الداهية السياسى الانجليزى ونستون تشرشل

فى مثل هذا اليوم من علم 1874 ، ولد الداهية السياسى الانجليزى ونستون تشرشل ، احد عظماء المملكة المتحده ، الذى قادها وسط الدم والدموع والظلام والجوع الى النصر فى الحرب العالمية الثانية ، وتولى قيادتها عن طريق صندوق الاقتراع فترة البناء مابعد الحرب كرءيس للوزراء حتى عام 1955 , فى احدى المرات كانت جماهير غاضبة تتجمع امام (10- داوننج ستريت ) مقر رئاسة الوزاره ، وعندما خرج لمخاطبتهم قامت سيدات مشاركات فى المظاهرة برميه بالطماطم والبيض ، اخذ يضحك فى حالة فرح ظاهرة ، ساله احد الصحفيين ، سيدى رءيس الوزراء ، كيف تضحك فرحا وانت تُلقى بالبيض والطماطم ؟ رد عليه : كيف لا افرح وابتهج والشعب البريطانى يعيش فى بحبوحة اذ هان عليه البيض والطماطم وزاد لديه حتى يحذفنى به ، انه نتاج البحبوحة التى يعيشها والتى سعيت الى تحقيقها وأسعى للمحافظة عليها .

 
 
 
التعليقات
أبو عمر
 
أبو عمر دهاقنة السياسة —————————————-

 
Mohammed Khalifah Elakruot
 
Mohammed Khalifah Elakruot حتى هو تشرشل موش ،،،،،،،،!

 
رجب عبد الله المسلاتي
 
رجب عبد الله المسلاتي كان البيض يوزع أثناء الحرب بالبطاقات التموينيىة وكان نصيب العائلة بيضة واحدة.

 
Salem Erhiem
 
Salem Erhiem العقبه لنا ، يجينا وقت ونرمو رئيس وزارائنا بالإسترليني .

 
غيث سالم
 
غيث سالم هذا بيصير عندنا عام ” التل”

 
Mughrabi Lutfi
 
Mughrabi Lutfi معاد فيه حتى تلول !!!!

 
Abed Alz
كتابة رد…
 
رجب عبد الله المسلاتي
 
رجب عبد الله المسلاتي أعتقد أن تشرشل كان قائدا مناضلا يتقدم الصفوف ويرفع معنويات الجنود أكثر من كونه من دهاقنة السياسة

 
غيث سالم
 
غيث سالم غيرك يتورى يا استاذ رجب ، كيف لا الم يكن وزيرا للبحرية وقت الحرب العالميه الاولى وكان يشارك فى وضع الخطط العسكرية زمن الحرب العالمية الثانية ، وكان يرأس المجلس الاعلى للحرب .
ملاحظتك هذه ، تؤكد المعلومة عن الرجل بأكثر ما تعنى من تساؤل .

 

Fathi Toomi
 
Fathi Toomi وعلى ما اعتقد سيدي الفاضل أنه ترك السلطة لانه خسر في الانتخابات، فعقب هزيمته ترك منصبه وسلم مسؤولياته لخلفه بكل هدوء، ولم يثير أي مشاكل بحجة أنه كان له الدور البارز في انقاذ بلاده من براتن هتلر. ولهذا هو بطل خلده التاريخ.

 
Fathi Toomi
 
Fathi Toomi يقول تشرتشل في مذكراته أنه ركب سيارة أجرة يوماً متوجها الى مكتب بي بي سي لإجراء مقابلة، وعندما وصل المكان طلب من السائق ان ينتظره 40 دقيقة حتى يعود، لكن السائق اعتذر عن ذلك بحجة رغبته في الذهاب إلى البيت لكي يستمع لحديث ونستون تشرتشل، ففرح تشرشلُُ لشوق هذا الرجل الاستماع لحديثه، فاخرج مبلغ عشرة جنيهات وأعطاه للسائق بكل سرور، وعندما رأى السائق المبلغ قال: لعن الله تشرتشل و اقواله سأنتظرك ساعات حتى تعود.
Advertisements