مجلس النواب وفخاخ الابتزاز

      في العامية الليبية .. والعرف المعمول به .. يقول المثل ” استر ما ستر الله ” .. ” ستر الله باقي ” .. ” اللهم لا شماتة ” .. والملاحظ خلال الفترة الاخيرة توالي وقائع نشر فيديوهات فضائح جنسية لنواب ورجالات دولة هنا وهناك .. قد تكون مدبلجة في عصر العبث بالصورة والصوت .. وقد تكون حقيقة وهي الاقرب .. فما هم سوى بشر .. وإغواء المرأة الجميلة المعدة خصيصا لاصطيادهم ، امر ممكن وغير مستبعد ، وقلما  ينجو من الفخ الكثيرون .. فلا يهم ما تحوي تلك الفيديوهات ، الاهم ما الدور الذي يقوم به هذا الرجل من خلال منصبه .. هل حقا ثم تطويعه ؟

    المريب في الامر والمستجد ، ما نشرته احدى الصفحات الليبية وادعت بأن احد الوزراء ينتظر هو الاخر نشر فيديو مع فتاة ذكرت اسمها .. وان ما حدث ويحدث دبر بمعرفة اجهزة استخبارات دولة عربية يتواجد بها هؤلاء النواب . ولقد ثم ابتزازهم وتطويع اراداتهم .. تقول :

(أخبار صرخة ليبيا

وكيل و زارة الخارجية … ينتظر ظهور الفيديور المسرب له في فضيحة جنسية مع بنت أسمها…

الموضوع ليس في فضيحة السيد … أو ….  أو…. أو ….. ر الموضوع هل نجحت المخابرات المصرية فعلا في الأيقاع بجميع أعضاء البرلمان فالكم الهائل من الفضائح المسربة هو أكبر من أختراق صفحة علي الفيس بوك الموضوع هو شغل ‫#‏معلم‬ … طريقة الأبتزاز القذره … نفذ أو يتم غرض فيديوا فاضح لك … يبدأ مسلسل تنفيد الأجندات .

).

   لنفترض صحة كل الابتزازات .. نصيحة لمن وقع ان لا يكترث بما نشر .. وان لا يبيع ليبيا لأجل فيديو .. تحلى بالشجاعة .. وعلى راي المثل ” ودن من طين وودن من عجين ” .. سنعتبره مدلس .. وهو كذلك .. فخ خديعة قذرة .. استمروا في خدمة ليبيا بصدق.. او ابتعدوا عن واجهة المشهد في صمت .. ربما الاخيرة ايسر ان لن تتمكنوا من العطاء .. وفي النهاية .. كما قال احدهم .. ( اذا كانت فاتنة .. تستحق .. ليش لا .. عديها .. جرادة في حلق ديب ) .

Advertisements