شتان بين جولي واحلام

صورة ‏‎Libyabook‎‏.
صورة ‏‎Libyabook‎‏.

3 مليون دولار لمنكوبي تسونامي عام 2004
2 مليون دولار لمنكوبي دارفور عام 2006
4 ملايين دولار لمنكوبي المجاعه في الكونغو الديمقراطية عام 2010
2 مليون دولار لضحايا الفيضانات في فنزويلا عام 2010
2 مليون دولار لمنظمة الطفل العالمي عام 2011
3 مليون دولار لمنظمة أطباء بلا حدود عام 2012
5 ملايين دولار لمرضى أطفال كمبوديا عام 2012
2 مليون دولار لمنظمة غلوبال إيدز أليانس عام 2013
و ما يُقارب 30 مليون دولار أخرى تبرعتها إنجلينا للأعمال و الجمعيات الخيرية بُمختلف صنوفها منذ عام 2003 و حتى يومنا هذا
حتى هذا اليوم تبنت خمسة أطفال من مُختلف الجنسيات، آخرهم الطفل السوري “موسى” الذي كان مرمياً بين الخيم لوحدهُ بعد أن توفي والداه في الحرب
الكثير ينعتوها بالعاهرة الفاجرة، لتعرية جسدها بشكل فاضح في أفلامها
لكن لم يسألوا أنفسهم ماذا قدمن فنانات العرب المُحتشمات الشريفات الطاهرات المؤمنات التقيات … الخ ؟
أحلام الإماراتية تملك ضعف ثروة انجلينا جولي
و عندما سمعت بخبر تبني إنجلينا لـ “موسى” نشرت فوراً على تويتر :
“قلقه جداً من التربيه التي سيتلقاها “موسى” بين أيدي و أحضان غير مُسلمة”
علميهم يا من ترتدين فستاناً بمليوني دولار و خاتماً بنصف المليون و عطراً بألفي دولار، و لم تُفكري للحظة عن مأسآة الجوع و العطش و التشرد و البرد القارس الذي جربهُ موسى و أمثال موسى كُل ثانية
ليس العار في الجسد .. إنما العار في الفكر العاهر و الاخلاق النتنة .

Libyabook‎‏.
Advertisements