عائشة القذافي تقاضي سليم الرياحي لتسترجع حوالي 22 مليار سرقها من والدها فقط …

 
 

الجزائر : عائشة القذافي تقاضي سليم الرياحي لتسترجع حوالي 22 مليار سرقها من والدها فقط …

 

علمت جريدة المشرق من مصدر مقرب من ابنة الزعيم الراحل معمر القذافي ، السيدة عائشة القذافي أنها تستعد لرفع قضية ضد رجل الأعمال المعروف و رئيس جمعية النادي الفريقي السيد سليم الرياحي لتطالب باسترجاع حوالي 22 مليار قالت بأنه سرقها من والدها فقط.
و أكد مصدرها أنها ستقوم بمقاضاته على الأموال التي سرقها من عائلتها بعد أن استغل ما سمي بثورة ليهرب بها خارج ليبيا ثم  يستثمرها لصالح حزبه و النادي الذي يرؤسه .
و قال بأنها أحست بالقهر عندما أصبح هذا اللص بمثابة الرجل المثال في تونس و يستعرض عظلاته بأموال عائلتها.

Advertisements

الي د.موسى أبراهيم القذافي…

 
 
صورة ‏‎Nureddin Hanesh‎‏.
Nureddin Hanesh

الي د.موسى أبراهيم القذافي…

السلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته ….

أستمعت شاهدت خطابكم في مصر بأكمله حيث أني ابحث عن النخب الليبية مهما كانت صفاتها و اعمارها فلم ار فيها او لمست القدرة داخلها على النجاح في شيء ، مهما كانت ظروفها او هيئاتها .

ولكن ألا يوجد في عائلتكم عاقل ينطق الحق ولو كان على نفسه ، ليبيا بأكملها تعلم وقعت.. و لكن السؤال الذي يسأله الرجال و أهل العقل والمسؤولية هو من أوصل الامور الي ما وصلت أليه ؟

تستعمل في كل مرة مفردات الاستعمار والغزو و الاحتلال ؟

اصحى لنفسك واصحوا لأنفسكم ، ايام الغفلة كان الاستعمار لسرقة مقدرات دول اما بعد أكتشاف مواهب الاغبياء في تبديد ثراواتهم بانفسهم فأنتهى عهد الاحتلال والاستعمار .

المواهب من ابناء البلاد اكثر موهبة من الاستعمار ، الاستعمار لديه انسانية ….ابناء البلد ليس لديهم انسانية ، الاستعمار يحاول استهداف المتورطين بعيدا عن الابرياء ابناء البلاد يختبؤون كالصراصير بين الابرياء .

الاستعمار ارقى من وجوهنا يا موسى !! حتى طريق سرت بناها الاستعمار الذي تتحذث عنه ماذا بنى ابن عمك 42 عام برج : بنته شركة الإتحاد العربي للمقاولات ولانها اطلقت عليه اسمه الفاتح سمح لها بانشائه والا كان تراب الي الان كالكثير من المشاريع التي مازالت رميما !!

هل النفط والذهب واليورانيوم و المعادن هي الموضوع :

من يستخرج النفط وينقب عليه ويقوم بمعالجته واخراجه وبيعه وتحديد سعره هو الغرب ، عندما نمتلك للتقنية والعلم والتكنولوجيا عندها نتحدث في هذا الامر !!! تم ان ابن عمك ‫#‏يبيع‬ النفط خارج المؤسسة لعلمك و يسرق الليبيين قوتهم !!! .

لماذا لا تلوم ابن عمك انه تمسك بالسلطة الي ان ادخل البلاد في كارثة ؟

الم يستطيع الملك طلب المساعدة من مصر او تركيا او الجزائر او حتى ايطاليا او يوافق على شروط الغرب والبقاء في السلطة ؟ ولكنه حافظ حتى على حياة الرعاع من رفاق ابن عمك و فهم الدرس سريعا ولم يشاء ان يكون طرف في السرقة و تدهور الاحوال …

عندما يحدث حادث لسيارة وتنقلب و يقتل و يتشوه من داخلها ، العيب في السائق وليس السيارة ، السائق هو من عليه احترام القوانين ليصل بالسيارة و الركاب امنين .

عندما يقوم قائد طائرة بأدخال طائرته الممتلئة بالركاب في جبل او انزالها بطريقة غبية فالخطىء على قائد الطائرة وليس على الركاب ، هو من كسر القوانين وحطم الطائرة وقتل من قتل بسبب تصرفاته الغير مسؤولة .

المسؤولية تقع على من وفر الظروف للكارثة ؟ من الذي تسبب في وقوع الكارثة ؟ من جعل الناس تتسول في الشوارع ؟ من الذي أطلق السجناء ؟ من صادر املاك الناس وبيوتها و حجز على اموالها و زحف عليها وعلى تجارتها ؟ من احرق السجل العقاري ليخفي جريمته ؟ من اكل اموال الناس بالباطل يا موسى ؟ من تسبب في قتل الابرياء في المحاكم ينتظرون حقوقهم واسترجاع بيوتهم يا موسى ؟من يقوم بتعيين الرعاع وزراء ؟ من الذي يقوم كل صباح ومساء بتصرفات يترفع عنها الصبية و المجانين ؟

هل ثقلت الحقيقة على لسانك انه ابن عمك معمر !!!

