المملكة مرة اخرى

  
 

المملكة مرة اخرى
(بسبب ذكرى شهداء يناير,خضت دفاعا الكترونيا في صفحة السيد عبد المطلب الوحيشي عن جمعية عمر المختار)
لا اكن شخصيا للملك رحمه الله ,والسادة السنوسيين الا كل تقدير ..وارتبط بوشائج القرابة والمصاهرة والجيرة …لعدد من رجال العهد الملكي …اولهم خالي (شقيق والدتي) اطال الله في عمره :عمربن عامر , الذي تولى اربع وزارات متتالية في حكومات الملكية الاخيرة …كتكنوقراط ,غير سياسي…هي المواصلات ,والاشغال العامة,والاقتصاد,والسياحة مؤقتا …في حكومات البدري ومازق وونيس القذافي والبكوش …وكان من ضمن الذين ساهموا في الانجازات التي لا ينكرها الا جاحد في هذا العهد..من قبل اكتشاف البترول ,..بدءا من اشرافه على مشروع عين الدبوسية ,الى جامعة بنغازي(قاريونس) ,مرورا بمشروع المرج الجديد..الخ …بتميز ودأب شديد.بمساعدة رواد الهندسة المعمارية النادرين انذاك .
لكنني انتمي الى مدرسة جمعية عمر المختار ..التي كان ابي احد رجالها…ورئيسها عم والدتي الاستاذ مصطفى بن عامر..رحمهما الله …والتي ترى ان ذلك العهد شابه بعض القصوروالتقصير …الذي ادى الى نهايته في بضع ساعات,بدون مقاومة تذكر ..الى حد مخجل .لدرجة ان اول برقية تاييد للانقلاب كانت من طبرق ..حتى لو افترضنا التامر …مع ان الاعلام قبلها كان يتكلم عن ليبيا الادريس… والملك المفدى ,وولي عهده المحبوب ,حتى عصا الملك سميت بالكريمة للاسف …..واغلب هذا الخلل بسبب تعيين البعض ,واقالة البعض الاخر …وهو ما اكده المؤرخ المشهور بحبه للملكية سالم الكبتي … وليس اكاذيب القذافي ,ولكنني اسميه العهد الميمون …واصر على ذلك لانه لم يكن به قتل مقصود علني او سري ,فردي او جماعي او تعذيب ,او ارهاب ,او تعدعلى الحرمات , او فساد ممنهج ,من ضمن سياسة الدولة.كما حصل بعده …ولكنه التسيب والاهواء.
.
.هناك نغمة شائعة حاليا بان النخب هم سبب سقوط الملكية,والمد العروبي الاعلامي هو ما شحن الناس ضدها…مع ان النخب لم تكن كلها عروبية ,بل فيها الليبيرالي والاسلامي الخ……ولوتمعنا لعرفنا ان ذلك المد كان اكثر قوة في الاردن والمغرب ثم تونس وهي دول لم تسقط .
لدرجة ان تتهم جمعية عمر المختار (خاصة من محبي برقة),بهذا السقوط …وهي التي حلت في بلد كان يلفه الهلامية,وبعض حاشيته يملك خطا ساخنا مع عبد الناصر,وزياراته المتكررة معروفة الى مصر.
في كل بلاد العالم يتكلم المثقفون (ومنهم الصادق ومنهم المغرض والكاذب )…كما يصرخ الرعاع ,ولا تسقط الدول ,الا اذا كانت تحمل بذور سقوطها..في مبادئ العلوم السياسية ,لابد من سبب حقيقي ….حتى لو وجدت المؤامرة لابد لها من نظام ايل للسقوط لتتحقق.
لو طالعتم مذكرات بن حليم,وكتابه الثاني وعثمان الصيد,والسني المنتصر وبدرجة اقل وهبي البوري…ولا يعقل ان يتفق كل هؤلاء على عدم قول الحقيقة ….خاصة ان بعضهم يكن للاخر عداءا واضحا ,وهي متضاربة ,مما يساعد في المعرفة بتجميع ما اتفقوا عليه فقط ….وايضا وثائق الخارجية البريطانية والامريكية المفرج عنها بعد مرور ثلاثين عاما من صدورها,ووثائق الملك ادريس التي جمعها السيد سالم الكبتي ,وتبين كثيرا مما خفي على العامة…مثل منع رجالا معينين من ترشيح انفسهم…ربما حبسهم لفترة محدودة حتى تنتهي الانتخابات …والمحاباة للبعض ..وهذا كله طبيعي ومتوقع في دولة متخلفة في بدايتها .
