كيف تستطيع ان تصبح معبود الجماهير المتخلفة بسهولة

لتصبح رئيس جمهورية اتصل بالسفارة الأمريكية أو اليهودية في بداية شبابك، وبين لهم موهبتك بالخطابة وقدرتك على التمثيل وعبوديتك لهم (صحيح راح يبحثوا عن أصلك بعد أن تنجح بالتمثيل، وإذا وجدوا أصلك قذر وممثل بارع راح يقبلوك على طول)، فيعينوك رئيس جمهورية من جمهوريات البلاد العربية المحتلة. وبعد أن تعين قم بالتمثيل حتى يعبدك الناس، ويرضي عنك من عينك.

أنا أعرف واحد عمل ما أقوله وأصبح رئيس جمهورية، وما زال يعبده الناس مع أنه فطس منذ 45 سنة، وكما يقول المثل مات في عز عطائه لليهود ولم يتمتع بشبابه.

فقد قام هذا الشخص، وحتى يثبت مركزه أمام من عينه رئيس جمهورية، بعمل مسرحية، فأتفق مع واحد أهبل ليطلق عليه طلقة فشنك (طلقة ألعاب نارية) عندما يخطب في ميدان عام، وأعطاه ثلاثة دراهم.

أخينا الأهبل صدق وحضر الخطبة وأطلق طلقات الفشنك أثناء خطبة الممثل العظيم، وقد كان الممثل يضع حبر أحمر في جيبه الأمامي، وأساله بعد سماع صوت الطلقات، ثم قال بعد ذالك بعد أن ضن الناس أنه قد أصيب:

أيها الرجال فليبقي كلا في مكانه، فليبقي كلا في مكانه فإذا مات عبد المعطي فكلكم عبد المعطي.

وبعد هذه المسرحية أمر بقتل من مثل معه المسرحية حتى لا تكشف اللعبة، فأصبح هذا الممثل يعبد حتى اليوم، ولا يسأل عما يفعل بالناس، لان من عبده يضن أنه ضحى في حياته في سبيل القضية. مع أن القضية تدهورت أكثر مما كانت بسببه، ومات في سبيلها الكثير.

وكثير من الممثلين من الذين سلكوا طريقة مارسوا هذه التمثيلية بأشكال مختلفة.

فلعنة الله على هذه القضية التي يتسلقها مثل هؤلاء بسهولة.

ومازال قبر هذا الممثل يعبده بعض السفهاء حتى هذا اليوم.

               حمد الخميس

كيف تستطيع أن تصبح معبود الجماهير المتخلفة بسهولة

Advertisements