انه الشخص الذي حرق ليبيا ليبقى في السلطة وبدد مواردها على الحثالة و الاوباش ،،، قد نتعاطف معه في شيء ان لا يكون هو وحده المسؤول في الاخفاقات و حرمان ليبيا من التنمية !!

ليبيا كاملة تعترف لك لو فبراير كارثة يكون المتهم فيها هو ابن عمك المجرم معمر هو صاحب هذه الكارثة و قائدها منذ بدايتها !!

اقفل الحدود مع تونس واشتعلت الامور في تونس و انتقلت الي مصر تم اليه .

ولكن اصل النكبة الحقيقية ليست فبراير وانما الفاتح يا يا موسى / لربما كنت صغيراً عندما اوقف ابن عمك الليبيين في صفوف و طوابير الجمعيات من اجل كيس السكر !! و كيس الدقيق !! وحذاء حتى ليس رقمك ولكن عليك اخذه و دفع ثمنه و تبديله خارج الجمعية وطلاء و فرشة للحذاء حتى لو انه لا يوجد لذيك حذاء لتنظيفه فعليك اخذه ودفع ثمنه لعلك صغير السن في تلك السنوات العجاف اذا اردت شراء سجاد فعليك الدفع لشركة التسويق و البحث عن واسطة قوية لياتي السجاد اليك بمبلغ 300 د.ل و 250 درهم (ربع) دينار و الربع قبل 300 ، وياتيك سجاد حوت في بحر انت والنصيب في اللون والشكل و السمك والطول والعرض ، ولكن لأن ابن عمك يخطط فذهب الي انشاء مصنع السجاد في بني وليد بحجة الاكتفاء من السجاد ولكن لم ندري اننا لن نرى السجاد لا في شركات التسويق ولا من مصنع بني وليد ، وهكذا الشركات العامة والمصانع العامة في شتى المجالات والادارات العامة والمؤسسات العامة في كل مكان .

هل فهمت لماذا جاءت فبراير لآن نكبة 69 جثمت 42 عام !!!

نحن لا نقارن فترة انتقالية بفترة أبن عمك ؟ فالقذافي عندما تسلق السلطة كانت ليبيا دولة !!! صحيح ان المملكة كانت تعاني ولكنها كانت دولة واستلم معلمك و صاحب الفضل عليك دولة .

ماذا فعل ابن عمك بعد ذلك ؟
– حارب التجارة
– حاصر الاستثمار والمستثمرين .
– اغلق المحال التجارية .
– اوقف القوانين بدل تطويرها .
– بفضل استادك و ابن عمك الدينار الليبي لا يساوي شيء خارج ليبيا
– بفضل استادك و ابن عمك بعد ان كان يصرف في روما وباريس و لندن اصبح لا يعرف
– بفضل ابن عمك الدينار امام الدولار من 5 بدينار الصبح الدولار بثلاثة واربعة دينار
– بفضل ابن عمك الجواز الليبي اصبح نكرة و ليس جواز بعد ان كان التاشيرات تصدر له في المطارات فقط !! لربما حينها حضرتك كنت صغير السن .
– كل الامناء الذين عينهم ابن عمك اختارهم بالقصد لافساد العامة و من كان منهم مخلص او نظيف او صاحب شخصية دبر له حادث و عملية قتل !!
– قام بتعيين كل الاغبياء و الرعاع والسذج في اماكن عامة وسيادية .
– دخل في مواجهات مع الغرب و الشرق و الشمال والجنوب .
– اصبح ينفق في موارد البلاد على منظمات في شتى دول العالم .
– ادخل البلاد في مواجهات وحروب لا نهاية لها .
– اعدامات في الداخل والخارج .
– اعتقالات ارتجالية و بدون قضايا ولا محاكمات
– طرد من الوظائف على المزاجات و العلاقات الشخصية
كل ذلك في فترة لا تتجاوز 14 سنة كانت لتكون افضل فترة لأزدهار ليبيا وبنائها .

يا رجل والله (( تبو الضرب بالبالة و الجلد بطبلات اشارات المرور ))

الخمس + مصراتة + زليطن + بن وليد : 42 عام لا يوجد لديهم مستشفى واحد و تعدادهم قرابة 800.000 الف نسمة

الجبل الغربي : من نالوت الي ترهونة لا يوجد فيه مستشفى الا غريان المركزي و مستشفى غريان لا يعادل حتى مستوصف صحي اما الخذمات المطلوب منه تقديمها وعندما قمت فترة ماضية بمحاولة لدعم المستشفى ليصبح يعادل اي مستشفى في العالم المتحضر من العناية و جودة الخذمات نكتشف انه مبني على ارض لورثة انتزعت منهم بالقوة من سلطان الدولة و لم يتم تعويضهم .

ابن عمك مصيبة سوداء على ليبيا و اهلها كارثة و لكن ليكن في علمك انت ومن معك كل ما يحذث و يدفع رخيص جدا مقابل اعادة استقرار ليبيا و اعادة الهدوء اليها و لكن ليس بعودة الفاتح و لا المملكة .

يا موسى و كل ليبي أينما ضاع العدل ضاعت الدولة و حكمة الله في بناء دولة لا تقام الا بالعدل ولو كانت دولة كافرة !!

