تنبؤات الحاج .. سقط مجلس ( 9 نفر )

‏ 
صورة ‏‎Alhaj Khalifa‎‏.

سقط مجلس ( 9 نفر ) .. والبديل ( مجلس ثُلاثي ) ..

***************************************

السلام عليكم

بعد دعوة ( مجلس النواب ) للمجلس الرئاسي بالحظور إلى ( طبرق )

بكامل أعضائهِ .. مصحوباً بالملفَّات الشخصية لوزرائه ( المُقترحين ) ..

هاهو مجلس ( 9 نفر ) يتهرَّب من المجئ .. ويتعلل بعدم توفَّر ( الأمن )

في مدينة طبرق .. وكذلك بإنشغال أعضائه في مُهمَّاتٍ خارجيةٍ ( هامَّةٍ ) ..؟؟

لا .. بل ووصل الأمرُ ببعضِ أعضاءِ هذا المجلِس .. إلى إرسالِ رِسالةٍ

إلى رِئاسة مجلس النواب .. وعلى لِسانِ رئيس المجلس الرئاسي ..

بِأنَّهُم لن يهبِطا إلى ( طُبرق ) .. إلَّا .. بوجودِ ( حِمايةٍ دوليه ) ..!!؟؟

ذلك المجلس الذي كان يُخطِّط لكي يبدأ في مُزاولة أعمالهِ من مدينة ( سبها )

وليُصبحَ حُكومةٍ ( ثالثةٍ ) .. تضافُ للحكومتين الحاليتين ..

في غربِ البلادِ .. وشرقِها .. ليزداد الشِّقاق .. وتتَّسِعَ الهوَّة ..!!؟؟

وبِذلك .. يكونُ هذا المجلس ( البائس ) قد دقَّ المِسمار الأخير في نعشِ وفاتِهِ

ويكونُ .. قد أعفى ( مجلس النواب ) .. من حرجِ رفضِهِ .. وطردهِ ..

للمرَّةِ الثانيةِ .. على التَّوالي .. والأخيرةِ .. حسب قواعد ونُظُم مجلس النواب ..

وعليهِ .. فلقد بدأ ( فعلاً ) مجلس النواب .. مُتمثِّلاً في رِئاستهِ ..

والنُّخب الفاعلةِ في المجلس .. وبالتنسيق نع رئاسة ( المؤتمر الوطني ) ..

لقد بدأوا في المُشاورات .. وتبادُل وِجهات النَّظر .. حول تشكيل المجلس

الرئاسي ( البديل ) .. والذي سيكون حسب ماورد بالمسودَّةِ ( الرابعه )

من الإتِّفاق السياسي الليبي .. والتي نصَّت على إختيار مجلس رئاسي

ثُلاثي من ( رئيس + نائبين ) .. يكون إختيارُهما بالتَّوافق ..

ولقد أصبح من شِبه ( المؤكِّد ) بِأنَّ كُلَّاً من ( الحاج عقيله و بوسهمين )

قد أصبحا واثِقين بِأن لا حل .. سِوى هذا المجلس ( الثُّلاثي ) ..

وأن لا أمل يُرجى من ذاك المجلس الميّت سريريّاً .. وإقصد مجلس ( 9 نفر ) ..

وحسب آخر ( المعلومات ) الوارِده من قنوات تواصل رئيسي الفريقين ..

( الحاج عقيله .. وبوسهمين ) .. فإنَّ التَّفاهُمات بينهُما قد قطعت

شوطاً بعيداً .. وأصبح هُنالك عِدَّةُ أسماء يتِمُّ الإختيارُ فيما بينها

لشغلِ المقاعِد ( الثلاثه ) بالمجلس الرئاسي البديل ..

ويبدوا بِأنَّ رِئاسة هذا المجلس قد أصبحت محصورةً فيما بين ( 4 ) شخصيات

سيتِمُّ الإتِّفاقُ على أحدِها لرِئاسة هذا المجلس الموعود ..

والشخصيات الأربعة المُرشَّحةُ لنيل رِئاسة المجلِس .. هي كالتَّالي :

1 – إمحمد شُعيب

2 – الهاشمي الحراري

3 – عبد الرحيم الكيب

4 – عُمر الحبَّاسي

.. إمَّا بالنسبةِ للعضوين الآخرين بالمجلس الرئاسي ..

فيبدوا بِأنَّ إختيارِهِما قد تمَّ بِالفعل ..

ونتحفَّظُ على ذِكرهُما .. إحتراماً لرغبتِهِما .. بعد تواصًلنا معهُما .. للتَّأكُّد ..

و بالمُناسبة .. أُبشِّرُ الجميع .. بِأنَّ ( الطرفين ) إتَّفقا على أن ( لا مُحاصصة )

فيما يخُص ( الحقائب الوزارية ) .. وستُترك تِلك المُهمَّة للمجلس الرئاسي

لإختيار الأنسب .. والأكفأ .. بدون النظر للمدينه .. أو القبيله ..

ختاماً

هذا التَّنسيق .. والإتِّصالات .. تتِمُّ بدعمٍ .. وتأييدٍ .. من ( بِعثة الأمم المتحدة )

وبتعهُّدٍ من السيد ( كوبلر ) بالقبول بمُخرجات هذا المجلس ( البديل ) ..!!

وذلك بعد ( صدمة ) المُجتمع الدولي بتصرُّفات مجلس ( 9 نفر ) ..

وسوء إدارتهم للأُمور .. طيلة الأسابيع الماضيه ..؟؟

أيَّامٍ .. معدودةٍ .. تفصِلُنا عن وِلادةِ المجلس الرئاسي ( الجديد ) ..

ولِنطوي صفحة هذا المجلس التَّعيس .. مجلس ( 9 نفر ) ..

مع إحتِرامي .. وتقديري .. للمُحترم ( د . عمر الأسود ) ..

والذي تمنيَّتُ بأن يكونَ أحد أعضاء المجلس الوليد القادم .. أو حتى رئيسهُ ..

وإن لم يكُن ذلك .. فسيكونُ مكسباً كبيراً للمجلس القادم بأن يُكلِّفهُ بأحدِ

الحقائب الوزارية السيادية .. والمُهمةِ .. في الحكومة القادِمة .. بإذن الله ..

وأُطمئن ..جميع من يهُمَّهم الأمر .. بِأنَّ الأيام القادِمه ستحمِلُ الأفضل ..

وسنظفرُ ( قريباً ) .. بحكومةٍ قابلةٍ للحياة .. ومقبولةٍ من كافَّةِ الفُرقاء ..

حكومةٍ ..ستستلم مهام عملِها في ( طرابلس ) .. وبدونِ ( حِمايةٍ دوليةٍ ) ..

.. وما ذلك على الله بعزيز ..

ولله الأمرُ .. من قبل .. ومن بعد

السلام عليكم

(( الحاج ))

Alhaj Khalifa

Advertisements