العلمانية في ليبيا شتيمة

اسفني ان يقول لي … انت علماني … وكانها سبة …. وكانني كفرت بالله ورسوله …. وهو لا يعلم مامعني العلمانية ….. ولا يعرف ان العلمانية ليس لديها اي موقف من الدين … وانها تحترم كل الاديان المعروفة … السماوية عندنا وغير السماوية ….وانها تفسح لكل انسان ان يعتقد ماشاء …. وانها تتقاطع فقط مع كل من يهدد حرية الاخر وتعاقبه … العلمانية ليست سما وليست وباء انما هي التركيبة الانسانية المثلي التي تحترم كل معتقدات الانسان ولا تحاسبه الا عندما تتجاوز حريته حرية الاخرين .. افعل ما تشاء و واؤمن بما تشاء لكن ليس لك الحق ان تفرض رائيك ومعتقدك علي الجميع لانك تملك الحقيقة وحدك …وانها فقط تواجهك وتتقاطع معك … عندما تهدد حرية الاخرين

Sheraz Romel
      يحاربون العلمانية ليس لجهلم بفحوي العلمانية.. بل لان للعلمانية سوف تسلبهم قواهم السحرية التي يمتلكون بها  الهيمنة على الشعوب ويسيطرون بها علي العقول .. وبالتالي ضمان ولاء الشعوب لاي تخريفات تخدم صالحهم وضمان بقائهم في السلطة وبالتالي ضمان حساباتهم المصرفية.. منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم والشعوب الاسلامية تتقاتل علي الخلافة .. حلل كل ماهو محرم في هذه الحروب لانهم  عاشوا  تجربة القيادة الدينية كم هي مرحة ماديا ومخدرة ومسيطرة علي الشعوب فكريا اكثر من  اي  نظام سياسي .. كما انها غير قابلة المناقشة مهما كانت ظالمة باعتبارها نصوص مقدسة متبعة ولا يجوز الاعتراض علي مشيئة الله!
Advertisements