العدل اساس الملك و ما حذث للقذافي سيحذث لمن غيره ومن بعده طالما اضاعوا العدل و الحقوق و الامانة بين الناس

لماذا يا موسى لا تتحدث عن الموقوفين للأشتباه و بدون تهم لمدة سنوات !!
لماذا لا تتحذث عن تصرفات زبانية و مسؤولين و وزراء نظام ابن عمك في اضاعة الحقوق بين الناس ؟

الاسلام شريعة المجتمع — القصاص لمن اجرم او اطلاق سراح وليس تخزينه في زنزانة 5 و 10 و 20 عام !!! ان الظلم ظلمات و في القصاص اعتبار للأخرين !!

أبن عمك 6 مليون لم يستطع اسعادهم

6 مليون يعملون تاكسي في السعودية و نائمين في مستشفيات في مصر و يعيشون على سفن في البحر في بريطانيا و يعملون في الحراسة في الولايات المتحدة الامريكية وسائقي شاحنات في كندا !!!!!!!!

يا موسى أعرف جيداً أن عائلتك أحد أكبر العائلات ان لم تكن اولهم التي خسرت وحده 35 شخص بسبب المواجهات وانت خسرت وحدك 6 أخوة و 4 من الدرجة الاولى .

هل الموت حرام في اصابتكم وحلال عندما يصيب ابناء العامة والعامة من الاخرين !!

ولكن يا موسى الجيل الذي تراه لم يتحصل على فرصتك في الدراسة ولا فرصتك في التعليم !!!

الجيل الذي تراه ترك الدراسة ليعمل ولم يذهب الي بريطانيا ليدرس !!!
ما تراه في فبراير هم نفس الرعاع الذي وظفهم ابن عمك مسؤولين في الدولة وخربت ليبيا فقط فارق الشخوص والزمن لا غير !!

الشيء الوحيد ان في فترة ابن عمك لا يوجد اعلام في السبيعينات ولا شبكات تواصل ولا مواقع نشر اجتماعية والا لرأيت نفس مناظر اليوم من السرقة والقفز في البيوت و اقتحام المقار العامة من الاحباش والاوباش !!!!

الفرق بين الفاتح و فبراير الفاتح عينت الرعاع مسؤولين في الدولة وفبراير تقاتل الفساد و تنزع جذوره ، الشيء الوحيد بين الفاتح وفبراير في الفاتح الوزير لا يترك وزارة الا ليذهب الي اخرى اما فبراير الوزير نهايته الفرار او السجن ان اخفق هذا ان كان محظوظ و بقى حياً .

عليك يا موسى ومن معك أن كنت تبحث عن استقرار ليبيا أن تعترف انت ومن معك بأوصول الكارثة وما تسببت به من نتائج كارثية وليس الطريقة فطريقة التفاعل في معادلات الكيمياء تختلف من عملية الي اخرى و الجراحة في الطب تختلف من عملية الي اخرى و علاج كل مسئلة يختلف من عملية الي اخرى ولكن الطريقة تحمل مسؤوليتها لمن كان مسؤول عن التجربة .

الملك غاذر و لم يدخل ليبيا في كارثة انسانية !!
أبن عمك أدخل البلاد في كارثة و هو حي و كارثة اكبر وهو ميت !! لو حافظ على الدماء واعطى خيارات اخرى لربما الان عاد الي ليبيا في سيارة زفاف و لكنه اخرق مجنون ، أخبرته بنفسي في الاحذاث قرار التخلص منك اتخذ غاذر و ارحم الشعب ونفسك فأجاب انا من احدد النهايات !! نعم كان صادقاً و كانت كما اراد !!

أبن عمك درس كتب سقراط وارسطوا للمدينة الجماهيرية الواعدة وان وجدت ستكون البلاد الفاضلة واول جماهيرية و اراد جعل ليبيا نموذج للعدالة الاجتماعية الشاملة في اول جماهيرية لكنه يبدو انه اخفق في سطورها وقراءة شروطها ، العدل في كل حي ومنطقة و المساواة بين الجميع في الفرص و العقاب !!! ويبدوا انها اثارة حفيظته !!

(( عندما درس ابن عمك نظرية اول جماهيرية اراد شيء لنفسه و الجماهيرية لا تسمح بشيء من هذا ، فرئيس دولة الجماهيرية لا يعلو عن كونه شرفي لا يقدم ولا يؤخر في شيء و حاله حال بقية المجتمع يطبق عليه القصاص و العدل و الفرصة و العقاب ))

ولكن القذافي يريد ان يضع انفه في كل طبيخ و استدرك ان اول جماهيرية لا يمكن له ان تكون موجودة بوجوده و تستبعده و تستثنيه !! فالتف عليها و جعلها نجع في خيمته !!

وبعد ان فرح الابرياء بأول جماهيرية لهم في العالم قام أبن عمك بأختزلها في شخصه و اجلس شعبها على اول كارثة استمرت على شعب 42 عام ، وكل عام يأتي بترهات لا سابق لها ولا مقدم .

لماذا حضرتكم يا عائلة القذافي لا يتحدث منكم شخص عن تصرفات القذافي في تبذير اموال ليبيا على سخافته و اوهام اليقظة خاصته ؟

من اولى ليبيا في البناء ام افريقيا !!!
من اولى بناء الجيش الليبي ام بناء الجيش الايرلندي !!!
من اولى بالصرف الدولة الليبية ام المنظمات الارهابية !!!
من اولى بالمواجهة الدول التي تهدد استقرارنا ام الدول التي لنا فرصة النهضة معها !!

