حفل توقيع

عام 2008م تولى ادريس المسماري صاحب دار ليبيا للنشر طباعة روايتي العلكة في القاهرة وطبغ في نفس الوقت كتاب الامة البدون لمحمود جبريل , كان محمود جبريل اسما لامعا في تلك الفترة بفضل حوارات اجرتها معه الجزيرة “احمد منصور” تحديدا وكان كتابه مهما بالتاكيد لانه يتناول مستقبل الامة العربية المعدوم قبل ولادته , روايتي ايضا صغيرة ولكن لاعلاقة لها بالاحلام الكبيرة بل الخيبات الكبيرة والدوائر الفارغه وبليبيا فقط وطرابلس فقط وشارع البلدية والحديقة والسرايا الحمراء فقط فقط, بعد الطباعة للكتابين الصغيرين , رغم جغرافيا جبريل الشاسعة وتغكيره الاستراتيجي للامة العربية ومحدودية جغرافيا كتابي ,وضيق دوائره وافقه, كان لابد من حفل توقيع لكتاب جبريل لاهميته للامة وللمثقف لذا اقيم حفل التوقيع بالمكتبة العالمية بطرابلس وحضر الكثير من المثقفين لذلك الحدث وحضرت وكذا كتابي حضر الا ان حفل التوقيع لايشمله فالكل مهتم بكتاب جبريل الهام ليبقى كتابي في الهامش , جبريل لم يحضر لحفل توقيع كتابه , وانصرف الجميع دون توقيع , اخذت مجموعة نسخ لكتابي ووقفت على رصيف امام المكتبه واقمت حفل توقيع كتابي , ليظل الرصيف والهامش اجمل المواقع الثقافية بالنسبة لي ,

منصور يوشناف

Advertisements