الخبر من ليبيا يقرأ حسب الهوى

    الصحيفة الاجنبية ذكرت ”  أن هذه التصريحات يمكن اعتبارها تهديدا صريحاً، للاتحاد لإرغامه على الاعتراف بحكومته .. ” … يمكن اعتبارها .. بصيغة الاحتمال والممكن  .. وصياغة صحافتنا للخبر ” المؤتمر يهدد.. جازم  ” .. كل ما في الامر ان كل جهة اعلامية تنتمي لداعمها .. اما المؤتمر او البرلمان ولا مكان لحل وسط .. اما ابيض او اسود .. هذا ليس خدمة وتماهيا مع المؤتمر الذي حسب قول المتحدث باسمه انهم من اجل ابقاء اوروبا بعيدا .. وقطع ذرائع تدخلاتها دفعوا الملايين من امولنا لمنع المهاجرين من العبور ، بل وتحدث عن اعادة توطين .. وتلك كارثة .. لكن الصحيفة الليبية التابعة لقناة البرلمان الجديدة .. يهمها ان تلحق الادى بالطرف المنافس للبرلمان .. المؤتمر .. وان على حساب مصلحة الوطن .. لا يهم ما قد ينجم عن تاكيد هكذا خبر بلغة اهله .. وطن ينتحر بايدي اهله ولا ضير في استخدام المعول الاجنبي  .. نص الخبر بصياغة الصحيفة الليبية الجديدة بالافق والمرافة لقناة .. يعني امكانيات بلا حدود .. ولا يوجد منبر اعلام بلا هدف  :

“المؤتمر” يهدد أوروبا بتحويلها إلى قارة سمراء

هدد المؤتمر الوطني، الاتحاد الأوروبي بإغراقه بالمهاجرين، في حال لم يقدم اعترافا بحكومته، وقال مسؤولون في “المؤتمر”، بحسب مقابلة نشرتها “التلغراف” البريطانية، إن المؤتمر قادر على  إرسال مهاجرين أفارقة عبر البحر الأبيض المتوسط للشواطئ الأوروبية، وذكرت الصحيفة إلى أن هذه التصريحات يمكن اعتبارها تهديدا صريحاً، للاتحاد لإرغامه على الاعتراف بحكومته.

وقال المتحدث الإعلامي للمؤتمر، جمال زوبية، لـ “تلغراف” إن النفقات التي يتكفل بها المؤتمر لإيقاف المهاجرين عبر طرابلس تبلغ عشرات الملايين في كل عام من خلال استخدام مراكز الاحتجاز وبرامج إعادة التوطين.

وأضاف: “نحن نحمي بوابات أوروبا، وإذا لم يتم الاعتراف بنا، فليس لنا مصلحة في إيقاف المهاجرين”.

وقال: “لقد اقترحت على حكومتي باستئجار قوارب لهذه الغاية”.

وأكد “زوبية” أن تصريحاته هي ذات التصريحات، التي أطلقها القذافي في عام 2005 حين هدد بتحويل القارة الأوروبية إلى أوروبا السمراء في حال رفض الاتحاد دفع مليارات له على شكل منح ومساعدات.

وذكرت الصحيفة أنه يقدر عدد المهاجرين من خلال ليبيا العام الماضي بحوالي 170 ألف مهاجر عبروا عبر المتوسط إلى إيطاليا.

في حين لفتت إلى أن الأمم المتحدة أعلنت يوم الاثنين الماضي بأن 220 ألف مهاجر عبروا المتوسط إلى اوروبا في شهر أكتوبر فقط، وهو أعلى رقم يسجل حتى الآن.

Advertisements