يا موسى ( خيركم من تعلم العلم وعلمه ) ( خيركم من تعلم العلم و افاد به الاخرين )
الدكتوراه ليست شرف النطق امام الاسم الدكتوراه هي مرحلة ارتقاء بالتفكير بعيداً لأدراك اشياء بعيدة و احضارها للأخرين !!

في النهاية اذكر نفسي واياكم بتقوى الله و اقول لك ولغيرك في الداخل والخارج ، ليبيا لن تبنى بهذه التصرفات ليبيا لن تبنى بهذه الثقافات ، توقفوا عن سياسة و تصرفات و اخلاق الخاسر والرابح ، في صراع الاخوة الجميع خاسر هل انتصرنا على اليهود ام المجوس ام الفرس ام الروم ، ليبيا تحتاج الي تظافر الجهود ، ليبيا لن تبنيها فبراير و ايضاً لن يكون حتى في الاحلام العودة الي الفاتح ، ليبيا لن يبنيها الا نظام جديد بالكامل و متكامل و يشمل الجميع بعيد عن ترهات الفاتح .

ليبيا لن يكون ابدا علمها اخضر ، هذا الامر مدعاة فتنه ولا تبنى معه دول ، وتذكر يا موسى انت ومن معك و حتى الليبيين من اهل فبراير ، ما دخلت مظلمة في مكان الا اوقعته على من فيه ولو كان برجاً ناطح السحب .

 مأساة والدي والأمل الجديد لدولة الإمارات

مروه

      على مدار أكثر من 600 يوم، ناضلت لأجل حرية والدي. مرت 600 يوم كنا فيها أنا وعائلتي وجماعات حقوق الإنسان والأمم المتحدة نشدد على براءة سليم العرادي، السجين السياسي الذي وقع ضحية تجاذبات السياسة الإقليمية. لقد بات واضحا الآن، أكثر من أي وقت مضى، أن العالم مقتنع بحرية سليم وفي انتظار الإفراج عنه في 30 أيار/ مايو. وقع والدي، الكندي من أصل ليبي، ضحية انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وشابت قضيته التي قدمت أمام المحكمة العليا الكثير من الخروقات التي أولها عدم مراعاة الأصول القانونية. أنفقت العائلة كل جهودها ووقتها لتحقيق العدالة لوالدي، بعد أن أدركنا أن انتظار إفراج السلطات الأمنية عن والدي أمر ميؤوس منه، وانصب تركيزنا على كسب والدي لحريته وإعادته إلى المنزل. لم يطل الوقت قبل أن تكسب قضية والدي زخما كبيرا إعلاميا وحقوقيا، خصوصا على صعيد التصدي العالمي لانتهاكات حقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة. حاولت التواصل أول الأمر مع خبراء في مجال حقوق الإنسان، مثل أليكس نيف من منظمة العفو الدولية، لإرشادي إلى كيفية بدء الخطوات الأولى. بمساعدته، ومساعدة آخرين، نالت حملتنا للإفراج عن والدي، سليم العرادي، الدعم والاهتمام من كل أنحاء العالم. عملنا بلا كلل على توثيق حالة والدي، حيث بتنا نحصد ثمار هذا العمل أخيراً مع اتخاذ منظمات دولية مثل هيومن رايتس ووتش مواقف داعمة لقضيتنا. كما قامت مجموعة العمل التابعة للأمم المتحدة والمعنية بالاحتجاز التعسفي بالتحقيق في قضية والدي جنبا إلى جنب مع 51 حالة أخرى، من أصل 1500 وصلتها العام الماضي، وأعدت المجموعة تقريرا مفصلا حول هذه القضية. وتطرق خبراء كُثر إلى الآثار القانونية والسياسية لما يقوم به جهاز أمن الدولة في دولة الإمارات العربية المتحدة، لأول مرة، فتضمن تقرير ممارسات حقوق الإنسان في البلدان لعام 2015 الصادر عن الخارجية الأمريكية توثيقا لمحنة أبي، عبر الإشارة إلى آراء الأمم المتحدة وهيومن رايتس ووتش بشأن قضيته ضمن القسم الخاص بالإمارات. مع ذلك، وبالرغم من نجاحنا في خلق وإبراز قدر كبير من الاهتمام الدولي بقضية والدي، والقضية الأكبر المتمثلة في انتهاكات حقوق الإنسان في دولة الإمارات العربية المتحدة، لم نتمكن من الحصول على اهتمام الحكومة الإماراتية نفسها. وقد شعرنا بدهشة عندما أدركنا مؤخرا أن المجتمع المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ بات يهتم بهذه المسألة وذلك للمرة الأولى منذ فترة طويلة، حيث غردت شخصية إماراتية بارزة، وهو الدكتور عبد الخالق عبد الله، والذي يُعتقد أنه المستشار المقرب لولي العهد بدولة الإمارات، عبر تغريدة على حسابه تويتر، بأن الأدلة المقدمة في قضية والدي والأمريكيين الآخرين ضعيفة؛ وهو ما فاجأ خبراء كثرا في الشأن الإماراتي. إن حديث الدكتور عبد الخالق، وغيره، يدل على أن قضية والدي لم تجذب، فحسب، انتباه المجتمع الدولي إلى قضايا حقوق الإنسان في الإمارات، بل تمكنت أيضا من إطلاق شرارة محتملة لإصلاحات هامة وفعالة في دولة الإمارات العربية المتحدة نفسها، وهو ما تحتاجه البلاد بشدة. منذ آخر جلسة لوالدي في نيسان/ أبريل، لاحظنا بسعادة أن صحافة الإمارات، في موازاة مع وسائل الإعلام الدولية والعربية ككل، بدأت تنشر حول هذه القضية. ومما ضاعف من فرحنا، هو اختفاء الإشارة إليه “بالإرهابي”، بل ووصفه “بالبطل” الذي دعم بنشاط الشعب الليبي عبر العمل الخيري خلال فترة الربيع العربي. تساءلت وسائل الإعلام بصوت عالٍ وواضح عن سبب تعنت جهاز أمن الدولة الإماراتي في تشبثه بمزاعمه بشأن قيام سليم بأعمال عدائية ضد ليبيا، في الوقت الذي تؤكد فيها أعلى سلطة عدلية مسؤولة عن الدعوى العمومية في ليبيا، عدم ارتكاب والدي لأي جريمة. من الواضح للعالم الآن أن القضية التي رفعتها نيابة أمن الدولة الإماراتي ضد والدي أساسها سياسي، حيث يريد جهاز أمن الدولة في البلاد حفظ ماء وجهه لا سيما بعد ظهور الحقائق أمام الرأي العام في دولة الإمارات المتحدة، وإظهار الكثير من الأكاديميين الإماراتيين البارزين لدعمهم لنا عبر تغريداتهم الداعمة لحملتي. يأتي هذا الدعم قبل جلسة النطق بالحكم في حق والدي وباقي رجال الأعمال الليبيين المقررة في 30 أيار/ مايو، والذي سنرى فيها، ما إذا كانت العدالة ستنتصر ويكسب والدي حريته ويعود إلى وطنه. نحن متفائلون ولكننا لن نركض وراء السراب. نحن نعرف أن لجهاز أمن الدولة الإماراتي أساليبه. ومع ذلك، فمن المعروف عن دولة الإمارات اهتمامها البالغ بسمعتها العالمية وعلاقاتها مع الدول الأخرى. قضية والدي غدت متنفسا لكل من يشعر بالإحباط داخل وخارج البلاد على حد سواء، حيث زادت الانتقادات الموجهة إلى جهاز أمن الدولة؛ ولا شك أن هناك محاولة على أعلى مستوى في البلاد لقفل هذا الملف. حققت الإمارات على مدى عقود إصلاحات في مجالات متعددة؛ وربما قد تفتح مأساة عائلتي، وحملتنا التي امتدت 600 يوم، الباب لإصلاحات واسعة، باتت ضرورية في مجال حقوق الإنسان، وأول هذه الإصلاحات هو وضع جهاز أمن الدولة تحت القانون وليس فوقه. نتمنى أن تقوم دولة الإمارات العربية المتحدة باتخاذ الخطوات والقرارات الصحيحة في هذا الصدد. لكن حتى ذلك الحين، لن نتوقف عن السعي حتى يعود والدي إلى المنزل. 