….لكن اذا اضفنا بعض تصريحات رجال ذلك العهد للصحافة مثل عزيز شنيب رحمه الله..الذي اجاب عن سؤال لبرنامج لبناني عن سبب عمله مع القذافي رغم كونه ابن الملكية( مساعد الشلحي ,ووالده عمر فائق احد دعامات الاستقلال )..فاجاب تقريبا بان حالة الدولة المنهارة انذاك ,كان لابد من التغيير,بل ان بعض المخلصين ترجوا عبد العزيز الشلحي ان يقوم بهذه الحركة قبل ان يفلت الزمام..وما قاله ونيس الحاسي,وغيره ….يفهمنا ان الجميع كان يعلم بمحاولات الانقلاب وويرحب به ..وسنبرا النخب والشعب البسيط من تهمتي الخيانة والجحود
لماذا انضم ابناء الكثير من رجال الملكية الى القذافي في سنواته الاولى(التي كانت جيدة),؟؟؟؟؟بل واحتفظ البعض من سفراء المملكة بمناصبهم بعد الانقلاب.الادهى ان احد رؤساء الوزراء الملكيين (لم اصدق عيني ,وشككت بوجود خطا في الترجمة)…. روى شخصيا لصحفيين هما ديفيد بلندي و اندرو لاسيت في كتاب :(القذافي والثورة الليبية صفحة 53)ضلوعه شخصيا يا للمفاجاة ….في محاولة انقلابية …اختلف فيها المتامرون عما اذا كانوا سيحتفظون بالملك كرمز …او يعلنونها جمهورية..فالغيت لذلك المحاولة ,تماما.
اما الطريف ان احد الضباط المنقلبين رسميا في مجموعة السنوسي لاطيوش,رحمه الله (الذي يرجح عدم ضلوعه في الامر شخصيا)بعد سجنه لمدة بسيطة , اصبح في التسعينات صهرا لولي العهد رحمهم الله جميعا…معنى هذا ان الانقلاب لم يكن خيانة..كما ظننت شخصيا الى فترة قريبة …بل كان هدفا للجميع حكاما ومحكومين …..والمشكلة فقط كانت في شخصية معمر ونفر قليل من الاشرار ,وليس كل مجلس قيادته…وليس في فكرة الانقلاب بحد ذاتها ..التي رووا انها كانت ضرورية…والله اعلم.
لا احد تقريبا بكى على المملكة في اول ست سنوات جيدة بعد الانقلاب..لانها كانت ايلة للسقوط..يلخصها الكلمة التي قالها الملك لمستشاره في اليونان ,بانه لن يطالب باي شئ ,لانه ليس وراءه رجال(الحقيقة ان الاكفاء تمت اقالتهم)..والكلمة الافظع التي قالها احد الضباط لمسؤؤل امني كبير(لو ان الملك رحمه الله ربى كلابا لنبحت دفاعا عنه,على الاقل )…حاشا الطيبين والمخلصين وهم كثر.
مملكة ببرلمان وجيش ودستور وقوات متحركة في قرنادة…سقطت لان المسؤؤل كان مشغولا بالمنكر عندما اتصل به الضابط الشلماني ,محذرا من ان الانقلابيين اعلنوا ساعة الصفر اللليلة للتحرك…وقد روى هذه الحادثة الضابط خليل جعفر الذي كان مسجونا معهما …اما الاخرالاكبر فقد كان يقيم امسيات الشعر الشعبي في بيته(وهو شاعر كبير)…,بدل الانتباه للتحذيرات القادمة من سفراء الاصدقاء..ونظرية بورقيبة المحذرةاوائل عام 69 ….والشائعات التي كانت تملا البلد…عدا من يقضون الوقت بلعب الورق…واحدهم كان شبه امي وشبه مشلول.
..مثلا الغاء الاحزاب كان بسبب الخوف من علاقتها بالدول الاخرى…ولكن مصادرة الافكار زاد من احتقان الشباب..ولم يمنع تدخل الدول الاخرى …..كانت البلاد مستباحة لدرجة ان يذهب ضابط الى مصر ويدلي بمعلومات غاية في الاهمية ..ثم يعلم بامره ,ويعاقب كانه ارتكب خطا اداريا بسيطا …تسيب ولا شئ اخر….فمن فضلكم لا تقولوا ان كلمة ابليس ولا ادريس هي السبب…ولا المؤامرة هي السبب ايضا.
LikeComment
Comments
Faiza Bensaoud

