لا تنتظر شيئا من الاغبياء

 


مع ام البنين والبنات..
بعد 36 عاما نزور كاليفورنيا من جديد..
جئنا عام 80 ..
عامان بعد بدايتنا حياة المهجر ، لم نكن قد رزقنا باطفالنا بعد ، كان لدينا الكثير من الاقدام على الحياه و الحماس للعمل والنجاح ، والمحدود من الامكانيات، فارزاقنا كانت فى عهدة “الثوره” وقوانين المصادرات، ولكن تملأنا الرغبة فى بناء اسره متماسكة و سعيده ومنتجه ، وان ننجح بعيدا عن سطوة من جفف مواردنا..
نعود اليوم ..
ربما لنفس ناصية الشارع ونحن على ابواب ان نصبح جدودا و حققنا بحمد الله حلمنا الصغير ، لنجد انها ما تغيرت ولكن نحن من تغير، فقد صرنا اقل قابلية للحماس لاي شيء ، و فى كثير من الاحيان نشعر باننا نشاهد “فيلما” للمره السابعة عشر ، لدرجة اننا نستطيع ان نتوقع المشاهد التاليه بدون اخطاء تذكر..
نصيحتى ..
لشبابنا ذكور و اناث ..
اقرأ ، اقرأ ..
وأعمل ، أعمل ..ثم أعمل ..
أفهم ان العالم باتساعه دنياك
فالخير ينتظر المجتهد فى كل مكان..
ولا تنتظر شيئا من الاغبياء..
فهم لا ينتجون على الارض..
الا ما تنوء به عقولهم.
Amal Bugaigis
Amal Bugaigis متعك الله بالرفقة الهانئة .. يقولون أن المحظوظين فقط من يختبرون الحب الحقيقي والصداقة العميقة .. وبعدأن نستنفذ دلك الشغف والحماس وتتساقط أزاهير الصبا التي أسبغت من فتونها الكثير .. على أيامنا … ويملئنا الشبع حتى الزهد .. نعود لبساطة الحياة .. ولمباهجها الحقيقية مكللين بالرضا .. لأننا عشنا حقيقة ذاتنا .. ستستمتع كثيراً وأنت ترمق شوق الحياة بلهيبه المقدس يزغلل الأحفاد فيتسلقون الأرائك وينبهرون بالإنجاز وتساعد العالق منهم … أدام الله قلبك أخضر
Advertisements