25 أبريل 2016 – 11:17
مروة العرادي

ليس ربيعاً بل شتاءً قاسياً

     طالعت باهتمام كبير عددا لا يحصي من الكتب والبحوث والدراسات والمقالات لأهم وألمع الكتاب والمفكرين العرب حول ظاهرة الانتفاضات أو الثورات في المنطقة العربية، بالإضافة إلى متابعة آرائهم في الندوات وحواراتهم في وسائل الإعلام المختلفة، وكنت حريصا على معرفة الإيديولوجيات التي يعتنقونها أو ينطلقون منها، وهذا مجرد تحصيل حاصل لأَنِّي أعرف اتجاهاتهم مسبقا، ورغم اختلاف وتباين اتجاهاتهم، إسلاميون، ماركسيون، علمانيون، ليبراليون، قوميون. إلا أن رؤيتهم لهذا الحدث العظيم كانت متشابهة بل ومتطابقة أحيانا، وهذه مجمل وجهات نظرهم لخصتها في النقاط التالية

 – ما حدث في 2011 في بعض البلاد العربية يعد حدثا غير مسبوق في تاريخ المنطقة، وهو حراك شعبي تحول إلي ثورات شعبية حقيقية، مختلفة تماما عن انقلابات العسكر في العقود الماضية التي سميت ثورات.

– هي انتفاضات ضد الطغيان والقهر والفساد، مطلبها الأساس هو التغيير بشعارها البارز (الشعب يريد إسقاط النظام).

– الانتفاضة نهض بها شباب حالم وطموح، خارج الأطر والبنى السياسية المعروفة مثل الأحزاب والنخب والطبقات.

– لم تكن لها قيادات معروفة توجهها، بل كانت انفجار طبيعي للشارع والميادين، وهذا سيف ذو حدين، الجانب الإيجابي فيه هو عدم ارتهان الانتفاضة إلي تكتل واحد قد يضطر للمساومة ويرضخ ويتنازل، والسلبي هو غياب الدليل في متاهة الطريق.

