لا توجد مؤامرة من الخارج

 
 

Saad Rashed

 

ميليشيا الجظران هي ميليشيا قبلية مدعومة من الشيوخ تسيطر على مواني البترول، بمباركة شيوخ القبائل نفسهم حاولت هذه الميليشيا سرقة ثروتنا قبل سنة؛ أمريكا هي من منعت عملية السرقة، سر عداء الجظران لحفتر أن الأخير لا ميول فيدرالية أو انفصالية لديه، وهذا يمنع عن المتطرفين جهويًا تحقيق حلمهم في سرقة ثروات الليبيين.
.
داعش تطرف ديني والجظران تطرف جهوي، وكلاهما هدفه سرقة ثرواتنا، علينا كليبيين عدم الوقوف مع أي طرف، بل مراقبتهم عن بعد وهم يقتلون بعضهم والاستمتاع بمشاهدة الخونة يموتون من جميع الأطراف، بالنسبة للنفط لا خوف إن احتلته داعش أو قبيلة بدوية متطرفة، كلاهما لن يستطيع بيعه، أمريكا ستمنع البيع، ولا توجد مؤامرة من الخارج بل هي من الداخل.

Advertisements