عربدة بلا معنى

 
 
 

محمد عمر محمد بعيو

 

يستطيع السيد أحـمـد قـزاف الـدم أن يصول في مصر بلا حسيب ، [كَالْهِرِّ يحكي انتفاخاً صولة الأسد] ، فالمال عنده وفير والشعب المصري فقير ، والنظام المصري يدور حول نفسه فلا يدري ولا يُدير ، لكنه لا يستطيع أن يلغي من تاريخه حقيقة أنه فـر هارباً يوم النفير ، ولن يستطيع ألف وائل إبراشي ولا مليون {لقّاق} أن يعيد إليه شرفه العسكري المهدور .
هذه العربدة التي بلا معنى لا تصدر إلاّ عن إنسانٍ فقد كل معنى.
……………………………..(مــــحـــمّــــد).

Advertisements