– لا تقع هذه الثورات ضمن دوائر التآمر الخارجي، فقد تفاجأ بها المتربصون وراهن بعضهم على فشلها وثبات الأنظمة، ولكن التآمر بدأ في مرحلة لاحقة بالتدخل الغربي المباشر وغير المباشر لاحتوائها وتوجيهها والسيطرة على نتائجها.

– رغم مضي 5 سنوات على اندلاعها إلا أنها ماتزال في بداياتها، وستكون هناك موجات أخري ربما أكثر عنفا، وسيمضي وقت طويل حتى تظهر ملامح النظام الجديد الذي سوف تستقر عليه المنطقة.

– العوامل الاجتماعية وارتفاع نسب البطالة والحروب الأمريكية في الخليج وانتشار وسائل الاتصال الحديثة وزيادة الهوة بين النخب الحاكمة والشعوب، كل هذه العوامل وأسباب أخري أقل أهمية تراكمت على مدي العقود الماضية وكانت السبب الرئيس في الانفجار.

– ستمر الثورات في سيرورتها بفترات صعود وهبوط، تقدم وتراجع، فورات وانتكاسات، وستصارع أجنحة الثورة المضادة، وهذا ما يحصل في كل الثورات. وقد تخسر في مواقع ومعارك عديدة، ولكن انتصارها حتمي. فالثورة المضادة هي الدليل الأول علي نجاح الثورة.

– لن تستقر المنطقة العربية إلا بعد تغيير واسع وشامل وعميق اجتماعي وسياسي واقتصادي، فإطاحة رؤوس الأنظمة فقط لن يكون كافيا ليحدث التغيير. ولا تفوتني الإشارة إلى اختلاف الكتاب والمفكرين العرب في تسمية ما وقع في 2011، صحيح أن الغالبية يصفونها بالثورات، خاصة بالنسبة لتونس ومصر، ولكن البعض يراها انتفاضات أو احتجاجات لا ترقي أن تكون ثورة، ولهم بعض الحق في ذلك، لأن صفة الثورة ربما ينالها الحراك بعد فترة طويلة من الزمن حين يظهر أثرها بوضوح في تغيير مسار المجتمع، وهذه مهمة المؤرخين فيما بعد على كل حال، أما صفة الربيع العربي فهي مرفوضة كما يري البعض، وحجتهم وجيهة للغاية. فمثلا، يقول الكاتب منير شفيق أن ما جري مناقض تماما لما نعهده في الربيع من هدوء واعتدال، فنحن إزاء شتاء قاسي بعواصفه وزوابعه ورياحه، وهذا صحيح فما نراه بالفعل هو عواصف عنيفة مدمرة، تحطم العالم القديم بكل قسوة، لكي تتهيأ البلاد والعباد للجديد القادم، ولكن هذا التحول الذي يجري وسط العواصف العاتية سيخلف الكثير من الدماء والحزن والدموع. إنه الثمن الذي تدفعه الشعوب ضريبة مضاعفة جزاء التردد في مواجهة الاستبداد.