Write a comment…

 

التعليقات: 17
التعليقات
Nage Momen
 

Nage Momen برقه تاريخ مُشرف

 
Basma Buhedma
 
Basma Buhedma عزيزتي فايزة انا قريت النقاش و لا تعليق لدي الا لا تدخلي اهلي ( أبناء بوهدمة ) كما ذكرتيهم في نقاشات لا دخل لهم فيها و في وجهات نظرك ، بالنسبة للمرحوم الشلحي يتقبله الله بواسع رحمته و مغفرته الرجل متوفي و هو بين ايدي الله و لا يجوز ذكر انه كان مخموراً.
تقبلي مرورى .

 
Ali Jwan
 
Ali Jwan لصياغة تاريخ بلاد لا يمنع ذكر اشخاص ممن هم على سدة الحكم ، لانهم من الشخصيات العامة التي تشارك في صنع التايخ .

 
Abed Alzedany

كتابة رد…
 
 
رجل من اقصى المدينة
 
رجل من اقصى المدينة هذا. كلام. صحيح ، لا. غبار. عليه ولذلك. فانا. شخصيا. اتبنى فكرة. متطرفة. في. نظر. البعض. حينما. احمل مسئولية معاناة. الشعب. الليبي من. عذابات. انقلاب 1969 للملك ادريس. رحمه. الله عندما. قام. بحل. جمعية. عمر. المختار بما. كانت. تمثله. من. كونها. بوتقة. للعمل. السياسي في ليبيا حينذاك وحل. الاحزاب. السياسية بحجة. انها مدعاة. للفرقة. والفتنة. بين. ابناء. البلد. الواحد وهي. خطوة بعيدة. المدى. لحرمان. الشعب. الليبي. من ان. تترعرع اجياله. علي. العمل. السياسي. الحزبي المؤسسي واحسب انه. لو كانت. هناك. حياة. سياسية. حزبية. صحيحة لما. تجرأ. مخبولا ارعن. كالقذافي ان. ينقلب. على. نظام. دستوري دون. اية. مقاومة .

 
Iman Bugaighis
 
Iman Bugaighis سرد جميل و تحليل منطقي فائزة.

 
Azza Maghur
 
Azza Maghur من أجمل ما قرأت.. الحياد والموضوعية، بوركت. رحم الله شهداء يناير.

 
Ali Himme
 
Ali Himme فعلا منع تشكيل الاحزاب السياسية فى تلك الفترة خطأ أستراتيجى كان من ضمن الاسباب التى أدت ألى سقوط النظام الملكى بسهولة وكذلك رعونة وتسيب بعض رجال اللمملكة الذى يكاد يصل لحد التواطئ كان السبب الرئيسى

 
Mukhtar Taher ElGhoul
 
Mukhtar Taher ElGhoul مملكة الضرورة.

 
Sana Elhuni
 
Sana Elhuni من أجمل ما قرأت فعلا .. كانت والدتى تحدثنا دائما عن مزايا وعيوب العهد الملكى وكانت تحمل له مشاعر امتنان عظيمة وود لكنها لم تتغافل عن ذكر مساوىء ذاك العهد فى نفس الوقت ..

 
Issam M. ElGhoul
 
Issam M. ElGhoul مقالاتك وتحليلاتك استاذه فايزه فعلا تتصف بالموضوعيه والحياديه بارك الله فيك فبصدق اقول ان ما تقدمينه رفع مستوى التواصل عبر الفيسبووك واسهم في وعي الناس واتمنى ان تزداد انتاجيتك في هذا المجال فالناس يحتاجون ما تقدمينه حتى وإن بدا من بعضهم الصدود او اللف والدوران.

 
Khaliffa Elzoway
 
Khaliffa Elzoway ماهو سبب مظاهرات يناير 1964 ؟؟؟ هل هناك شخصيات ليبية من جمعية عمر المختاركانت تقف خلف المظاهرة (راجع اللقاء الذى اجراه المذيع احمد النايلى مع النائب ,ابراهيم عميش فى بداية ثورةفبراير ) ؟؟؟ هل كان هناك احتقان اجتماعى وراء المظاهرة اختفى تحت جلباب القوميعرض المزيد

 
Wafa Ammar
 
Wafa Ammar سرد جميل وبأسلوب راق و حميم، خلا من التصريح بالتجريح مع بعض التلميح بالتجريح ولكنه من الناحية الموضوعية؛ تحليل منطقه معيب. القول بأن الانهيار متبوعا بالسقوط او مصاحبا له غالب أسبابه الحقيقة تكون إما خلل في النشأة أو تآكل ووهن ذاتي، اضطرد ثبوت ذلك فيعرض المزيد

 
Hamdi Herwis
 
Hamdi Herwis الذى استغرب واتعجب من الشعب الليبى ، كان لدينا تاريخ الحركة السنوسية حركة اصلاحية ، مؤسسها محمد على السنوسى ومن بعده احمد الشريف السنوسى ، والملك ادريس رحمهم الله جميعاً ، هذه شخصيات ترتبط بالنسب الشريف ولها تاريخ مشرف فى تاريخ ونشأة الدولة الليبية ، وعرض المزيد

 
Khaliffa Elzoway
 
Khaliffa Elzoway تخيلوا معى هذا السيناريو لو ان النظام الملكى كان صارما وقام بالقبض على القذافى هو ومن معه وشنقه وانه مستمر حتى الان فى ليبيا كنظام,,, 1- يوم واحد سبتمبرمن كل سنة هو يوم حداد ويوم اسود فى بنغازى العصية ومظاهرات فى ذكرى الجريمة التى اقترفها النظام الملكىعرض المزيد

 
Hosni Benzabeh
 
Hosni Benzabeh تحليل موفق وعلى جانب كبير من الصواب ولكن اعتقد انه اسقط من الحسبان القبلية والجهوية التي كانت تنخر في عصب الدولة فافسدت الحياة البرلمانية وفرضت المحاصصة على السلطة التنفيذية. كذلك كان المد القومي في المشرق قد أعطى زخما قويا الى أنصار التغيير في البلاد. تحياتي.

 
صالح حصن
 
صالح حصن المقال كما رأيته محمول على موقف متعاطف مع جمعية عمر المختار.
التوريث هو ما عصف سابقاً بالملك إدريس كما عصف بمعمر لاحقاً.
الملك بات طاعناً في السن و تنصيبه أصلاً كان مبني على الوفاق لأنه وريث الحركة السنوسية كما كان الحال في إقليمي برقة وفزان ولتعدد و تنازع الزعامات في إقليم طرابلس. كان الخلاف منذ تنصيبه على توريث العرش حيث كان الليبيون في غالبيتهم قد رضوا بإدريس ملكاً لشخصه وليس لأسرته. الحركة السنوسية منذ نشأتها في ليبيا كحركة إصلاحية انتبهت إلى أن غرب ليبيا لم يكن البيئة و الإحتياج الملائمين لها وأن شرقها أحوج و أفسح مجالاً لعملها وهكذا تجذرت شرقاً مع شيء من المجافاة غرباً بسبب طموحاتها السلطوية إضافة إلى تعدد منافساتها من الحركات الإصلاحية المنتشرة قبلاً مثل الأسمرية و غيرها. نجحت الحركة السنوسية في استقطاب جميع أهل برقة وغالبية أهل فزان و كثير من مثقفي ذاك الزمان من غرب ليبيا و كان لوسطية منهجها وخلوه من العوالق والتزامها بالإصلاح و اهتمامها بالإنتشار داخل ليبيا و جوارها كذلك دور فعَال في ذلك غير أن موجة الإحتلالات الأوروبية لأطراف الإمبراطورية العثمانية دفع بها منحاً سياسياً جهادياً فكانت لها قيادة مميزة في النضال المسلح ضد الإستعمارات (الإيطالي في ليبيا والفرنسي في تشاد و البريطاني في مصر) وشنت حروباً عليها وأبرمت تحالفات ضدها. لم تغفر لها أياً من تلك الدول الإستعمارية ذلك فقامت فرنسا بمحو وجودها وهدم زواياها في مناطق سيطرتها كما شنت عليها وعلى أتباعها إيطاليا حرب إبادة معلنه و حاصرتها بريطانيا بقفل حدود مستعمرتها مصر مع ليبيا بل و تعديل تلك الحدود بالإتفاق مع إيطاليا لتشديد الحصار بما يخدم مصلحة الطرفين. في الحرب العالمية الثانية تحالفت بريطانيا مع الحركة السنوسية ضد إيطاليا لأنها كانت الأكثر نفوذاً في ليبيا و الأكثر قبولاً عند الشعب الليبي لكنها أبداً لم تغفر للحركة فكان أن رضيت بإدريس و بشكل خفي رفضت السنوسية وذلك بتوجيه النظام بعد الإستقلال نحو إبعاد الحركة والأسرة تماماً عن الحكم بشكل مباشر. و إيطاليا الجديدة استمرت في عداءها بشييع كلما يهدم سلطة الملك و فكرة التوريث وذلك عن طريق التجار و رؤوس الأموال النافذين و بقايا مثقفي مدارسها خاصة في إقليم طرابلس. أما مصر عبد الناصر فلم تغب عن العمل على استنهاض العامة بشكل مباشر عبر مركزها الإعلامي و بشكل عمومي لمكافحة الأنظمة الملكية دعماً للمد الناصري القومي. وتسللت العراق البعثية من خلال فراغات هذه التجاذبات و مناصرةً لفكرها المنافس للناصرية. وشاءت إرادة الله أن لم يكن هناك الوريث المناسب للمرحة داخل الأسرة التي كبلها مؤسسها بنظام الوراثة المعقد والذي لم يعد صالحاً للمرحلة بجميع معطياتها. كان الحل أن يكون منتمياً للحركة بدلاً عن أن يكون من نسل مؤسسها لكن الحركة تحت هذه المستجدات تحوصلت و تقوقعت وانفصلت عن الناس ولم يعد لها وجود في أي مجال، حتى كان من السهل على ” معمر” أن يقضي عليها تماماً بعدما تولى السلطة.
كان الملك إدريس رحمه الله واقعياً يأخذ بأفضل المتاح لتحقيق أفضل النتائج وكان مخلصاً وفياً صادقاً ولم يكن أمامه أي يعمل أفضل مما قام به.

 
Maged Swehli
 
Maged Swehli ما دمت تكتبين التاريخ اذكري الاسماء المبني للمجهول يفقد المقالة مصداقيتها ويجعلها مجرد حكاية

 
Abed Alzedany
 
Abed Alzedany هذا رائع .. شكرا استاذتنا الفاضلة .. صفحة وزاوية مضيئة لمرحلة شائكة .. اختلفت الاراء حولها .. واظن ان ما قاله الوزير الصيد عندما دعي لمؤتمر الحزب الدستوري يوافق السرد الرائع ( لا تتباكوا على العهد الملكي فهو لم يدافع عن نفسه )
Advertisements