ربيع الحريات في كتاب متاهات

    فمن ابتهاج مفاجئ بذلك ( الورد اللي فتح في الجناين ) فأزاح النظام الفاسد المستبد الذي كأن يأمل توريث الحكم ، الى الانهيار المريع في الحالة الامنية وشراسة ذيول النظام الساقط في معاداة الثورة ، يعاونهم في ذلك السفلة الجهلة والغوغائيين الذين راحوا يمرحون كما يشاءون بانحناء البلاد ، ومن احلام محلقة في سماوات الاستبشار ، الى انكسارات صادمة وانحرافات في مسار الثورة التي تفرقت مياه نهرها ، فصارت فورة . ومن تطلعات عالية طموح انقلبت الى ارتدادات للوراء يصحبها نشيج امهات تنوح .. ومرت الايام مريرة التواتر ومرهقة ، فعبرت بالفواجع على العموم .

      هؤلاء الساعين الى تجهيل الناس لإحكام القيادة حول رقابهم ، ومن ثم السيطرة عليهم .. ثورة صارت فورة .. صحوة مجيدة كانت شرارة ثورة اندلعت على يد الاحرار تحت شمس الضحى ، ثم آلت بالليل الى اصحاب اللحى .

يوسف زيدان .. كتاب متاهات الوهم

Advertisements