 عبد الله الكبير

المعنى في بطن اوباما

     أبريل 2016 .. كلمات للأمير تركي الفيصل .. رئيس الاستخبارات السعودية السابق .. في خضم زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى السعودية .. ( الأيام الخوالي بين المملكة والولايات المتحدة انتهت إلى غير رجعة ، وأنه يجب أن يعاد تقييم العلاقة بين البلدين .. لا يمكننا أن نتوقع عودة الأيام الخوالي مجددا .. أمريكا تغيرت بمقدار ما تغيرنا نحن هنا. وهناك جانب إيجابي في تصرفات الرئيس أوباما وتصريحاته ، هو أنها أيقظت الجميع على أن هناك تغييرا في أمريكا ، وأن علينا أن نتعامل مع هذا التغيير .. إلى أي مدى يمكننا أن نذهب في اعتمادنا على أمريكا ؟ وكم يمكننا أن نعتمد على ثبات توجهات القيادة الأمريكية ؟ وما الذي يمكن أن يجعل مصالحنا المشتركة تلتقي معا ؟ هذه أمور علينا أن نعيد تقييمها .. لا أعتقد أنّ علينا أنْ نتوقع من أي رئيس أمريكي جديد العودة ، كما قلت ، إلى الأيام الخوالي ، حين كانت الأمور مختلفة ) .
     هل أوباما تخلى عن القضايا الخليجية ؟ .. حين قال في مقابلة مع مجلة “ذي أتلانتيك”، في منتصف آذار/ مارس ، إن “المنافسة بين السعودية وإيران ، التي ساهمت في الحرب بالوكالة وفي الفوضى في سوريا والعراق واليمن ، تدفعنا إلى أن نطلب من حلفائنا ومن الإيرانيين أن يجدوا سبيلا فعالا لإقامة علاقات حسن جوار ونوع من السلام الفاتر “.. وفي زيارته افصح اكثر عن ما يقصد .. وتوعد .. ما اقتضى اعادة التقييم .. على راي الامير .
     امريكيا تبحث منذ زمن عن ذرائع تخلصها من احراجات تخالجها .. منذ 11 سبتمبر .. صنفت السعودية يومها البيئة الحاضنة .. الفكر المنتج امثال هؤلاء .. المغامرين المرعبين .. والسؤال : ما الذي قيل لهم قبل ان يقدموا على تنفيذ مهمتهم باقتناع .. اما انهم يكرهون اميركا .. ألا يكونوا يكرهون شعوب اخرى ودول اخرى غيرها .. وحتى وان .. لكنهم اختاروا امريكيا .. ومع ان السؤال يجب ان يوجه لامريكيا .. ماذا فعلت حتى نتتبع اثر اقدام ابناءنا فنجدهم وقد انتحروا في اصطدام طائرة على اسوار ابراج امريكية في قلب العاصمة واشنطن .. اما كيف وصلوا .. فتلك مهمة يسيرة .. في عالم التقنيات الحديثة فيما يبدو .. ولابد من الاقرار ان ثمة شرخ فج في العلاقة .. شرخ قديم يصعب التأم جرحه النازف .. جذوره تنتهي عند القضية التي لم تنتهي .. وطال امدها .. وقد لا تنتهي دون تدمير القوى الداعمة لها .. شعوبا .. لا حكومات .. واذا اردنا ان نعرف ماذا يجري في واشنطن .. يجب ان نعرف ماذا يجري في تل ابيب .
     كان النفط ورقة السعودية الاولى .. اما الثانية .. الملف النووي الايراني .. كلاهما يقبضان على المعصم الامريكي الجريح .. النفط استعيض عنه بالغاز الصخري .. وامريكيا اليوم تصدر الفائض .. الملف النووي الايراني ثم قفله .. طوي في رف اسفل الدرج .. وصار الوقت مناسبا للمصارحة بما طوته الضلوع الامريكية لزمن طويل .. وآن الاوان لنبش الملفات القديمة .. وذرائعها .. وصار تعويض ضحايا اسر 11 سبتمبر .. على طاولة الكنجرس .. ولا بأس من الزج بملفات .. حقوق الانسان .. حرية الرأي والتعبير .. السجون .. جماعة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر .. وأخيرا وليس اخرا .. افشاء فوضى الحرب في المنطقة .. واحتراق دول .. سوريا .. العراق .. اليمن .
    هناك السعودية على مرمى حجر .. وهنا ليبيا الجريحة تنزف صبح مساء .. تستغيت نداء اهلها .. مرحلة حرجة تمر بالمنطقة .. انقلاب تاريخي ام صفحة جديدة .. استعمار جديد ام ارهاصات حرب عالمية .. المواطن العربي الذي يتلقى القذائف وتنهمر الصواريخ تدك ارضة ومخدع اطفاله .. ليل نهار .. مهجرين .. نازحين .. لاجئين .. مشردين .. وما تضمره الايام الخوالي القادمة .. قد يكون مما ليس في الحسبان .. يصعب التكهن بالنهايات .. اذ المعنى في بطن اوباما .

ابي حيان الفزاني

 : http://ow.ly/KNICZ

“مراسلون بلا حدود”: .. الصحفيون يتم اخفاؤهم قسراً

وضع الإعلام في الإمارات

صنفت منظمة “” وضع حرية الإعلام في تحت “وضع صعب”، وذلك ضمن خمس فئات كل فئة بلون تعكس خطورة أو وضع حقوق الإنسان في العالم.

وقد جاءت الإمارات باللون الأحمر الذي يرمز إلى “صعب” وفق تصنيف المنظمة وهي الدرجة ما قبل الأخيرة فقط في التصنيف.

فدولة الإمارات ضيقت حرية التعبير وصادرت حق استخدام وسائل التعبير وأخفت الصحفيين قسرياً، كان آخرهم الصحفي الأردني تيسير النجار المخطتف لدى جهاز أمن الدولة منذ ديسمبر الماضي، وقبله حاكمت وسجنت العشرات بسبب استخدام حرية التعبير وحرية الانترنت.

وأفرجت المؤسسة عن تقريرها السنوي لعام 2016، الذي تبين منه أن تحتل المركز 96 من بين 180 بلدا و تقدّمت بذلك 30 رتبة.

ولأوّل مرّة تتصدر تونس قائمة الدّول العربيّة في التصنيف العالمي لحرية الصحافة الذي تصدره مراسلون بلا حدود.

وبالرّغم من أنّها لاتزال بعيدة عن الدول الأوروبية الرّائدة عالمياً من حيث حرية و استقلالية الصحافة، فإنّ البلاد قد حققّت قفزة ب 30 رتبة في سنة لتحتل المركز 96 من بين 180 بلداً.

وكانت تونس في المرتبة 164 في سنة 2010 قبل سقوط نظام بن علي من ثم 133 في 2012 و 126 في 2015. وفي التصنيف، تلي لبنان (المرتبة 98) والكويت (المرتبة 103) .

وتقول المنظمة، انّ حالة في الجزائر (المرتبة 129) والمغرب (المرتبة 131) تبقى غير مستقرة بينما وضعيّة خمسة بلدان في المنطقة خطيرة هذه السنة (البحرين، المملكة العربية السعودية، ليبيا، اليمن و سوريا) وهم متواجدين بأسفل المراتب في تصنيف مراسلون بلا حدود. وفي هذه الوضعية تمثّل تونس بصيص الأمل في المنطقة.

ويُنشر التصنيف العالمي لحرية الصحافة سنوياً منذ 2002 بمبادرة من مراسلون بلا حدود، وهو يمكّن من قياس درجة الحرية التي يتمتع بها الصحفيون في 180 بلداً، وذلك بفضل مجموعة من المؤشرات ( التعدّديّة، استقلاليّة وسائل الاعلام، محيط العمل والصنصرة، القوانين، الشفافية، البنية التحتية، الاعتداءات).

