف .. والغرب يئن .. والجنوب مخترق ، وبه مشاكل لا حصر لها .           

           النسيج الإجتماعي ممزق!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!   

     أما أنت الذي ترفض هذه الحكومة .. هل ترفضها لقناعتك بأنها لن تقدم شيء .. ولن تحل المشكلة ..  أم لأنك لست طرفا فيها بطريقة مباشرة .. أو غير مباشرة .   

 ويا أعداء ليبيا ..! . كفاكم استهتارا بدماء ، وأعراض ، وأموال الليبيين ..  رصيدكم غير كافي لإخفاء جرائمكم .         أخوتنا كلما أقترب الليبيون إلى التوافق ظهر علينا من ينافق    

   أخوتنا كلما أقترب الليبيون إلى الاجتماع ظهر علينا من يؤجج الصراع.

العلاج من جنس الداء. !!!!

         داءنا الأول : نسجينا الاجتماعي تمزق و تناثر أشلاء.

          داءنا الثاني : قصة الشرعية ( صراع سياسي بنكهات اصطناعية غربية وشرقية وإقليمية مع سرقات مصرفية إعتمادية وفساد في الذمة المالية ).

            داءنا الثالث : انعدام الأمان و الاستقرار و كثرة الإجرام الاختراقات الأمنية والتدخلات الأجنبية .

    علاجنا 

  القوة الاجتماعية تطبب نفسها وتلملم بالخبرات التي لديها النسيج الإجتماعي .  

  القوة السياسية والاقتصادية ..  الخبرات الأكاديمية تضع الحلول في المواضيع التي هي أصل اختصاصها .  

   القوة العسكرية والأمنية .. تركز على الجانب الأمني و كل ما يتعلق به

.    الخلاصة : المطلوب الاختصاص .. في بحث الأزمة .. والمعايير في الأشخاص .      

     أن تتحد رؤيتنا في التطلع إلى ليبيا الجديدة بطي صفحة الماضي ، وبناء مستقبل جديد ومشرق ، والعودة بالأمة إلى حضارتها.

Advertisements