ودعت دارك رغم الشوق للدار

بعد سجنه لمدة سنتين، طُلب من ‫#‏عمرو_خليفة_النامي‬ أن يغادر الوطن إلى ‫‏اليابان‬  سنة 1979م
فكانت هذه الأبيات.

ودعت دارك رغم الشوق للدار
والدار ذات أحاديث وأخبار
يا دار أمسيت بالأحزان غامرة
تهدي همومك من دار إلى دار
نفسي الفداء لأرض عشت محنتها
ثم ارتحلت وحيداً غير مختار
مبدَّد الحول لا زاد ولا أمل
إلا علالات أفكار وأشعار
أنى ارتحلت فإن القلب يعطفني
إلى الأحبة في شوق وإصرار
بالأمس كنتَ عرينَ المجدِ يا وطني
وتدرج الفضل في سهل وأوعار
رفعت ألوية للفخر عالية
وصغتَ آثار مجدٍ أيَّ آثار
وأمهرتْ أرضك الأبطال من دمها
تسخو به بين أنجاد وأغوار
واليوم لا شيء غير الحزن يا وطني
وغير أناتِ أطيار لأطيار

Advertisements