الكاتب : وطن 21 أبريل، 2016 
 
 

كرسي الحلاق “الطائر”.

حسين سيف Headshot

 

   عن صالات المطارات ومتعة التجول بين كراسيها أحدثكم، وعن لحظات التأمل على شرفة مدرج الطائرات ومشاهدة اقلاعها وهبوطها..

السفر من الأشياء الجميلة التي نستمتع بها بالرغم من تعبها ومشقتها، يذكرني بالهروب من أجل الحياة.

كرسي الطائرة مثل كرسي الحلاق، يتيح لنا علاقات عابرة وسريعة مع أناس لا نعرفهم وقد لا نتواصل معهم مرة أخرى، لذلك هذا ما حصل في رحلتي الأخيرة كانت علاقة عابرة لكنها تركتني في دوامة تساؤل وحيرة.

في رحلتي للندن كان على الكرسي المجاور في الطائرة رجل أبيض مشوب بحمرة وذو بزة بسيطة، خدعني مظهرة وشكل لي طابع مبدئي أن الشخص هذا بائع أغنام في سوق ويلز، انطباعاتنا عن الناس من خلال مظاهرهم يصعب التخلص منها.

بعد البحث عن حزام المقعد اللعين والمندس، تبادلنا التحية وكلمات المجاملة، علمت أنه بروفسور جامعي، لذلك لاتهمكم المظاهر، أعرف أنه صعب على النفس أن تترك الحكم على الأشخاص بسبب مظاهرهم لكن حاولوا وجاهدوا.

تظل السياسة هي قهوة اللقاءات بالنسبة لي، ولأنها قهوة مُرَّة لذلك لا أشربها إلَّا مع أناس يتقنون احتسائها جيدًا، والبريطانيون أهلها ويعرفون مفرداتها جيدًا.

بدأ حديثنا عن العرب ودائما أتخذ أفكار العملاق “إدوارد سعيد” بوابة دخول للحديث مع الأكاديميين بالذات، فإدوارد ملهم لي شخصيًا، ويعتبر الجسر الممتد لكل العرب “والمسلمين” مع الغرب وخصوصًا نظريته التي كسرت وعرت الغرور الغربي تجاه الشرق.

“البورجوازية الخضراء” هكذا سماها جاري في كرسي الطائرة، ساعة كاملة استغرقناها لتفسير هذا المصطلح.

خلاصتها:

أن القوى الرأسمالية المسيطرة اليوم تعايشت بتسامح كبير مع صعود الإسلاميين (تركيا والإخوان كمثال) في العقد الماضي، وللأمانة هو لم يسمهم إسلاميين في حديثه، وإنما تمسك بهذا اللفظ (البرجوازيين الخضر) وسبب إضافة صفة الخُضرة لأنهم مسلمون.

أساس فكرته أن صعود هؤلاء، سيسهم كثيراً في استمرار الرأسمالية ورجحان قطبها، على حساب الأقطاب الأخرى، ويساعدها كذلك في مواجهة التحديات التي تواجهها في ذلك الوقت كالأزمات المالية وغيرها.

في الحقيقة هذا فكَّ الإشكال الذي لطالما تساءلت لماذا لم تتآمر القوى العظمى على الإسلاميين أو (البرجوازيين الخضر كما قال عنهم)، وقت صعودهم أو على الأقل غضت الطرف عنهم.

الأفكار الكبيرة لا تموت في الغالب، وإذا كنت من المؤمنين بعدم صحة نظرية داروين في التطور، فإن عليك هنا أن تغير رأيك مع الأفكار خصيصًا، فهي تمر بمراحل تطور إذا وجدت أولئك الملهمين الذين يغرسونها ويعتنون بها، وكذلك يكيفونها على ظروف المرحلة التي يعيشون فيها، وإلَّا ستموت وتعيش بهيكلها لا بروحها، فعلى سبيل المثال ضعف الحركات الإسلامية التقليدية والتي اختبرت بشكل كافي في الربيع العربي شكل تقارب الإسلاميين مع العلمانية، وحدث تكيف للظروف على أساسه تغيرت مباديء الكثير منهم.

حوار الساعة الذي قضيته معه بين لي أن الإنسان لا يكتمل فهمه ولا نضجه إلَّا إذا شارك الآخرين فيه فبالرغم من قراءتي لكتاب(الاستشراق) لإدوارد سعيد، إلَّا أن رفيق رحلتي استدل كثيراً بكتابه هذا على البرجوازية الخضراء ؟؟

وأشار إلى أن ادوارد تكلم عن هذا النوع من التقارب.

لكن الحقيقة بعض الكتب كالجبل يوجد أكثر من طريق لتسلق قمته كتاب “الاستشراق” وبكل صراحة كان الجبل الذي فشلت أن أصل لقمته حتى الآن.

أخيرا:

السنبلة الثقيلة تكون منحنية وقريبة من الأرض فلا الأقدام تدوسها، ولا الرياح تنزعها، وهكذا هم الممتلئون بالعلم والمعرفة.

22/04/2016 

المدونة

نعرض أحدث الآراء و التحليلات لأبرز مدوني هافينغتون بوست عربي

%d مدونون معجبون بهذه: