رئيس الاركان عبدالسلام جاد الله وقصة حفتر

رئيس الاركان عبدالسلام جاد الله ..يمسح الارض بالوفد الممثل لمشائخ واعيان برقه ..
حدث هذا يوم امس في اجتماع رئيس الاركان عبدالسلام جادالله مع وفد مشائخ واعيان برقه في مقر رئاسة الاركان ..والوحيد الذي غاب عن الاجتماع ..هو عضو البرلمان المنحل ابراهيم عميش ..
وبعد كلمات الترحيب والاستقبال …تكلم مشائخ واعيان برقه عن الحرب وعن حفتر وقيادة الجيش الليبي وكانت مطالبهم تتلخص في الاتي
1- وقف اطلاق النار في بنغازي وفي اجدابيا .
2- وقف جرفات الموت ..
3- الانضمام تحت قيادة حفتر .
4- توحيد الجهود لمحاربة الارهاب في بنغازي .
وعدد من المطالب الاخرى المقبولة نوعا ما ..
بعد ان استمع عبدالسلام جادالله وعدد من ضباط رئاسة الاركان الي مطالبهم وكلامهم …اجابهم بالاتي
قائلا …انتم عرب بعقولها ..وتفهموا ..قولوا لي من اللي يجب ان يوقف اطلاق النار ..المهاجم ام المدافع …؟
المهاجم المعتدي اللي خاش على بنغازي واجدابيا بجميع انواع الاسلحة من طيران ومدفعية ودبابات ..او المدافع الذي يدافع عن نفسه ودينه وعرضه وارضه ؟
قولوا لي من الذي اعلان الحرب وخشش البلاد في بعضها ..وانتم من وقفتم معه و ايدتوه ..وصفقتوا له..
وتنهد قائلا بحسرة وبغضب ..الكلام ..خلوه ابتر وقصير…
هذا الطلب يجب ان ترفعوه للمعتدي والذي اعلن الحرب وهو المجرم حفتر …وليس لمن يدافع عن نفسه وارضه…
وانا اتحداكم ان تطلبوا منه ذلك ..وانتم تعرفون كيف قابل من طلب منه ذلك ..
اما ما تسمونه جرفات الموت …
بالله عليكم ..هناك مناطق في بنغازي محاصرة من جميع الجهات .. ولا يدخلها غذاء ولا دواء وتقصف ليل نهار ومقطوع عنها الكهرباء والماء ..وبه الكثير من السكان …هل نتركها تموت جوعا ..هل نترك اهلها بدون غذاء ولا دواء ولا ما يدفعون به عن انفسهم … هل وصلت بكم الانسانية الي هذا الحد؟ …انا كنت نحسابكم وجعينكم هلكم المحاصرين ..تريتكم جايين تبوا تكملوا عليهم ..علشان يتريح حفتر ..
ما تسمونه انتم جرفات الموت ..نحن نسميها جرفات الحياة ..التي تنقل الغذاء والدواء والناس من المناطق المحاصرة الي الغرب الليبي والعكس ..وربما علمتم بالأسر التي غرقت والاطفال الذين فقدوا ارواحهم وهم يتنقلون بين المناطق المحاصرة والغرب الليبي …نعم تنقل الذخيرة والسلاح للشباب المرابط والمدافع عن ارضه وعرضه في بنغازي وان كان ليس بالحجم الكافي ..فانتم تطلبون منا ان لا ندافع عن انفسنا ..وتطلبون منا ان نقف الدعم والغذاء والدواء مع اهلنا المحاصرين وابنائنا الذي يدافعون عن بنغازي التي بعتوها بثمن بخس…..
واستمر رئيس الاركان في الكلام عن بنغازي وعن شبابها الذي يقاتل وعن اهلنا المحاصرين في المناطق المحاصرة ..
تم تكلم عن طلبهم الانضمام تحت قيادة حفتر … فرد عليهم ردا بليغا .. فقال انتم لا تعرفون حفتر ..الذي دمر الجيش الليبي في تشاد وفي وادي الدوم …وانا اطلب منكم ان تسألوه عن جرحى ومبتوري حرب تشاد التي فقدنا فيها اكثر من 15 الف جندي من بينهم اطفال من طلبة المدارس ..ماذا فعل بهم ..؟
حفتر ..لم يكن متواجد في ساحات القتال ايام حرب التحرير ..ولم يغبر كندرته (حذائه) بغبار المعارك ..ايام كنا نخوض معارك التحرير في البريقة والاربعين والي سرت …حفتر قدم من امريكيا من اجل مشروع وهو ينفذه الآن …. وهو ثورة مضادة والاستيلاء على الحكم ..وانتم من تعينونه على ذلك .. وتطلبون منا الاستسلام له …تحت حجة الانضمام اليه …تي وين ماشي بكم .. ..صدق من قال انها لا تعمى الابصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور-

Advertisements