تمرير مسرحية قصف مقر حزبه والتنديد بقناتي النبأ

 صورة ‏الحوار السياسي الليبي  Libyan Political  Dialogue‏.

 

      تابعنا ما أسموه مؤتمر صحفي لعبد الرحمن السويحلي تركز على تمرير مسرحية قصف مقر حزبه والتنديد بقناتي النبأ والتناصح…!
التعليق:

       – حول قصف المقر .. العُقال حسموا هذا الامر بالبحث عن المستفيد من هذه المسرحية ولا أحد عاقل غابت عنه الحقيقة فسيطر الأسف والضحك على التحليل .

     – لا أحد من طرابلس يفكر بمثل هذا العمل المتخلف والغير حضاري وإلا كان الرد يوم أن هاجمنا بالسلاح رعاع يناصر ويتحالف السويحلي اليوم مع قادتهم ونحن عُزل اعتبرنا أنفسنا بين أهلنا ضيوف على مصراته بيننا نساء وكبار السن …

       شغل الرعاع لا نعرف طريقه بل كتيبة طرابلس عبرت عن موقف طرابلس بوضوح وعلى الهواء أن طرابلس لن تكون ساحة صراع مسلح على السلطة وهو ما تسعى اليه لتعلم الفارق…

     – رغم أني من أكثر منتقدي قناة النبأ حول ملفات محددة ولكنني أعتبر تهديدك لقناة النبأ وتهديد مبطن لقناة التناصح هو رسالة من دكتاتور صغير لم يولد بعد وفي رأسه قدافي صغير.

     – أما قولك بيدك سكان طرابلس الشرفاء وثوار طرابلس ويفرشون لك السجاد الاحمر كما تدعي ..! أرجوك أن تذكرهم واعدك بأني سأقبل رأسهم وأسير خلفهم وهذا شرف لي …

      عاشت ليبيا حرة .. دولة عدالة وتداول سلمي على السلطة .. لقد ولى بغير رجعة زمن دولة العائلات “والمناضلين” و “الرموز ” وما لأجل هؤلاء قدم الشعب الليبي التضحيات … الشعب الليبي لم يطلب من أحد أن يناضل من أجله وهو من انتزع حريته…

جمال أحمد الحاجي
5 مارس 2016م

 
 
Advertisements