ازمة سرقيوة ..

 
 

ازمة سرقيوة ..
…………
السيدة .. كلينتون ..قالت كنا نعرف بان قضية المغتصبات .. كلام فارغ … جاء هذا في الايميلات التى تم تسريبها .. لكن السيدة.. سرقيوة .. اوصلتهن ل 8000 مغتصبة .. لم نكن بحاجة للسيدة ..كلينتون.. لنعرف بان السيدة .. سرقيوة .. كذّابة و ملاطعية ..
اتذكر عندما كانت في اوج حمّتها و هوسها بالاغتصاب و انفلات عقلها المريض في ابتداع قصصه .. انها جاءت للمجلس الانتقالي و اخذت تنفث سمومها و قلة حيائها بانحطاط قل نظيره لتقول … الرجالة ينزلوا من الجبل ليعقدوا على بنات مصراتة ليستروهن … احد اعضاء المجلس الذي كان يستمع لها و يعرف بانها كاذبة استدعى احد اعضاء مصراتة و جعله يستمع لما تنثره من انحطاط .. الذي بدوره وبّخها على كذبها و اهانها لكنها .. لم تنته .. و استمرت في ابتداع كذبها .. من بيع النساء في تشاد و النيجر .. الى بيع اطفال هذه الاغتصابات في تونس .. و لا اريد هنا ان اتناول ما حدث في الماضي .. بل ما يحدث الان .. تستضاف هذه السيدة المحترمة جدا جدا .. في القنوات الفضائية .. لتتحفنا بعقلها النير مقترحة الحلول لازماتنا .. تقرر مصيرنا في المجلس المحترم جدا .. و هذه الايام تتصدر صورتها مع السيد ..السراج.. في تونس بعض الصفخات في بحث مستقبلي عن دور لها في اي مصيبة اخرى .. و نسأل لماذا وصلنا الى هنا .. و لماذا لا نستطيع ان نحل ازماتنا .. و نحن لا نستطيع حل ازمة .. سرقيوة .. و طردها من مجلس العار .. و من حياتنا السياسية و العامة .. و الذهاب بها للقضاء و للسجن عما ارتكبته من جرائم في حق هذا الوطن المكلوم … الا يوجد رجال قانون ليرفعوا عليها قضايا .. الا توجد اي اجراءات قانونية ترفع هذا السقوط المشين عنا ..لا ادري ما المنصب الذي ستتحصل عليه في حكومة السراج الغير موجودة حتى الان .. كغيرها ممن يزنّون كالذبان في تونس …على سلطة بائسة اظهرت كل قبيح فينا … لكنها مجتهدة للغاية .. و قادرة على تغيير شكلها . حتى بعمليات تجميل .. و لا ندري ما الذي ستتحصل عليه باجتهادها .. ان ازمة سرقيوة .. تعبير حقيقي عن ازمتنا كشعب و سلطة .. و عن حالة البؤس التى وصلنا لها .. و عن عجزنا المروع الذي سيذهب بنا للهلاك الحتمي ..

عبد الحكيم فنوش

Advertisements